اقتصاد وموانئ

قرض البتلو من البنك الزراعي.. الشروط والأوراق المطلوبة

توضح “بوابة القاهرة” شروط قرض البتلو من البنك الزراعي المصري أو ما يسميه البعض قرض المواشي من البنك الزراعي

ويهدف القرض لتوزيع رؤوس عجول مستوردة سريعة النمو للتسمين لمساعدة صغار المربين، ولدعم المزارع النظامية، بفائدة 5%.

ويتولى جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالتنسيق مع وزارة الزراعة، بتمويل من البنك الزراعي، باستيراد عجول البتلو سريعة النمو، ضمن البروتوكول الموقع بينهم.

شروط قرض البتلو من البنك الزراعي

حدد البنك الزراعي المصري حزمة من الشروط للحصول على قرض البتلو وهي كالتالي:

  • توفير رخصة تشغيل أو تصريح مزاولة نشاط لمزارع المستفيد لأكثر من عشرة رءوس.
  • لمن يريد الحصول على عشرة رؤوس أو أقل يتم الاكتفاء بمعاينة الحظيرة.
  • الفئات التسليفية للشراء بحد أقصى 15 ألف جنيه للرأس، و5 آلاف جنيه لتغذيتها.
  • في حالة التمويل لشراء عدد عشرة رؤوس فأقل يتم الصرف على دفعة واحدة.
  • في حالة التمويل لأكثر من عشرة رؤوس، يتم الصرف على بواقع عشروة رؤس لكل دفعة.

أوراق قرض المواشي من البنك الزراعي

  • التقدم بطلب لقطاع الإنتاج الحيواني بالمركز أو مديرية الزراعة بالمحافظة المختصة.
  • صورة بطاقة الرقم القومي لطالب قرض البتلو من البنك الزراعي والضامن.
  • صورة المؤهل الدراسي بالنسبة لشباب الخريجين.
  • إجادة القراءة والكتابة لصغار المربين أو وجود أحد الورثة مع المستفيد في حالة عدم إجادته للقراءة والكتابة.
  • شهادة حسن السير والسلوك “فيش وتشبيه”.

بعد تقديم الأوراق المطلوبة يقوم البنك الزراعي بإجراء معاينة للراغبين في الحصول على القروض، للتأكد من مطابقة الحظيرة للتربية.

وكان مجلس إدارة المشروع القومي لإحياء البتلو، وافق على تفعيل بروتوكول تعاون لتدبير رؤوس ماشية لتوزيعها على صغار المزارعين للتسمين.

وجاء البروتوكول بين كل من وزارتي الزراعة والتموين والتجارة الداخلية، والبنك الزراعي المصري، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

ويعد المشورع القومي لإحياء البتلو من أهم المشروعات القومية للإنتاج الحيواني في مصر لدعم صغار المربيين، ولتقليل الفجوة بين الاستيراد والاستهلاك المحلي.

ويهدف زيادة الإنتاج المحلي من اللحوم الحمراء ايضا إلى خفض اسعار اللحوم لتطرح بأسعار مناسبة للجميع، وايضا خفض أسعار منتجات الألبان.

ويستهدف مشروع البتلو رفع مستوى معيشة صغار المربيين وتوفير فرص عمل لشباب الخريجين، وذلك ضمن مبادرة “حياة كريمة”، لتطوير الريف المصري.

كتبه| إبراهيم الصعيدي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى