تقارير وتحقيقات

كلاكيت 2 مرة.. إنشاء مستشفى التأمين الصحي بالسلام مابين الحلم والحقيقة

مشروع إنشاء مستشفى التأمين الصحي بالسلام بمحافظة القاهرة، حلم مر عليه 9 سنوات ولم يتم تنفيذه، ورغم ما يشهده قطاع الصحة من تطوير وانجازات إلا أننا نقف حائرين أمام سؤال يردده أهالي السلام متى يصبح حلم المستشفى حقيقة على أرض الواقع.

مستشفى التأمين الصحي بمدينة السلام بثوبة الجديد في مشهد تكرر أكثر من مرة دون جدوى، دون معرفة السبب الحقيقي وراء التقصير في بناء وإنجاز المستشفى منذ تسليم الأرض المخصصة لها في أول مرة عام 2013.

على غرار ذلك شهدت الأيام الماضية تسليم قطعة الأرض الموجودة بجوار قسم شرطة السلام ثانِ بمدينة النهضة بمحافظة القاهرة، لهيثة التأمين الصحي بالقاهرة لإنشاء مستشفى للتأمين الصحي جديدة لخدمة أهالى السلام والنهضة، والتي تعد بدورها إضافة جديدة لقطاع الصحة.

وترأس الدكتور أحمد عطا رئيس فرع الهيئة العامة للتأمين الصحي بالقاهرة، واللواء محمد حماد رئيس حي السلام ثانِ، وحضور كلا من النائبين شريف الورداني وأحمد إسماعيل، نواب حزب مستقبل وطن عن دائرة السلام والنهضة، مراسم تسليم قطعة الأرض المخصصة لإنشاء المستشفى.

وأوضح الدكتور أحمد عطا لـ”بوابة القاهرة” أن الهيئة تسلمت قطعة الأرض المخصصة لإنشاء المستشفى، لافتًا إلى أن الهيئة العامة للتأمين الصحي لم توضح خطوات عن آلية تنفيذ المشروع ودراسة الجدوى، حيث أن خطوة تسليم الأرض هي بداية تراخيص المستشفى لإدارجها في الموازنة العامة وبالتالي لا يوجد تفاصيل واضحة حتى الآن.

ومن جانبه، قال النائب أحمد إسماعيل، لـ”بوابة القاهرة” إن الأرض تم تخصيصها منذ عام 2006، لكن خلال هذه الفترة تم وضع اليد على الأرض من أشخاص مجهولة مدعيين أنها ملك لهم، وتم استرداد الأرض وإثبات عدم أحقيتهم بها.

وأشار “إسماعيل” إلى تقدمه بطلب إحاطة وتمت الموافقة عليه، لتسليم الأرض لهيئة التأمين الصحي لإنشاء مستشفى التأمين الصحي بالسلام ، بالإضافة إلى قطعة أرض أخرى خاصة بإنشاء مجمع مدارس، لافتًا إلى أن مستشفى التأمين الصحي بالسلام ستخدم قطاع عريض من سكان القاهرة وخاصة مدينة السلام والنهضة، حيث ستعمل على تخفيف الضغط على مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر.

موضحًا أنه خلال الأيام القادمة سوف يتم بناء سور مبدئي لمحيط المستشفى منعا لحدوث تعدى من أشخاص مجهولة مرة أخرى.

وقال النائب شريف الورداني، لـ”بوابة القاهرة” إنه تم تسليم الأرض المخصصة لإنشاء المستشفى لهيئة التأمين الصحي بالقاهرة، بعد أن تمكنت أجهزة الدولة المعنية من استرداد الأرض من أيادي واضعي اليد، مؤكدًا أنه تم تسليم الأرض قبل ذلك عام 2006.

وأضاف “الورداني” أن هيئة التأمين الصحي أكدت بدء العمل في إنشاء مستشفى التأمين الصحي بعد الإنتهاء من تخصيص وتوفير الميزانية الخاصة بها، مشيرًا إلى أن المستشفى ستخدم قطاع كبير من المواطنين، بالإضافة إلى تقليل الضغط على مستشفى مدينة نصر، خاصة أن محافظة القاهرة يوجد بها عدد قليل من مستشفيات التأمين.

وأضاف البرلماني شريف الورداني أنه توجد قطعة أرض أخرى تبلغ مستاحتها 13000 متر مربع، تم تسليمها خلال الأيام الماضية إلى مديرية الشئون الصحية بالقاهرة من محافظة القاهرة، لتخصيصها مستشفى عام بمدينة النهضة ايضًا، منوهًا إلى حرصه على انجاز استلام قطعة الأرض، حيث تم البدء في الاجراءات الخاصة بها منذ عام ونصف حتى تم الحصول عليها.

وعن الخطة الموضوعة للعمل والبدء في تنفيذ وبناء المستشفى العام وضح “الورداني” أنه قام بإخطار وزارة الصحة التي بدورها بتقوم بمرحلة التخطيط السريع لكي يتم تخصيص جزء من الموازنة لها، وسوف يتم ذلك من خلال وضع برنامج وظيفي لتحديد التكلفة المخصصة لبناء المستشفى العام، لتطوير القطاع الصحي بمحافظة القاهرة.

وما علينا كـ”بوابة القاهرة” سوى الإشادة بهذا الإنجاز الملموس، داعمين خطوات تطوير قطاع الصحة الذي يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، أولى اهتمامته، والذي سيخفف العبء عن كاهل المواطنين في تلقي الخدمات الصحية، آملين في سرعة تحقيق الحلم المؤجل منذ عام 2006.

إنشاء مستشفى التأمين الصحي بالسلام محضر تسليم أرض مستشفى التأمين الصحي بالسلام

كتبه| جهاد رمزي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى