المجتمع المدني

“يلا ننقذ روح” توضح طرق إنقاذ الطفل في حالات التسمم الكيميائي

أصدرت مبادرة “يلا ننقذ روح” رسالتها الخامسة أوضحت خلالها طرق إنقاذ الطفل في حالات التسمم الكيميائي.

وتناولت رسالة يلا ننقذ روح التسمم بالكيماويات المختلفة سواء كانت منظفات منزلية أو صابون أو مستحضرات تجميل أو ألعاب مثل الصلصال و السلايم، وايضا إبتلاع الأطفال للبطاريات الصغيرة، وشرب مواد التنظيف الكاوية مثل الكلور والديتول وغيرهم، وإبتلاع أقراص الأدوية أو المبيدات الحشرية وسم الفئران.

وأكدت الدكتورة سمر سراج الدين، مسؤول مبادرة يلا ننقذ روح، أن التسمم من أهم حالات الطوارئ والأكثر شيوعا في جميع أنحاء العالم، وهو العبء الذي يتوقع أن يزداد مستقبلا لأنه مرتبط بالتطور الصناعي والزراعي دون مراعاة الإشتراطات البيئية مع الإستخدام المفرط للمواد الكيميائية التي تؤدي إلى التعرض المتكرر للعناصر السامة.

وأشارت سمر سراج الدين إلى أن هذا يتطلب توافر مراكز علاج حالات التسمم على أن تكون قريبة لتضمن التدخل الفوري لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة للحد من التأثير الخطير للمادة السامة.

وأوضحت مسؤول يلا ننقذ روح أن التسمم الكيميائي يحدث عند إبتلاع مواد كيميائية أو دوائية سامة، ومن أعراضه الغثيان والقيء، وكثيرًا ما يكون له رائحة مميزة كرائحة البنزين أو اللوز المر أو رائحة الثوم في حالات أخرى.

وأشارت إلى أن أعراض التسسم الكيميائي تظهر أيضًا في صورة آلام شديدة في البطن أو إسهال، أو في الحالات الشديدة قد تظهر بعض الحروق على الفم مع آلام شديدة في البلعوم والصدر نتيجة لإحتراق المريء.

ونصحت يلا ننقذ روح الأم، معرفة الاجراءات التي تتبعها في حالات التسمم الكيميائي المختلفة وهي كالتالي:

  • إذا إبتلع الطفل بطارية يجب الإسراع بالذهاب للمستشفى لعمل أشعة سينية ومعرفة موقعها وعمل اللازم بسرعة لأنها من الممكن أن تؤدي إلى حروق شديدة في المرئ في أقل من ساعتين.
  • إذا أخذ الطفل دواء خصوصا أدوية الضغط والسكر وأدوية الهرمونات مثل أدوية منع الحمل يجب الإسراع به إلى أقرب مستشفى مع أخد علبة الدواء لتحديد الطبيب للإجراء المناسب.
  • إذا شرب الطفل أحد المنظفات أو المواد الكاوية تجنبي حثه على القيء أو حثه لشرب أي مادة لمعادلة ما شربه أو أي دواء آخر، من الممكن فقط إعطاءه بعض الحليب البارد فقط للتخفيف من تركيز المادة، ويجب الإسراع به إلى أقرب مستشفى أو مركز لعلاج السموم مع أخذ الزجاجة التي شرب منها لفحص محتواها.
  • إذا فقد الطفل الوعي يجب إجراء تنفس صناعي وإنعاش قلبي رئوي مع طلب الإسعاف، واحرصي أيتها الأم أن تحفظي الأدوية والمنظفات والمواد الكيميائية المختلفة والمبيدات الحشرية وكل ما قد يمثل خطر على طفلك في مكان مرتفع ومغلق بإحكام بعيدًا تماما عن متناول الأطفال.

يذكر أن مبادرة “يلا ننقذ روح” تهدف إلى نشر ثقافة الوعي الصحي لدى المواطنين وكيفية التصرف في المواقف الصعبة التي تحتاج إلى إسعافات أولية سريعة.

كما تعمل المبادرة على نشر الوعي الصحي وخاصةً بين الأمهات حديثة العهد التي ليس لديها خبرة في كيفية التصرف في المواقف التي يمكن أن يتعرض لها أولادها وتعرضهم للخطر سواء كان في المنزل أو النادي، بالإضافة إلى تقديم خدمات رعاية صحية وطبية مجانا.

وتعد مبادرة يلا ننقذ روح إحدى مبادرات جمعية المرأة المعيلة التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي.

كتبه| مياددة حسين

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى