منارة الإسلام

فضل الذكر في ليلة القدر.. اللهم أرزقنا فضلها وقيامها وحسن طاعتك

يعد الذكر مفتاح الوصول إلى الله سبحانه وتعالى، وصلة بين العبد وربه، وفي ليلة القدر والعشر الأواخر من رمضان يتضاعف أجر الأعمال الصالحة، فما فضل الذكر في ليلة القدر وهل نخصها بذكر محدد؟

في ليلة القدر يتضاعف الأجر والثواب وتنزل السكينة والطمأنينة على قلوب المسلمين، وبالذكر يشعر المؤمن بقرب الله سبحانه وتعالى وبعطفه ورحمته، فيلين قلب العبد إلى فعل الخير والإحسان والرحمة والتسامح والعفو مع غيره.

ما هو فضل الذكر في ليلة القدر

قال سيدنا ونبينا وشفيعنا محمد “صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم”: “مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه كمثل الحي والميت”.

ليلة القدر

وفي ليلة القدر تغفر الذنوب وتقدر الأقدار، والذكر والدعاء من أسباب غفران الذنوب وقضاء الحاجات ونيل الأجر والثواب، ففي الحديث القدسي عن النبي “صلى الله عليه وسلم”: قال الله: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه حين يذكرني، فإن ذكرني في نفسه؛ ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملإ؛ ذكرته في ملإ خير منه” رواه البخاري، فما أعظم أجر الذاكرين عند الله سبحانه وتعالى في ليلة القدر.

ويتسائل البعض هل هناك أنواع محددة من الذكر في ليلة القدر، وهل هناك ذكر خاص بهذه الليلة المباركة، وحول هذه التساؤلات، حرصت “بوابة القاهرة” أن تقدم لمتابعيها الإجابة حول ذلك، في السطور التالية.

إن العبادة في ليلة القدر كباقي ليالي شهر رمضان المبارك، لكن في العشر الأواخر وليلة القدر يجتهد المؤمن اقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم بالإكثار من الطاعات.

كما نقتدي بالرسول الكريم في هذه الأبام العطرة بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالإستغفار والتسبيح والدعاء، وهناك أدعية وردت عن عائشة رضي الله عنها حول أدعية ليلة القدر.

أدعية ليلة القدر

ومن الأدعية في هذه الليلة المباركة ماورد عن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت يارسول الله أريت أن وافقت ليلة القدر بما أدعو؟ قال قولي: “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني” أخرجه الترميذي.

عزيزي المسلم إن ما ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها، هو ماثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومن أفضل الأدعية التي تقال في ليلة القدر.

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

كتبه| فاطمة بن موسى

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى