احوال التعليم

كيف نتخلص من توتر الامتحانات وأفضل أدعية التيسير والتوفيق

توتر الامتحانات يصيب الطالب وكل أفراد الأسرة قبل بدء ماراثون الامتحانات، فما هي أعراض قلق الامتحان وكيف نتخلص منه و دعاء التوتر قبل الامتحان.

الامتحانات فترة صعبة ومرهقة في حياة كل طالب ينتمى إلى المنظومة التعليمية بجميع مراحلها، وذلك لأنها النهاية لختام مشوار طويل ملىء بالمذاكرة والفهم وحفظ المعلومات التراكمية.

يأتي توتر الامتحانات نتيجة لما يمر بها الطالب طيلة فترة الدراسة المليئة بالتعب والجهد والتركيز والاجتهاد في محاولة فهم دروسه وتحصيل ما ينفعه لتحديد ماذا سيكون في المستقبل.

العلاقة الطردية بين الجهد المبذول في المذاكرة خلال سنوات الدراسة التراكمية والمسيرة المهنية في المستقبل التي يريدها الطالب هي ماتجعله يعيش داخل حالة نفسية السبب فيها القلق والإرهاق والتوتر من شبح الامتحانات منذ الصغر حتى حلم التخرج من الجامعة.

نحن “بوابة القاهرة” فرد من أفراد هذه الأسرة، ولذلك سوف نستعرض فيما يلي أسباب التوتر قبل الامتحان تلك الفترة الأصعب في حياة أب وأم كل طالب، في تحديد مصير ذويهم.

أسباب توتر الامتحانات

قلق الامتحان يسببه عدد من الاضطرابات التي يصاب بها الطالب بسبب رهبة الامتحانات مثل، الارتباك والقلق والخوف تنقسم إلى:

  • اضطرابات جسدية
  • جفاف الفم
  • سرعة ضربات القلب
  • الارتجاف وارتعاش اليدين
  • شعور بألم في المعدة
  • شعور بالغثيان والقىء
  • اضطرابات سلوكية

الاضطرابات السلوكية وهي لشعور بعض الطلاب أنهم في سباق مستمر مثل:

  • التفكير كثيرًا في ضرورة تحصيل أعلى الدرجات
  • التفكير بطريقة سلبية مثل، الفشل وعدم القدرة على تحقيق النجاح
  • الهروب من الذهاب للامتحان
  • تعاطي الأدوية التي تحتوى على المخدر أو المنبهات
  • اخفاء ورقة الإجابة
  • اضطرابات مزاجية
  • الشعور بالقلق والغضب
  • قلة الثقة في النفس
  • الاكتئاب
  • فقدان الأمل في تحقيق النجاح
  • الابتعاد عن الأهل والأصدقاء والميل للعزلة
  • صعوبة اتخاذ القرارات 

التوتر والقلق اثناء المذاكرة

التوتر والقلق اثناء المذاكرة هو شعور يولد حالة سلبية، وهنا تكمن المشكلة الأساسية بوجود هذا التوتر والقلق اللذان يؤثران سلبًا على الطالب اثناء المذاكرة.

إن الشعور بالخوف من عدم الاستذكار بشكل جيد والسهر لساعات طويلة دون النوم، وتراكم الواجبات وتأخيرها والاستيقاظ من النوم متأخرا وتفويت ساعات الصباح الأولى حيث الاستيقاظ المبكر في جو عليل يكون فيها العقل متفتح ومستعد لاستقبال المعلومات، وعدم تناول الوجبات في الأوقات الصحيحة، وعدم القيام بتمارين جسدية في فترات متفرقة طوال اليوم.

كل هذه الآفات السيئة يزيد من توتر الامتحانات واثناء وقت المذاكرة، وتعرض الطالب إلى عدم التركيز الصحيح وعدم الوصول إلى نتائج ايجابية في الامتحانات، وبالتالي يلحق بالطالب الفشل في تحقيق أحلامه المستقبلية.

نصائح لقلق الامتحانات

هناك عدة طرق ونصائح لعلاج توتر الامتحانات وكيفية التخلص منها تتمثل في التالي:

  • اختيار المكان المناسب للمذاكرة، حيث من الضروري أن يكون هادئًا
  • أخذ قسط من الراحة خلال فترات المذاكرة للتخفيف من الشعور بالقلق والتوتر
  • تنوع الأنشطة بتقسيم الوقت بين المذاكرة والتنزه
  • تشجيع الوالدين وعدم ضغطهم بضرورة المذاكرة

كيفية التغلب على توتر الامتحانات

التغلب على قلق الامتحان يبدأ في التخلص من سببين مهمين أحدهما بيولوجي، فالجسم الطبيعي يفرز هرمون يسمى الأدرينالين عندما يتعرض للسعادة أو القلق أو التوتر.

بعض الناس عرضه لخطر أعراض القلق التي يشعرون بها، وهي عدم القدرة على التركيز أو الاستذكار، ويتحول هرمون الأدرينالين من وسيلة لمواجهة هذا الخطر إلى وسيلة ضعف تؤدي إلى عدم القدرة على التعامل الصحيح.

والآخر نفسي، لا تكن عدوا لنفسك بترديد بعض العبارات المحبطة مثل “الامتحان سيكون صعب، أنا لا استطيع المذاكرة، لن أنجح”.

هذه المعوقات تضعها لنفسك تزيد من شعور القلق من الامتحانات وتصعب عليك المذاكرة وبالتالي عدم التركيز، فعليك استبدالها بأفكار إيجابية مثل “التفكير في النجاح وإمكانية الوصول”.

علاج توتر الامتحانات

هناك عدة نصائح تساعد للتقليل والتغلب على الخوف من الامتحانات فما عليك سوى إلا:

  • الاستعداد الجيد للامتحان والاستذكار جيدًا، يساعدك في مقاومة الأفكار السلبية
  • النوم مبكرا وأخذ قسط كافي من النوم حتى تتمكن من التركيز بطريقة صحيحة اثناء المذاكرة
  • تناول الطعام الصحي وتقسيم الوجبات إلى فترات والابتعاد عن الدهون المشبعة
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على المنبهات والكافيين مثل الشاي والقهوة
  • التركيز على المذاكرة والمراجعة بشكل جيد ولا تلتفت لما يفعله الآخرون من أصدقائك
  • مراجعة نماذج الامتحانات السابقة وحلها
  • محاولة وضع اسئلة لنفسك خلال المذاكرة
  • الاسترخاء اثناء المذاكرة بين الحين والآخر لتنشيط خلايا المخ وتحفيزها
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم
  • الابتعاد عن المشاكل الأسرية أو أي مشاكل محيطة أن وجد
  • لا تتاخر على الامتحان وأذهب مبكرا حتى لا تصاب بتوتر التأخير
  • لا تلتفت لاحد في لجنة الامتحان
  • البدء فى حل الاسئلة السهلة أولا يبعث الشعور بالايجابية ويساعد في تذكر باقي الاجابات

دعاء التوتر قبل الامتحان

وأخيرا قد يلجأ البعض إلى تحصين أنفسهم عند المذاكرة بترديد بعض الأدعية لتقليل التوتر والنسيان مثل “اللهم إني استودعتك ما قرأت وما حفظت وما تعلمت، فرده عند حاجتي إليه، إنك على كل شيء قدير، وحسبنا ونعم الوكيل”.

“اللهم إني أسألك فهم النبيين، وحفظ المرسلين، والملائكة المقربين، اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنك على كل شيء قدير، حسبنا الله و نعم الوكيل”

“اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا فأنت إن شئت جعلت الصعب سهلا، اللهم إنى اسئلك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكه المقربين، اللهم أجعل ألسنتنا عامره بذكرك وقلوبنا بخشيتك وأسرارنا بطاعتك يا أرحم الراحمين”

وما علينا كـ”بوابة القاهرة” إلا أن نتضرع إلى الله سائلين إياه حفظهم من توتر الامتحانات وأن يكتب لهم النجاح والتوفيق والوصول لأعلى الدرجات، وأدخال الفرحة لقلوبهم وقلوب آبائهم وآمهاتهم.

كتبه| جهاد رمزي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى