عياده

ما هي كمية الملح التي يحتاجها الإنسان؟.. أضرار عدم تناوله

نحتاج جميعا إلى الملح “الصوديوم” من أجل توازن السوائل والعضلات والأعصاب، لكن الكثير من ملح الطعام يضر بنا، إذن ما هي الكمية التي يحتاجها الإنسان يوميًا.

ينظم جسم الإنسان كمية الملح “الصوديوم” التي يحتوي عليها، إذا كانت المستويات مرتفعة، فنشعر بالعطش ونشرب، وتسرع الكلى عملية التخلص منه، ولكن الكثير من الملح يؤدي إلى حصى الكلى، ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

أضرار الملح على الإنسان

ورغم أن كثرة تناول الملح يؤدي إلى مخاطر صحية، أبضا يمكن أن يؤدي القليل من الصوديوم إلى نقص صوديوم الدم وأعراض الدوخة والارتباك وتشنجات العضلات والنوبات.

يستهلك معظم المصريين الكثير من الملح والصوديوم، بسبب تناول كميات كبيرة من الأطعمة المملحة، والمصنعة، متى نقلع عن الإفراط في الأملاح؟

أضرار الملح على الإنسان
أضرار الملح على الإنسان

مكونات الملح

يتكون الملح من كلوريد الصوديوم، ويمثل 40٪ صوديوم والباقي كلور.

حقائق عن الملح

  • يحتاج جسم الإنسان إلى الملح، لكن الإفراط في تناوله أو القليل منه يمكن أن يسبب مشاكل.
  • يشكل الصوديوم 40٪ من الملح، إذا كان ملصق الطعام يحتوي على الصوديوم بدلاً من الملح، فاضرب الإجابة في 2.5 للحصول على صورة دقيقة لمحتوى الملح.
  • توصي جمعية القلب الأمريكية (AHA) أن أقصى تناول لا يزيد عن 2.3 غرام، أو 2300 ملليغرام (ملغم) من الصوديوم يوميا، أو حوالي 1 ملعقة صغيرة، ويفضل أن لا يزيد عن 1500 ملغ.

استخدامات الملح 

يساعد الصوديوم الموجود في الملح، في الحفاظ على وظائف معينة في جسم الإنسان، لكن الإفراط في تناوله يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية، حيث يحتوي الملح على 40٪ صوديوم، لكل 10 جرام من الملح نأكله، 4 جرام عبارة عن صوديوم.

تأتي كلمة “ملح” من الكلمة اللاتينية “sal” التي تعني الملح، كانت ذات يوم سلعة ثمينة، وقد تم استخدامها كعملة للتداول. تأتي كلمة “راتب” الإنجليزية من كلمة ملح.

يستخدم الملح منذ فترة طويلة في نكهة وحفظ الطعام، كما تم استخدامه في الدباغة والصباغة والتبييض وإنتاج الفخار والصابون والكلور، والآن تم استخدامه في نطاق واسع في الصناعة الكيميائية.

يستخدم الملح بشكل شائع على السفرة أو في المطبخ مثل ملح الطعام أو الملح الصخري أو ملح البحر أو ملح الكوشر أو ملح الهيمالايا، وتختبئ المستويات العالية من الملح أو الصوديوم في الأطعمة اليومية، من الوجبات السريعة.

يستخدم الجسم الصوديوم للحفاظ على مستويات السوائل وتوازنها، والصوديوم مهم لصحة القلب والكبد والكلى، وينظم سوائل الدم ويمنع انخفاض ضغط الدم.

أضرار نقص الملح في الجسم

ينتج عن القليل من الملح انخفاض مستويات الصوديوم إذا كان هناك الكثير من السوائل في الجسم على سبيل المثال، بسبب احتباس السوائل يتم إعطاء مدرات البول في هذه الحالة لتقليل احتباس السوائل.

اسباب أخرى لانخفاض الصوديوم في الجسم:

  • مرض اديسون
  • انسداد في الأمعاء الدقيقة
  • الإسهال والقيء
  • خمول الغدة الدرقية
  • سكتة قلبية
  • شرب الكثير من الماء
  • الحروق

نقص الصوديوم

إذا انخفضت مستويات الصوديوم في الدم، فهذا يؤثر على نشاط الدماغ ويشعر الشخص بالخمول وربما يعاني من تشنجات عضلية، تليها نوبات، وفقدان للوعي، وغيبوبة، وموت، ملحوظة: “إذا انخفضت مستويات الصوديوم بسرعة ، فقد يحدث هذا بسرعة كبيرة”، في حين أن أعراض نقص الصوديوم عند كبار السن تكون شديدة.

وجدت إحدى الدراسات أنه عندما حُرمت الفئران من الصوديوم، ابتعدت عن الأنشطة التي كانت تستمتع بها عادةً، لذلك اقترح الباحثون أن الصوديوم يمكن أن يعمل كمضاد للاكتئاب.

الإفراط في تناول الملح

الإفراط في تناول الملح “الصوديوم” يرتبط بمشاكل صحية، مثل هشاشة العظام وأمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم، والتي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية.

أوضحت سابقا جمعية القلب الأمريكية (AHA)، أنه عندما يكون هناك الكثير من الصوديوم في الدم، فإنه “يسحب المزيد من الماء إلى مجرى الدم” مع زيادة حجم الدم، يتعين على القلب أن يعمل بجد أكبر لضخه في جميع أنحاء الجسم، وبمرور الوقت يمكن أن يؤدي ذلك إلى شد جدران الأوعية الدموية، مما يجعلها أكثر عرضة للتلف.

يعمل ارتفاع ضغط الدم أيضًا في تراكم اللويحات في الشرايين، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب، من بين مشاكل أخرى.

وأوضحت جمعية “AHA” أن بعض الناس تستهلك المزيد من البوتاسيوم في نفس الوقت الذي يقللون فيه من تناولهم للصوديوم على اعتقاد أن البوتاسيوم يقلل من الآثار السلبية للصوديوم.

كما جد الباحثون أن الأطفال الذين يستهلكون الأطعمة المالحة يفضلون تناول مشروب سكري معها، ويمكن أن يؤدي المزيج من الملح والسكر إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة.

يحتوي كل من ملح البحر والملح الصخري وملح الكوشر حولي 40 بالمائة الصوديوم بالوزن، قد تحتوي على بوتاسيوم إضافي ومعادن أخرى ولكن بكميات ضئيلة، عزيزي يجب استخدام الملح بكافة أنواعه باعتدال.

كمية الملح المسموح بها؟

توصي جمعية القلب الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية بعدم تجاوز كمية الصوديوم اليومية بمقدار 1500 مجم، أو 1.5 جرامًا في اليوم، أو ما يزيد قليلاً عن نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية أن يكونوا يقظين بشكل خاص في الحفاظ على تناولهم أقل من عتبة 1500 مجم.

كيف تبدو 1500 مجم من الصوديوم؟

  • بيضة واحدة: حتى 140 مجم
  • 230 جم حليب طازج: حوالي 50 ملغ
  • 200 غرام من الزبادي العادي: 40 ملغ
  • 200 جرام زبادي طبيعي قليل الدسم: 76 مجم
  • 50 جم من الكرفس الخام: 140 مجم
  • 60 جم ​​سبانخ مطبوخة: 120 مجم

الخضروات الأخرى منخفضة في الصوديوم، لكن الخضروات المعلبة تحتوي على ملح مضاف ومحتوى صوديوم أعلى بكثير.

ينصح أخصائيو التغذية الناس على عدم إضافة ملح إضافي إلى طعامهم لأنه تمت إضافة كمية كافية بالفعل، إذا تمت معالجته أو تعبئته.

لا ينبغي إعطاء الملح للرضع أقل من سنة واحدة لأن كليتيهم لم تنضج.

يوصي الأطباء بتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح، وإذا أمكن، اختيار الأطعمة التي لا تحتوي على ملح مضاف، حيث يحصل الإنسان طبيعيا على الكثير من الملح من اللحوم الطازجة والخضروات ومنتجات الألبان.

كتبه| أحمد سلامة

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى