علوم وتكنولوجيا

مراحل القمر.. رحلة معلوماتية لكشف خفايا وأسرار عالم الفضاء

نرى القمر في السماء ليلًا كل يوم، فنراه في أول الشهر الهجري هلالا، وفي أوسطه بدرًا، وفي آخرة محاقًا، ولكن كيف تحدث مراحل القمر وما هي خصائصها؟، هذا ما سنتعرفه من خلال ذلك المقال.

ما هي مراحل القمر

عندما يدور القمر حول الأرض، وتدور الأرض حول الشمس، تتغير الزاوية بين الشمس والقمر والأرض، ونتيجة لذلك، فإن كمية ضوء الشمس التي تنعكس على القمر وتنتقل إلى أعيننا تتغير كل يوم.

القمر يتغير من مرحلة الظلام الكامل إلى مرحلة الضوء الكامل، ثم إلى الاختفاء مرة أخرى، وتسمى هذه الفترة الزمنية بالدورة القمرية، أو الشهر القمري.

قسم علماء الفلك مراحل القمر أو هذه الدورة إلى أربعة مراحل أساسية هي، القمر الجديد، والربع الأول، والقمر الكامل، والربع الأخير.

تحدث هذه المراحل الأولية في لحظة معينة، بغض النظر عن مكان وجودك على الأرض، والتي يتم تحويلها بعد ذلك إلى التوقيت المحلي، اعتمادًا على المكان الذي تعيش فيه.

قد تكون قادرًا أو لا تكون قادرًا على رؤية اللحظة الدقيقة لمرحلة ما، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن القمر ربما لم يظهر بعد في منطقتك، أي أن القمر يظهر في جزء من الأرض ولا يظهر في الجزء الآخر.

مراحل القمر

سنتطرق في السطور التالية إلى أطوار القمر لنكشتف عبر رحلة معلوماتية أسرار وخفايا عالم الفضاء، ومراحل القمر هي:

  • قمر جديد

سميت بذلك، لأنها تبدأ دورة قمرية جديدة، وتكون الشمس والقمر متلازمتين، مما يعني أنهما أقرب معًا في السماء، على نفس الجانب (الشمس ← القمر ← الأرض).

يبدو القمر مظلمًا، ولا يمكن رؤيته، وذلك لأن نواجه جانب القمر المظلم، والذي لا يتلقى أي ضوء مباشر من الشمس، لكن حين تتوجه إلى الجزء الذي يواجه الشمس، فسيكون القمر مضيئًا.

في هذه المرحلة من مراحل القمر يبدأ التقويم الهجري، نعم في بداية الشهر عندما يصبح القمر مرئيًا لأول مرة، والذي يكون بعد يوم من هذه المرحلة.

  • مرحلة الهلال

في بداية الهلال يظهر القمر رفيعًا على شكل هلال، في النصف الشمالي من الكرة الأرضية على الجانب الأيمن، ومع تزايد الأيام تتسع المنطقة المضيئة حتى إكتمال إضاءة الجانب الأيمن من سطح القمر.

  • الربع الأول

سميت بذلك، لأن القمر قطع ربع مسافة رحلة مداره، ويُقال أن القمر يقع في التربيع الشرقي، مما يعني أنه يقع على بعد 90 درجة شرق الشمس عند رؤيته من الأرض.

  • الصبح الحدب

تحدث هذه المرحلة بين الربع الأول والقمر الكامل، وتصف القمر عندما يكون أكثر من نصفه مضاءً، وفي بدايتها في نصف الكرة الشمالي، نرى النصف الأيمن من القمر مضاءً، بالإضافة إلى جزء صغير.

مع مرور الوقت، يمتد الضوء إلى الجانب الأيسر، ويغطي المزيد من سطح القمر حتى يضيء قرص القمر بأكمله، وقي ذات الوقت يتكرر ذلك في نصف الكرة الجنوبي من اليسار إلى اليمين.

  • اكتمال القمر

من مراحل القمر إكتماله وفيها يكون مكتمل ومضئ، وايضا يكون الشمس والقمر متعارضين، ويظهر القمر بدرًا في السماء، وذلك في منتصف الشهر الهجري.

  • انحسار الحدب

تتوسط هذه المرحلة الربع الكامل والربع الأخير، وفيها يكون القمر أكثر من نصف مضاء، وليس كاملًا، ففي بدايتها في نصف الكرة الشمالي، يكون القمر مضيا بالكامل، باستثناء قطعة صغيرة على الجانب الأيمن في الظلام.

مع إنصرام الأيام، تقل المنطقة المضيئة من اليمين إلى اليسار حتى مرحلة الربع الأخير، عندما يضيء النصف الأيسر للقمر ويكون النصف الأيمن في الظلام.

ويحدث ذلك ايضا للقمر، في نصف الكرة الجنوبي، حيث يتقلص الضوء فقط من اليسار إلى اليمين.

  • الربع الأخير

من مراحل القمر ايضا الربع الأخير وفيها قد قطع القمر 3/4 من رحلة مداره، ولديه ربع آخر لإكمال دورة واحدة.

وفيها نرى نصف سطح القمر مضاء في نصف الكرة الشمالي، والجانب الأيسر مضاء في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

في هذه المرحلة ايضا، يُقال إن القمر يقع في التربيع الغربي، وهذا يعني أنه يقع على بعد 90 درجة غرب الشمس عند رؤيته من الأرض.

  • المحاق

تتوسط الربع الأخير ومراحل القمر الجديد، وفي بدايتها في نصف الكرة الشمالي يكون الجانب الأيسر بالكامل للقمر مضاء، والجانب الأيمن مظلم.

مع مرور الوقت يتقلص الضوء ويغطي مساحة أقل من سطح القمر حتى تبدو كأنها هلال على الجانب الأيسر أي يكون القمر محاق.

بعد ذلك، سيكون قرص القمر بأكمله مظلم، لتبدأ مراحل القمر دورة قمرية جديدة، وايضا يتكرر ذلك في نصف الكرة الجنوبي، حتى يصبح القمر بدرًا منيرًا، وهكذا نحن سنشرق ونضىء يومًا ما بعد ظلامنا.

لم ينتهي الحديث بعد عن القمر فهناك الكثير من الخفايا والأسرار التي سنتحدث عنها في الموضوعات القادمة.

كتبه| لميس جمال

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى