تقارير وتحقيقات

مجازر المنوفية في قفص الإتهام.. جشع الجزارين ولحوم مضروبة

كتب-سامية عشماوي

 

معاناة جديدة واستغاثة قدمها أهالي أشمون وعدة قرى بمحافظة المنوفية، يشكون فيها غلاء اسعار اللحوم وقيام الجزارين ببيع لحوم فاسدة، وأخرى تذبح خارج السلخانة، وبالطبع تكون مريضة وتزور اختامها، على حد قولهم.

 

وأضاف الأهالي أن معظم المجازر غير مطابقة للمواصفات وتشبه الأوكار فهي بدون تهوية ورائحة كريهة ومرتع للذباب والحشرات، كما أن معظم الجزارين تقوم ببيع اللحوم المجمدة على إنها طازجة وسط غياب الرقابة البيطرية.

 

وأشار محمود خضر في شكواه لـ”بوابة القاهرة“، عن دور مديرية الطب البيطري والتموين في الرقابة على تلك المجازر، معللًا ذلك بوجود مصالح مشتركة وعلاقات مشبوهة تربط جميع الأطراف.

 

بينما قال “سامي.أ”، إن الذبح يتم خارج السلخانة، وفي الغالب مواشي مريضة، ورغم ذلك أسعار اللحوم تجاوزت 100جنيه، برغم إنها مضروبة، مضيفًا ” الغلابة يروحوا فين”!.

 

وعلق “وائل الغول” ساخرًا: “اشترو فراخ احسن”، في إشارة منه لغلاء أسعار الدواجن ايضًا.

 

وناشد خالد فتحي، مديرية الصحة والطب البيطري بالمنوفية بأن تضرب بيد من حديد على المخالفين من اصحاب المجاز، والمتواطئين معهم من مراقبي الأغذية والطب البيطري، واغلاق جميع المجازر المخالفة مع عدم تجديد رخصها مرة أخرى.

 

شاركونا في تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالجريدة، عبر خدمة “واتساب بوابة القاهرة” برقم 01097534306، أو عبر البريد الإلكتروني cairogate7@gmail.com، أو عبر رسائل “الفيسبوك”.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى