عياده

«هبوط حاد في الدورة الدموية».. سبب شائع للموت المفاجئ

كتب-الدكتورة سمر سراج الدين

 

يتوفى الكثير من الناس بشكل مفاجئ نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية مثل الفنان الشاب هيثم أحمد زكي والكثيرين.

 

 

وتستعرض “بوابة القاهرة” أسباب وأعراض الهبوط الحاد في الدورة الدموية؟ ومتى يستلزم الأمر اللجوء السريع إلى الطبيب؟ وكيف نقي أنفسنا من الوفاة بسببه؟

 

 

يحدث الهبوط الحاد في الدورة الدموية نتيجة الإنخفاض المفاجئ في ضغط الدم أقل من 90/60 مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم لعضلة القلب ولأنسجة المخ والجسم بشكل عام وبالتالي قلة كمية الأكسجين الواصلة لأنسجة الجسم مما يؤدي إلى حدوث اختلال مفاجئ في وظائف أجهزة الجسم المختلفة لدرجة قد تسبب حدوث الوفاة المفاجئة.

 

 

لا يوجد سبب محدد للهبوط الحاد في الدورة الدموية، فهو عرض لحالة صحية معينة أو لمرض معين ويرتبط هذا بعدة أسباب منها: الإجهاد الزائد، مشاكل صحية في القلب أو الشرايين أو الرئة، مشاكل في الكلى، نزف داخلي أو خارجي شديد، صدمة عصبية شديدة، الجفاف وفقدان كمية كبيرة جدًا من سوائل الجسم، تناول بعض الأدوية والعقاقير التي تؤثر في ضغط الدم.

 

 

غالبًا يحدث الهبوط الحاد في الدورة الدموية فجأة بدون سابق إنذار ولكن قد يسبقه بعض الأعراض مثل: الإصابة بالدوخة والدوار والغثيان، حدوث الإغماء، المعاناة من الإرهاق، الإحساس بالجفاف، فقدان الذاكرة، وقلة التركيز وعدم وضوح الرؤية، الشعور بالبرد والجلد الشاحب، التنفس السريع والشعور بالكآبة.

 

 

يجب اللجوء السريع إلى الطبيب إذا كانت هذه الأعراض قوية أو مستمرة لفترة.

 

 

هنا يأتي السؤال.. كيف نقي أنفسنا من حدوث هذا؟.. الإكثار من شرب السوائل، واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية باعتدال بلا إجهاد زائد.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى