منارة الإسلام

ما هو السحر الأسود وأعراضه وعلاجه وآيات الرقية الشرعية.. داعية يجيب

السحر عالم غريب عجيب، فيه تختلط الخرافات والأباطيل بالحقائق، وتختلط الشعوذة بالعلم، كما يحدث فيه تزيف للحقائق، واختلاط الدوافع والبواعث والغايات والأهداف، وللسحر أقسام وأنواع، وفي هذا الصدد سنتناول ما هو السحر الأسود الذي يُعد أخطرهم، مع الدكتور الشيخ محمد القويسني، إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية، ويستفيض معنا لتوضيح أعراض السحر الأسود وايضا علاج السحر الأسود والرقية الشرعية.

ما هو السحر

أوضح الشيخ محمد القويسني، أن السحر عالم مليء بالفتن، فيه يُفتن البسطاء وأصحاب العقول البسيطة، ظاهرة الرحمة فيخطف القلوب.

مشيرًا إلى أن السحر في الحقيقة أوهام وأحلام عما قليل ستنتهي بالحقيقة المرة، أنهم غرر بهم، وباطنة العذاب عبارة عن مستنقع من القذر ينأى عنه أصحاب القلوب السليمة.

ما هو السحر يقول “القويسني” هو خدع إبليسية يضل بها إبليس اتباعه ويعدهم ويمنيهم بالأمنيات الكاذبة، فيوقعم في أعظم مكيدة وأكبر غواية وأعظم كبيرة، ألا وهي كبيرة الشرك بالله، وذلك بتعليمهم السحر أو اللجوء إلى ساحر أو كاهن، لا يرقب في عبد من عباد الله إلا ولا ذمة.

متابعًا: فقد فتن كثير من الناس وأصبح يتوجه إلى ساحر ومدعي، ليغير له الواقع أو يعطيه شيئا ليس من حقه، معتقدًا أن الساحر يملك القوة التي يغير بها العالم، متحديا بذلك رب الأرباب الذي قال “قل إن الأمر كله لله”، وقال ايضا “إنا كل شيء خلقناه بقدر“.

وتعجب الداعية محمد القويسني، من توجه الكثير من الناس للسحر وللسحرة، خلال هذه الآونة، لافتًا إلى أنه أمر يُنذر بالخطر، كما ينذر بوجود خلل في العقيدة.

يقول: أصبحنا عاجزين على أن ننزل حاجاتنا بالذي يعلم السر وأخفى، فاليطمئن المظلوم، وليطمئن من ابتلي بالسحر، أو من أوذي باضطهاد السحرة الكذابين، فلتقر عينك أيها المبتلي أن الله يقول “وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله“.

تعريف السحر

يوضح الشيخ محمد القويسني، أن بعض الناس يتهربون من حقيقة السحر، خشية كيد الكائدين والسحرة وتوعدهم، لافتًا إلى وجود سيلًا من أدلة القرآن والسنة علي وجود السحر.

وأكد “القويسني” أن الواقع خير شاهد على وجود السحر والسحرة، وما نحياه صباحا ومساء أكبر دليل وإثبات على وجوده، بالإضافة إلى معانات كثير ممن أصيبوا بهذا الأمر، تعد بمثابة جرس أنذار ينذر بخطر جسيم يهدد الحياة البشرية أن لم يفيقوا ويعودوا إلى ربهم.

تعالوا بنا لنقف مع هذا الموضوع الخطير حتى لانكون ممن يعرفون الحق وينكرونه نواجه هذا الخطر لعله يكون سبب في توبة أو عودة من يجهل تلك الحقيقة أن السحر كفر ومتعلمه كافر وطالبه ايضا كافر.

وحول تعريف السحر يقول “القويسني” يطلق السحر على كل شيء خفي سببه ولطف، وأصله هو الصرف أو صرف الشيء عن حقيقته إلى غيره.

موضحًا أن الصرف قد يكون للعين وهي الأخذه التي تأخذ العين فلا ترى الأشياء على حقيقتها، وقد يكون للقلب وهو المحبة أو البغض، وقد يكون الصرف بالقول الحلال وهو البيان، يقول الحديث “إن من البيان لسحرا“.

وعرف العلماء السحر، بأنه هو كل أمر خفي سببه، ويتخيل على غير الحقيقة، ويجرى مجرى التمويه والخداع، كما أنه بمثابة عقد ورقي وكلام يتكلم به الساحر ويكتبه أو يعمل شيئا يؤثر به على المسحور.

ولسحر حقيقة فمنه ما يقتل، ومنه ما يمرض، وما يأخذ الرجل عن زوجته فيمنعه وطاها، ومنه ما يفرق بين المرء وزوجه، وما يبغض أحدهما إلى الآخر، أو يحبب بين آثنين.

أقسام السحر

يقول الشيخ محمد القويسني لـ”بوابة القاهرة” إن للسحر أقسام وأنواع، وجميع أقسام السحر بمقتضى الأدلة ترجع إلى قسمين، منه ما هو حقيقي، ومنه ما هو تخيلي.

  • السحر الحقيقي

يوضح “القويسني” أن السحر الحقيقي له تاثير حقيقي على البدن ويظهر خارجا، قد يكون بالمحبة أو البغض أو التفريق أو المرض أو التعطيل عن الزواج، وغيرها.

مشيرًا إلى أنه كلما ازداد الساحر كفرًا، ازداد الجن له طاعة، يقول الله تعالى: {فيتعلمون منهما مايفرقون به بين المرء وزوجه، و {ومن شر النفاثات في العقد}.

  • سحر التخيل

يقول الشيخ محمد القويسني، إن سحر التخيل هو السحر القائم على التمويه والخداع والتخيل الذي لا حقيقة له في الواقع فهو قائم على الأخذة بالعين، فترى العين الأشياء على غير حقيقتها، وعلى خلاف ما هو عليه في الحقيقة.

لافتًا إلى أن سحر سحرة فرعون من هذ النوع، كما قال الله تعالى مصرحا بأن سحرهم كان تخييلًا وأخذًا بالعيون {فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى}، وقال ايضا {فلما ألقوا سحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم}.

قد يهمك.. أعراض الحسد النفسية والجسدية

حكم السحر

أوضح الداعية الإسلامي محمد القويسني، أن العلماء اتفقوا على أن السحر كفر، وتعلمه وممارسته حرام، قال الأمام النووي إن عمل السحر حرام وهو من الكبائر بالاجماع، وقد عده النبي صلى الله عليه وسلم، من السبع الموبقات، ومنه ما يكون كفرا، ومنه ما لا يكون كفرا بل معصية كبيرة، فإن كان فيه قول أو فعل يقتضي الكفر فهو كفر، وإلا فلا.

حكم الذهاب للسحرة

أما من يذهب إلى السحرة والكهنة والعرافين، قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم {من أتى عرافا فسأله عن شيء فصدقه لم تقبل منه صلاة أربعين يوما}، وقال صلى الله علي وسلم {من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد}.

أنواع السحر

يقول “القويسني” إن للسحر أنواع كثيرة منها على سبيل المثال: السحر الأسود، وسحر المحبة، وسحر التفريق والتعطيل، والسحر المدفون والمأكول وغيرها.

السحر الأسود

يقول الشيخ محمد القويسني إن السحر الأسود من أخطر أنواع السحر، لأنه كفر بواح لا يتماشي مع الإيمان، لأنه قائم على عقد ورقي وطلاسم شركية.

وأضاف، أنه في أغلب أعمال السحر الأسود يستعين الساحر بالشياطين في عمله، وقد يقوم الساحر بعبادة الشيطان ليصل إلى مراده ومبتغاه، ويقدم له فروض الولاء والطاعه حتى يزداد له طاعة.

موضحًا أنه قد يتظاهر الساحر بالطاعة لله ليوهم وليدلس على الناس أمر دينهم، ويلبس الباطل ثوب الحق، وهذا سيفضحه الله على رؤس الخلق لا محالة في الدنيا قبل الأخرة.

ما هو السحر الأسود

وحول ما هو السحر الأسود يقول “القويسني” سموه بالسحر الأسود لأنه أشد ضررًا على المسحور، وأسرعها تأثرًا.

مضيفا: فيه يقوم الساحر بجلب الضرر والمرض لبدن المسحور، فيؤثر تأثيرًا مباشرًا على الجسد، ويجلب الأمراض الظاهرة والباطنه التي يتحير فيها الأطباء ولا يستطيعوا الوقوف على سبب مباشر للمرض.

أعراض السحر الأسود

أوضح الشيخ “القويسني” لـ”بوابة القاهرة” عدد من أعراض السحر الأسود وهي كالتالي:

  • ظهور أمراض طبية غريبة دون سبب، أو أعراض مسبقة ويصعب تشخيصها طبيا.
  • التأثر الشديد وشعور بالضيق والاختناق عند سماع القرآن الكريم.
  • شعور بألم وتنميل في الجسد خاصة الجانب الأيسر في اليد والراجل، عند سماع الرقية الشرعية بالتحديد.
  • صداع شديد وألم في الرأس، دون سبب أو مرض.
  • التأثر الشديد وقد يصل إلى الصرع، دون سبب أو مرض (نوبة عصبية).
  • تغير رائحة الفم إلى رائحة كريهة.
  • الخمول الدائم والكسل المزمن.
  • الحزن الدائم والبكاء دون سبب.
  • شحوب واصفرار البدن وجفاف الجلد.
  • الفشل الدراسي أو الوظيفي.
  • الشعور بالوحدة.
  • التفكير الدائم في الانتحار.
  • من أعراض السحر الأسود شم رائحة كريهة.
  • سماع صوت يهمس في الأذن.
  • التفكير الدائم في المعصية وخاصة كبيرة الزنا.
  • الشعور بأن أحد يراقبه ويسير خلفه.
  • الأرق المستمر وعدم الاطمئنان والراحة في النوم.
  • رؤية الاحلام المزعجة والكوابيس.
  • الحالة النفسية في تدهور دائم.
  • توتر وقلق مستمر دون سبب.
  • تشنجات واغمائات في بعض الأحيان.
  • كراهية لبعض المقربين دون سبب.
  • شعور بالضيق وكراهية المنزل.
  • الصدود وكراهية لبعض الأمور التي تكون سبب لعمل السحر.
  • كراهية أحد الزوجين للآخر.
  • تأخر الزواج أو الانجاب أو الإجهاض المتكرر للحمل
  • ومن أعراض السحر الأسود آلام البطن والمعدة.

علاج السحر الأسود

بعد توضيح ما هو السحر الأسود يقول “القويسني” لمن أراد علاج السحر الأسود أو جميع أنواع السحر عليه أن يمتلئ قلبه يقينا بالله سبحانه وتعالى ويؤمن بالقضاء والقدر.

مشيرًا في هذا الصدد إلى أنه يجب على المسحور يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه، واما اخطائه لم يكم ليصيبه، وليعلم أن ما أصابه إنما هو ابتلاء من الله له.

قال النبي صلي الله عليه وسلم “أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل يبتلي الرجل على قدر دينه”، ويقول ايضا “إن الله إذا أحب قوما ابتلاهم“.

موضحا أن هذا إبتلاء من الله، فأصبر عليه وأرضى، لأن أهل الرضا في نعيم دائم “ذاق طعم الأيمان من رضى بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا ورسولا“.

ويجب على المسحور أن يتعلق بالله سبحانه وتعالى، وأن يستحضر النية بأن الشفاء من عند الله، وأعلم أن العلاج لا يكون إلا بما شرع الله، وما أنزله الله على نبيه في القرآن الكريم.

قال تعالي {وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين}، لا حرج على الإطلاق بأن يالجأ المسحور لأحد المعالجين الأتقياء الذي يتوفر فيه شروط المعالج بالقرآن.

وحول علاج السحر الأسود وشروط المعالج بالقرآن، يقول القويسني:

  • أن يكون مخلصا لله.
  • تقيا يخاف من الله.
  • عالما متفقها في القرآن والسنة.
  • قارئ جيد للقرآن الكريم.
  • معرفته بالرقى المناسبة من القرآن والسنة.
  • عنده علم بأفعال الشياطين ومكرهم وخداعهم وتضليلهم.
  • من أهل الخبرة والصلاح والاستقامة والفطنة.
  • كاتما للسر.
  • عدم الغرور.

ما هو السحر الأسود ورقيته الشرعية

يقول الشيخ محمد القويسني، أنه كما عرفنا ما هو السحر الأسود الذي يُعد أخطر أنواع السحر، وفيه يستعين الساحر بالشياطين لجلب الأمراض للمسحور.

وحول كيفية علاج السحر الأسود بالرقية الشرعية يقول: تقرأ على المريض قراءة مباشرة بنية الشفاء، وهي الفاتحة، وأول خمسة آيات من سورة البقرة.

وايضا قراءة: “واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان”، وقراءة “وإلهكم إلهٌ واحدٌ لا إلهَ إلا هو الرحمن الرحيم” وآية الكرسي، وآخر سورة البقرة.

بالإضافة إلى قراءة: شهد الله الـ عمران، و “إن ربكم الله الذي خلق السماوات في ستة أيام” وقراءة آيات سورة الأعراف 54- 56.

وقراءة “أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا” آخر المؤمنون، وأول 10 آيات من سورة الصافات، وآخر سورة الحشر، والإخلاص والمعوذات.

وتابع: ثم يقرأ آيات فك السحر (الأعراف 117 إلى 122، يونس 81 إلى 82، طه 69) على ماء 11 مرة، للاستحمام والشرب منها، مع خلطها بورق السدر.

وأكد الداعية الإسلامي أنه يجب تكرر الرقية الشرعية إلى أن يتم الشفاء بإذن الله، وهو أعلى وأعلم.

تقرير| أمل السيد

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى