اقتصاد وموانئ

ننفرد بتفاصيل مشروع ميناء “اليخوت” في شرم الشيخ

كتب-أحمد سلامة

 

 

 

يعتبر ميناء شرم الشيخ لليخوت من الموانئ المميزة التي تؤهله لأن يكون ميناء سياحي هام في منطقة الشرق الأوسط بأعتباره في قلب مدينة شرم الشيخ، حيث يحظى بمقومات سياحية منفردة، فهو يربط منطقة الخليج العربي ببعضها البعض، ويبلغ طول رصيفه 190مترًا، ويستوعب دخول 2 سفينة سياحية في وقت واحد.

 

 

 

يُذكر أن وزير النقل، كشف عن خطة لتطوير ميناء شرم الشيخ، حيث أعلن مسبقًا أن الوزارة تدرس إقامة مارينا عالمية لليخوت بشرم الشيخ تطرح بنظام ” bot”، لجذب فرص استثمارية سياحية جديدة لميناء شرم الشيخ، وفي ذلك طرحت وزارة النقل في وقت سابق مناقصة إنشاء ” مارينا لليخوت ” بتكلفة استثمارية 160 مليون جنيه، بنظام حق الإنتفاع.

 

 

وتقدمت لشراء كراسة الشروط للمناقصة ثلاثة شركات هم، ” تشاينا هاربر” و ” ترافكو للسياحة ” و ” ادمار للملاحة”، ولأسباب مبهمة لم تتقدم الشركات لتقديم العطاء الفني والمالي للمناقصة على هذا المشروع فأجلتها وزارة النقل إلى حين أخر، الأمر الذي جعل الجميع يترقب هوية الشركات الطامحة للفوز خاصة وأن ” مارينا اليخوت” بسرم الشيخ، من أهم المشروعات السياحية بتخطيط عالمي يواكب أحدث التطورات العالمية، حيث سيعرض على المستثمرين في المؤتمر الإقتصادي بصورتة النهائية وفق الدراسات التي تم إعدادها للمشروع.

 

 

وتنفرد” بوابة القاهرة ” بتفاصيلة على لسان اللواء حسن الفلاح رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر سابقًا، قائلا: “خططت وزارة النقل على إنشاء مدينة سياحية على مستوى عالمي تتكون من جزء مسطح مائي، وجزء خاص بفندق 5 نجوم، ومنطقة إصلاح الوقود واللانشات، ومنطقة تجارية مصممة بشكل مثالي”.

 

 

 

ووفق الدراسات فأن المشروع سيلقي ترحيبًا كبيرًا من المستثمرين، وسيتم طرحه بنظام حق الإنتفاع، وهو على مساحة 60 ألف متر، بتكلفة قدرها 45 مليون دولار، غير أن ذلك ما حوته الدراسات التي ظلت وزارة النقل تعمل على إنجازها لنحو أكثر من عامين حيث لم يحدث شروع فعلي في المشروع على أرض الواقع الأمر الذي ينفيه ” الفلاح” قائلًا، هو مشروع مخطط له منذ فترة كبيرة ولم يطرح إلا من خلال المؤتمر الأقتصادي، لكونه مشروع واعد لأن سياحة اليخوت في العالم تجني أرباحًا عالمية وهي سياحة منتشرة يسعي إليها أثرياء العالم ويبحثون عن هذه السياحة في مكان أمن حيث يأتون بطائراتهم الخاصة إلى ميناء اليخوت، ويقومون بجولة سياحية مقابل رسوم إرساء في الميناء، علاوة على التموين من الوقود والمياه والإصلاحات وخلافه، هذا وكانت قد ذُكرت الدراسات الاولية للمشروع أنه سيوفر فرص عمل تبلغ 350 فرصة، وبعد التدشين 250 فرصة أخرى متنوعة ما بين العمل الإداري والفني .

 

 

 

وأكد عبد الرحيم مصطفى المتحدث الإعلامي لهيئة موانئ البحر الأحمر، أن الهيئة قد أعدت خطة لتطوير الميناء وسيتم ذلك على مرحلتين، بإستثمارات قدرها 130 مليون جنيه، على أن تهتم المرحلة الأولى برفع كفاءة الرصيف الحالي، وإمتداده بعمق يصل إلى 10 مترًا، و إمتداده يسع 3 سفن سياحية في وقت واحد، وإنشاء إدارة جديدة حديثة متطورة لإدارة السفن السياحية.

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock