منارة الإسلام

كيف تغتنم العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر.. فيها يتضاعف الأجر

تحرص “بوابة القاهرة” أن تقدم لمتابعيها الكرام الإجابة عن استفسارهم حول كيف تغتنم العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر.

منا الله عز وجل على الأمة الإسلامية في أواخر شهر رمضان بليالي عظيمة فيها فضل وعطاء كبير، وجامعة للخير ففيها يتقبل الله الأعمال ويتضاعف الأجر.

وقد كان سيدنا وشفيعنا محمد “صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا”، يخصها بالإكثار من العبادات والطاعات للفوز بها والتقرب إلى الخالق عز وجل، ونوضح في التالي كيف نفوز بهذه الليالي العطرة.

كيف تغتنم العشر الأواخر من رمضان والفوز بثوابها

عزيزي المسلم كي تغتنم وتفوز بهذه الليالي العطرةيجب عليك، الحفاظ على أداء الصلوات الخمس المفروضة في المساجد كي تفوز بثواب صلاة الجماعة.

وحول صلاة الجماعة، ورد في فضلها أحاديث كثيرة، منها، عن ابن عمر رضى الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “صلاةُ الجماعة تَفضُلُ على صلاة الفذِّ بسَبعٍ وعشرين درجة”.

احياء الليالي العشر بقيام اليل والحرص على أداء صلاة التجهد في الثلث الأخير من الليل بالمساجد، والذكر والدعاء حتى طلوع الفجر.

ومن لم يستطع الإعتكاف بالمساجد ففي بيته، بتخصيص مكان للتفرد مع الله سبحانه وتعالى بعيدا عن مخالطة الناس، وإيقاط الأهل لإحياء لليالي العشر.

وإعانة الأهل على القيام بالطاعات واغتنام العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر، لتفريغ النفس للعبادة والخشوع والتقرب إلى الله الكريم.

فقد ورد عن عائشة رضي الله عنها – أنها قالت: “رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحْيَا الليل، وأيقظ أهله، وجَدَّ، وشَدَّ المئزَرَ» متفق عليه.

وحول كيف تغتنم العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر، يجب عليك عزيزي المسلم الإكثار من الصدقات وأعمال الخير في شهر رمضان.

إن التصدق وفعل الخير وفي العشر الأواخر منه يتضاعف أجر الأعمال والصدقة أجرها عظيم، وفيها تفريج لكرب المحتاجين ومحو للفوارق الاجتماعية داخل المجتمع.

إن إعانة المحتاجين خاصة مع تداعيات مابعد جائحة كورونا وارتفاع أسعار المواد الإستهلاكية، أضحى حاجة ملحة لتخفيف معانتهم، وأعلم أن أبواب الطاعات والأعمال الصالحة كثيرة في هذه الليالي وأجرها عظيم.

كتبه| فاطمة بن موسى

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى