فن وثقافة

قصة نجم.. إكرام عزو بطلة فيلم عائلة زيزي

كثيرًا لا يعرف الأسم الحقيقي لبطلة فيلم عائلة زيزي، وهي إكرام عزو ولدت في 14 مايو 1951، بدأت مسيرتها الفنية في سن صغير عندما قامت بدور ولد صغير وهو الطفل سمير ابن الفنانة شادية في فيلم المرأة المجهولة.

 

وكانت تغني له اغنية الفنانة شادية “سيد الحبايب يا ضنايا انت” وذلك عام 1958، بعدها لعبت دور الطفلة صاحبة الفانوس في فيلم الفانوس السحري لإسماعيل ياسين، ثم جاءت الانطلاقة الحقيقية للمضة كما اطلق عليها الكثيرين في الوسط الفني وهو فيلم عائلة زيزي، امام النجمة سعاد حسني والنجم أحمد رمزي وفؤاد المهندس وقرر وقتها مخرج الفيلم أن يكون اسم الفيلم على اسم أصغر بطلة في الفيلم.

 

اشتهرت الطفلة الصغيرة إكرام عزو أو زيزي في هذا الفيلم بجملتها الشهيرة أربعة يا ماما، لعبت أيضا دور أصغر ابنة في فيلم السبع بنات لنادية لطفي وسعاد حسني وزيري البدراوي وقامت بالعديد من المشاهد الجميلة في هذا الفيلم خاصة مشهدها مع الفنان عمر الحريري عندما قال لها يا عروسة فضحكت بصوت عالي وسقطت القهوة من يدها لتقول بصوت عالي “انا عروسة”.

 

كان آخر ظهور لاكرام عزو في فيلم الزوج العازب للفنان فريد شوقي وهند رستم عندما قامت بدور الأخت الصغرى لهند رستم وهذا ما لم يستطيع الجميع أن يلاحظه بسبب اختلاف ملامحها كثيرا في هذا الفيلم.

 

قررت إكرام عزو ترك التمثيل والالتحاق بمهعد الباليه، وتخرجت من معهد الباليه وتزوجت طبيب الأطفال المعروف سمير الصاوى وانجبت منه ثلاثة اولاد هم: أحمد، وإبراهيم، ونورهان، قررت الأسرة الانتقال إلى دولة الإمارات وعاشت بالفعل هناك بقية حياتها.

 

في عام 2001، قررت إكرام عزو أن تؤدي مناسك الحج وكان عمرها وقتها 45 عاما، ثم عادت إلى الإمارات وتوفاها الله في 13 يونية 2001 ليكون آخر ما قامت به الطفلة ذات الوجه الجميل وخفة الظل هو أداء مناسك الحج.

 

رحلت اللمضة وتركت وراءها صورة لا يستطيع الكثير من الجمهور أن ينساها عن الطفلة الجميلة زيزي.

 

كتبه-سعاد حسن

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى