منارة الإسلام

ما هي علامات ليلة القدر والأحاديث النبوية الواردة عن ذلك

ينتاب البعض الحيرة حول ما هي علامات ليلة القدر التي خصها الله سبحانه وتعالى بفضل كبير عن سائر الليالي، وأخفى موعدها عن عباده ليجتهدوا في جميع اليالي الوترية الأخيرة من شهر رمضان.

وبين العلماء بعض العلامات التي تدل على حلول ليلة القدر استنادا إلى ماذكر في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ونوضح في السطور التالية هذه العلامات.

ما هي علامات ليلة القدر الصحيحة

فهي من الليالي الوترية في العشر الأخيرة من شهر رمضان، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “إنِّي أريتُ ليلةَ القَدرِ فأُنسيتُها، فالتمِسوها في العَشرِ الأواخرِ، في الوترِ”. متفق عليه.

  • شروق الشمس بدون شعاع

ففي اليوم الموالي لليلة القدر تشرق الشمس بدون شعاع شبيهة بالقمر في البدر، وتكون السماء صافية والجو معتدل ليس بالبارد ولا بالحار.

وحول ما هي علامات ليلة القدر شروق الشمس بدون شعاع بعد ليلة القدر فقال صلى الله عليه وآله وسلم: “صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طست حتى ترتفع” صحيح مسلم.

  • السكينة والطمأنينة والتلذذ بالعبادة

في ليلة القدر يشعر الإنسان المؤمن بالراحة والطمأنينة والسكون والتلذذ بالعبادات بفضل نزول الملائكة إلى الارض في تلك الليلة الطاهرة المباركة، قال تعالى: “تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر” سورة الفجر.

  • ليلة أشد إضاءة من غيرها

ليلة القدر تكون أشد إضاءة من باقي اليالي الوترية في العشر الأواخر من شهر رمضان، وهذه العلامة في عصرنا الحالي يمكن ملاحظها في الأماكن البعيدة عن المدن.

  • ليلة تسكن الرياح فيها

في صبيحة اليوم الموالي لليلة القدر تسكن الرياح وهي إشارة، تختلف من مكان إلى آخر، لكنها أن اجتمعت مع علامات ليلة القدر السابقة أعتبرت إشارة على حلول هذه الليلة المباركة التي هي خير من ألف شهر.

وبذلك عزيزي المسلم، أوضحنا لك علامات ليلة القدر وهي بالمختصر إحدى الليالي العشر الأواخر من رمضان الوترية وعلى المسلم أن يجتهد في جميع تلك الليالي حتى يدرها.

كتبه| فاطمة بن موسى

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى