جاليات

النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتور عمرو الأتربي

فيينا-دعاء أبو سعدة

 

نظم النادي المصري بفيينا حفل وداع للدكتور عمرو الأتربي المستشار الثقافي والتعليمي ومدير مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بفيينا والمشرف على الدارسين في التشيك وسلوفينيا وسلوفاكيا والمجر والرئيس الشرفي للنادي المصري، وذلك بمناسبة إنتهاء فترة إيفاده بسفارة مصر بفيينا.

 

شارك في الاحتفال أعضاء البعثة الدبلوماسية بسفارة فيينا وكان في مقدمتهم الوزير المفوض ونائب السفير المستشار حازم زكي وقنصل مصر باسم طه ورئيس النادي المصري عبدالرحمن مهران ووكيل النادي المصري المهندس محمود عبد ربة ومسئول اللجنة الاجتماعية محمد الكحكي، و أعضاء مجلس إدارة النادي.

 

أدار حفل التكريم الأستاذ محمد عبدالله، ومن الحاضرين الرئيسين السابقين للنادي كابتن مجدي رمضان، الدكتور خالد محمد حسين والكاتب  الدكتور أحمد مرعوه، والشيخ هشام الحصري، وأعضاء مجلس الإدارة السابقين رضا عبد ربة وحمدي الخبير وشرف الدين ومجدي حنا والفنان ماجد فهمي وإميل كريم، وقام بتصوير حفل الوداع الفنان محمود عيادي.

 

وفي بداية اللقاء رحب الدكتور عمرو الأتربي بالجميع وشكرهم على الحضور رغم حرارة الجو لكن حب الجالية المصرية له لبوا الدعوة بالحضور وعبروا له عن مدى حزنهم الشديد وأنه عايش في قلوبهم، وقام الحاضرين من أبناء الجالية المصرية بإلقاء كلمه بالتناوب عبروا فيها على شكرهم والثناء على جهده على مدى السنوات التي أمضاها والمشاركة المشرفة في كافة الفعاليات الثقافية التي احتضنها وجهده الكبير الملموس لخدمة الطلاب المبتعثين وكيف أصبح المكتب الثقافي المصري بفيينا خلية نحل تعمل ليلا ونهاراً لتوفير جميع سبل الراحة لهم وتذليل الصعاب وحل مشاكلهم، وأشاد الحضور بدماثة خلقة وتواضعه ونشاطه وأنه يعرف لم يكل ولا يمل.

 

وأثناء التكريم تحدث الوزير المفوض ونائب السفير المستشار حازم زكي عبر عن شكره للدكتور لما قدمه بفائق التقدير والعرفان على ما قدمه من إنجازات طول مسيرة التكليف وأنه واجه ثقافية تجتذي وتعكس الوجه الثقافي المضئ والمشرق.

 

كما تحدث القنصل باسم طه وجه كلمات الشكر والثناء متمنياً له بالتوفيق، مؤكدًا أن كل من عمل مع الدكتور عمرو أكتسب الكثير من الخبرات الإدارية وأشاد بالدور الحيوي والهام الذي لعبه بالإضافة إلى اهتمامه بالمواهب الشابة في كافة المجالات ومشجعا لها.

 

وألقى الكاتب محمد كمال المشهور بأبو كريم ببعض أبيات من الشعر غزلا في “الأتربي”، وفي الحفل كرم المستشار الثقافي ثلاث من أبناء الجالية المصرية هم الشاعر الكبير سامي النويهي على أغنيه بحبك يا فيينا وفي أثناء تكريم الشاعر وجه الشكر أيضا لمغني الأغنية محمد علي والمهندس محمود عبد ربة وكيل النادي الذي تم الاتفاق على الأغنية تحت رعايتة وقد أستلم الميدالية بالنيابة عن الشاعر.

 

والتكريم الثاني، للطفل ميسر مقليد لدوره أثناء حظر جائحة الكوفيد 19 لمساعدة كبار السن في توصيل احتياجاتهم والأدوية لهم، وشرف الدين لجهود الكبير الذي بذله أثناء امتحانات ابنائنا في الخارج.

 

وفي نهاية الحفل قدم رئيس النادي المصري والوكيل والرئيسين السابقين وجميع أبناء الجالية وسيدات النادي المصري تبادل الهدايا التذكارية والدروع له والورد والتقاط الصور التذكارية معه.

 

 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق