كايرو جيت لايت

لماذا سميت مصر بهذا الاسم وألقابها عبر الحقب التاريخية

أختلف المؤرخون حول لماذا سميت مصر بهذا الاسم وما سبب تسمية مصر Egypt ونوضح كافة آرائهم المختلفة.

أطلق على مصر أسماء عديدة عبر الحقب التاريخية. فمنها ما يدل على طبيعتها الجغرافية التي تمتع بها ومنها يدل على مكانتها.

آراء لماذا سميت مصر بهذا الاسم 

رجج المؤرخون أن سبب تسمية مصر بهذا الاسم يعود لأصول عربية. معللين ذلك بأن كلمة مصر تعني قُطر وجمعها أمصار.

ولكن البعض يرى أن مصر معناه المكنون أو المحصن، في إشارة إلى أنها تتمتع بحدود طبيعية آمنة تتميز بها عن غيرها.

ومكنون مشتقة من اللغة المصرية القديمة من كلمات “مجر” أو “مشر”. وبعدها استبدال حرفان الشين والجيم بالصاد لتسهيل نطقها.

كما يرى البعض أن مصر تشبة كلمة “مصرو” في اللغة الأكادية، وهي تعني الحدود، وتدل على موقع مصر الفاصل بين القارات.

وورد في بعض المصادر التاريخية أن اسم مصر هو اسم أعجمي ممنوع من الصرف، ومنهم ما أشار إلى أنه اسم عربي مشتق.

وأوضحوا أن التسمية جاءت على اسم مصريم بن مركائيل بن دواييل بن آدم، وعلى اسم مصرام بن نقراوش الجبار بن مصريم.

وأضافوا أن ايضا اسم مصر جاء على اسم مصر بن بيصر بن حام بن نوح، وهو اسم أطلقه أهل مصر عليها بعد حدوث الطوفان.

إقرأ المزيد| لماذا سميت القاهرة بهذا الاسم

سبب تسمية مصر Egypt

تطرقنا كثيرًا إلى لماذا سميت مصر بهذا الاسم ولكن ما هو سبب تسمية مصر egypt، ويرجع ذلك إلى أحد الآلهة القدامى.

اختار المصريون اسم الإله (حت- كا- بتاح) (Hwt-ka-Ptah)، وكان هذا الاسم في اللغة اليونانية “Aegyptos”.

وذكر في كتاب “أوديسيه” أن اليونانيين وجدوا صعوبة في نطق الكلمة وتم تحريفها، فأصبحت الكلمة تنطق (إيجوبت).

ثم أضافوا إلى “إيجوبت” حرف السين فأصبح “إيجوبتس”، ثم جاءت اللغات الأوروبية الحديثة وحرف الاسم إلى (Egypt).

اسم مصر قديما

وبعد توضيح لماذا سميت مصر بهذا الاسم نشير إلى الألقاب التي أطلق على مصر عبر العصور والحقب التاريخية.

سميت قديما “كمت”، والذي يشير إلى خصوبة أرضها لمجرى نهر النيل فيها. ويعد هذا الاسم محبب لدى المصريين القدامى.

كما سميت “دشرت” ويعني الأرض الحمراء أو الصحراوية، وايضا “تاوى” وهو دلالة على منطقتي الصعيد والدلتا.

فضلًا عن ذلك سميت مصر قديما باسم “ايدبوى” ويشير إلى الناحية الشرقية والغربية من نهر النيل.

كما أطلقوا عليها القدماء اسم “الأرضان”، وكان ملوك مصر تحب هذا الاسم لوصف حكمهم كموحدي المنطقتين.

لكن البعض قالوا إن اسم الأرضان يصف مصر العليا والسفلى، والعليا هو الجزء الجنوبي، والسفلى هو الجزء الشمالي منها.

وحول هذه الحقب التي أوضحت لماذا سميت مصر بهذا الاسم أوضح أحد المؤرخين أن إيجبت Egypt مرتبط باسم معبد مصري.

مشيرًا إلى أنه يوجد في مصر القديمة معبد ديني لمعبود يسمى “بيتح” الذي يوجد له تمثال في أبي سنبل.

وأضاف، المعبد يسمى “حوت كا بيتح” ويعني منزل قرين روح بيتاح، وبعد تولي البطالمة حكم مصر، تحول إلى (حوت كا بيتح).

وبعدها تحول الاسم في اليونانية واللاتينية إلى “إقبتح” ثم “إيجبتوس”، وأصبحت تعني مصر. ثم أخذتها اللغة الإنجليزية.

نعم، مصر أرض الحضارات، تتمتع بمعالم حضارية وثروة معرفية طيلة سبعة آلاف سنة، مكنتها من السيادة والريادة.

يقول الدكتور جمال حمدان في كتاب “شخصية مصر”، تتمتع المحروسة بين العرب بموقعها الجغرافي، كالقلب من الجسد.

مصر المحروسة في كل زمان. يقول عنها نابليون بونابرت، إنها قلب الكرة الأرضية من إحتلها سيطر على العالم كله.

كتبه| أحمد سلامة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى