منارة الإسلام

فضل صيام الست من شوال.. سُنة نبوية مستحبة فضلها عظيم

يحرص المسلم بعد انتهاء شهر رمضان على اغتنماء فضل صيام الست من شوال وهي سنة مؤكدة دأبى النبي “صلى الله عليه وسلم” على صيامهم لما فيهم من فضل عظيم.

ما هي فضل صيام الست من شوال

من صام الست من شوال كتب له أجر صيام الدهر، ويقترن صيام رمضان بصيام الست من شوال، فصيام شهر رمضان يعدل صيام عشرة أشهر من السنة.

كما أن صيام ستة أيام من شوال يعدل شهرين، أي أن من صام رمضان واتبعه ستة أيام من شهر شوال فله أجر صيام سنة كاملة، ومن داوم على صيامهم سنويا كمن صام الدهر كله، أي سنوات عمره كلها صيام.

هل ثبت عن النبي صيام ست من شوال؟

عن النبي “صلى الله عليه وسلم” قال: “من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر” رواه مسلم.

صيام الست من شوال

وفسر العلماء الحديث على أن من فضل صيام الست من شوال يعدل صيام سنة، لآن الحسنة بعشرة أمثالها والأجر مضاعف، كما يعوض صوم ست من شوال مانقص من صيام رمضان.

في شهر رمضان يصوم المسلم ولا يدرك بعض النقائص التي ترافق صيامه من تقصير وذنوب تؤثر سلبا في صيامه وتنقص من أجره، والنوافل تعوض النقص في الفرائض، فمن صام رمضان وأتبعه ستة أيام من شهر شوال فأنها تعوض مانقص من صومه.

قال رسول الله “صلى الله عليه وسلم”: يقول ربنا جل وعز لملائكتة يوم القيامة وهو أعلم أنظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها فإن كانت تامة كتبت تامة، وأن أنتقص منها شيئا قال أنظروا هل لعبدي من تطوع فأن كان له تطوع قال أتموا لعبدي فريضته من تطوعه، ثم تؤخذ الأعمال على ذاكم “رواه أبو داود.

هنا أوضح الحديث الشريف أهمية النوافل والأكثار منها لتعويض نواقص الفروض، وتعلمنا من الحديث فضل صيام الست من شوال حيث يعوض مانقص من صوم شهر رمضان، وصيامهم شفاعة لصاحبه وبعد من النار.

أن الصوم والقرآن يشفعان لصاحبهما يوم القيامة، عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، أن رسول الله “صلى الله عليه وسلم” قال: “الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة”.

كما أن من صام يوم واحد في سبيل الله أبعد الله وجهه عن النار سبعين سنة، والصيام لله هو من يجزي عليه ويضاعف الأجر لمن يشاء.

فوائد صيام الست من شوال

وتوجد عدة فوائد صحية وتعبدية كثيرة حول فضل صيام الست من شوال وشهر رمضان، فهي فرصة للتغيير والتخلص من بعض العادات السئية، فقد قال صلى الله عليه وسلم “الصيام جنة”.

كما أن صيام الست من شوال فيهم إتمام للعبادات وتعلق بالخالق سبحانه وتعالى، واستمرار لفعل الطاعات في هذه الأيام المباركة.

عزيزي المسلم عليك صيام الست من شوال فهي فرصة أخرى تأتيك بعد شهر رمضان لإكتساب الأجر ومضاعفته فأحرص على اغتنامها.

كتبه| فاطمة بن موسى

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى