مقالات

نادية محمدي تكتب: آثار التفكير السلبي

يسعى الإنسان لتحقيق مستقبل باهر ،ولكن يواجه الكثير من العقبات التي تعوقه عن تحقيق ما يسعى إليه، ومن أبرز تلك العقبات التفكير السلبي الذي قد يكون عادة تعود عليها عقل الإنسان.

 

فهل تعلم أن التفكير السلبي والإيجابي يؤثرون دائماً على حياة الإنسان

 

لأن من المعروف أن حياة الإنسان تنعكس على طريقة تفكيرة سواء كان هذا التفكير سلبي أو إيجابي، لأن هناك تطابق في طريقة تفكير الإنسان وتصرفاته التي تنعكس في مختلف الظروف والمواقف.

 

فيعرف التفكير السلبي بأنه عدم التفاؤل والتوقع بأن كافة النتائج التالية سوف تكون غير مرضية وكأن الإنسان توقع أنه حتماً سوف يفشل في أداء أمر ما أو مسألة ما قبل البدء فيها، وهذا التفكير بالطبع سيكون سبب في فشله وعجزه عن القيام بأداء مهمامه ومسئولياته.

 

ما هي أسباب التفكير السلبي؟

 

1– عدم قدرة الإنسان على الثقة في نفسه وفشله في ضبط انفعالاته، في حين أن الشخص الذي يتمتع بشخصية قوية يكون قادر على التحكم في انفعالاته وواثقاً بالله سبحانه وتعالى، وبنفسه يستطيع التفكير بطريقة ايجابية.

 

2– مرور الإنسان بمواقف مخذلة حتماً ستكون سبباً في تفكيره السلبي لأنه سوف يتوقع أنها ستكرر مجدداً وسيخذل مجدداً ومن ثم يسيطر عليه الشعور بالفشل.

 

3– أسلوب التربية الخاطئ وقيام بعض الآباء بعمل مقارنة بين أبنائهم وأبناء غيرهم حتى يوضحوا لأبنائهم مدى فشلهم في انجاز ما استطاع غيرهم انجازه.

 

4– قيام الفرد بتضخيم المشكلات والأمور والنظر إليها بأنها لا حل لها.

 

5– تفكير الإنسان بشكل دائم في كل ما ينقصه ومواطن الضعف التي يعاني منها وعدم تفكيره في الأشياء التي حصل عليها.

 

6– التوتر الدائم والقلق بشأن المستقبل وشعور الفرد بأنه لن يقدر على تحقيق شيء.

 

7– الفراغ الفكري.

 

8– الإنطوائية وعدم الرغبة في تكوين صداقات وعلاقات اجتماعية.

 

9– تأثر الإنسان بالمشكلات المحيطة به.

 

10– مجالسة الأصدقاء الذين يفكرون بطريقة سلبية، ومن ثم التأثر بهم.

 

كيفية التخلص من التفكير السلبي

 

يوجد العديد من الطرق التي من الممكن أن يعتمد عليها الإنسان لكي يتخلص من التفكير السلبي، ومن أهمها:

 

1– قوة الإيمان بالله وأداء الصلاة في أوقاتها وتلاوة القرآن الكريم والمداوة على الأذكار.

 

2– يجب أن ينمي الإنسان ثقته بنفسه ويحاول أن يتخلص من الخوف بشأن المستقبل فهو بيد الله سبحانه وتعالى.

 

3– الحصول على دورات تدريبية لتدعيم التفكير الإيجابي والتخلص من التفكير السلبي وخطورته.

 

4– التخطيط الجيد للمستقبل لإنجاز المهمام المطلوبة بنجاح.

 

5– مراقبة الأشخاص الذين يفكرون بطريقة إيجابية ومحاولة تقليدهم.

 

6– يجب أن تكون مستعداً للمشكلات في آي وقت، وأن تتبع الأساليب الصحيحة لحلها.

 

7– يجب أن تترك لنفسك الفرصة لأن تحلم، وعليك أن تتأكد أن الثقة بالله وبالعمل والأمل ستحقق أحلامك.

 

8– عليك الإستفادة من التجارب السابقة وتذكر الماضي لتأخذ منه العبرة والحكمة، لا للوقوف عنده، وضياع المستقبل.

 

نادية محمدي
خبير وباحث في التنمية البشرية
ومدرب دولي معتمد

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى