ثقافة

قصيدة البكاء على الوطن للشاعر بدل رفو

 

أسائل دروب غربتي

في متاهات مدن السفر

لم لا تزقزق طيور دهوك

في وداع، وموت القصائد والشعراء

لكي تستيقظ الحقيقة

ما بين القبور

 

***       ***      ***

 

صديق شرو، شاعر من كوردستان

غريب في وجعه

وفي عشقه اللامتناهي

لثورة، لبلاد، لشعب، للإنسانية

غريب حتى في يوم وداعه

رحل ملك آخر

هاجرا البلاد!

 

***       ***     ***

 

صديق شرو، شاعر من بلاد الشمس

غدا قربانًا للسلام

ليوقد معبد لالش

شموعه بزيت الزيتون

ولينبعث الشيخ حسن من قبره

ليعانق شاعرا تغنى به وبأجداده

وفي قلبه الجراح

ويبحر في المحيط وحيدا!

ولتدق كنائس المدينة

أجراسها بحزن

ليحضر المطران

وهو يردد تراتيل السلام

لشاعر السلام والأديان، لشرو

ولتقول مساجدنا المغلقة أبوابها

كلمتها

ويعصف الخطيب جراح قلبه!

 

***    ***     ***

 

صديق شرو، يا شاعرًا أمطرت دهوك

حبًا وانسانية وسلاما وتعايشًا

رغم صراع الليل والأوجاع

في دمك

رغم جرح السماء في قلبك

وفي العتمة

ذرف جوف السماء لهيب أدمع!

 

***       ***       ***

 

سنونوات دهوك

غرانيق كوردستان

تبحث في عيون الكورد

عن وطن في حضن الشمس

وكأس الدّم

عن رحلة شاعر

مسافر في قلب مدينة

كان وحيدا

نهاية المطاف

رجل اسمه شرو!

 

***     ***     ***

 

يا شاعرا، في قلبك المُدمّى بالوجع

الخلود، حرقة، وثلاثة طرق

الثائر، بلاد الوجع، وموعد الطريق

وجان دارك الكورد شامخة بك

 يا شاعري

يا أغنية غربتي القاسية

وداعك يخنق قصائدي وأسفاري

طالما كنت سندباد أفكاري ورحلاتي

وقصائدي

غدوت اليوم عنوانا عريضا

البكاء على الوطن هيجان!

ــــــــــــــــــــــــ

 

قصيدة “البكاء على الوطن”

الشاعر بدل رفو

النمسا| غراتس

رثاء في الشاعر الخالد صديق شرو.. رفيق الدرب والوجع والوطن

صديق شرو.. شاعر من كوردستان العراق، مواليد 1954 ورحل يوم 14 تموز 2020 يوم رحيل الملكية في العراق.

دهوك: مدينة كبيرة تقع في كوردستان العراق

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock