فن وثقافة

فاتن حمامة.. محطات هامة في حياة سيدة الشاشة العربية

فاتن حمامة سيدة الشاشة العربية ، ولدت في 27 مايو عام 1931، من مواليد محافظة المنصورة والدها هو أحمد حمامة، كان يعمل في وزارة التربية والتعليم.

اصطحبها والدها يومًا إلى السينما لمشاهدة فيلم للفنانة آسيا، ورأى في عيناها حب شديد للفن، بعدها أُعلن عن مسابقة أجمل طفلة، وفازت بها الطفلة فاتن حمامة ذات الوجه الجميل.

رآها المخرج محمد كريم الذي كان يستعد لإخراج فيلم يوم سعيد، ورشحها لاداء دور الطفلة أنيسة في الفيلم سنة 1941.

بعد أربع أعوام، رشحها المخرج محمد كريم لاداء دور في فيلم الرصاصة في القلب للفنان محمد عبدالوهاب وراقية إبراهيم.

قامت فاتن حمامة بأداء دور الأخت الصغرى لراقية إبراهيم، مما فرضت موهبتها وجعلت الأسرة تفكر في الإنتقال إلى القاهرة لمساندتها.

إلتحقت سيدة الشاشة العربية بمعهد السينما وكانت من أوائل الطلبة، وفي عام 1949 أصبحت نجمة شباك من الدرجة الأولى بعد مشاركتها في فيلم ست البيت أمام عماد حمدي، الفيلم الذي حقق وقتها أرباح عالية.

كان للمخرج صلاح أبو سيف نقطة تحول في حياة سيدة الشاشة العربية، وقدمت أعمال قيمة منها، فيلم دعاء الكروان عام 1959، للأديب طه حسين.

كما أبدعت فاتن في فيلم نهر الحب، المأخوذ عن رواية الأدب العالمي (أنا كارنينا)، وناقشت بعض أعمالها قضايا مجتمعية مثل، فيلم أفواه وأرانب، وأريد حلا الذي كان سبب في تغير قانون الأحوال الشخصية.

ومن منا لا ينسى فيلم إمبراطورية ميم الذي قدم تحية شكر وتقدير للأم المصرية، نعم إنها سيدة الشاشة العربية بكل ما تحمله الكلمة من معاني.

وقدمت فاتن حمامة للإذاعة واحد من أشهر المسلسلات وهو ليلة القبض على فاطمة، ومسلسل البراري والحامول.

وقدمت للتليفزيون مسلسل ضمير أبلة حكمت عام 1949، ومسلسل وجه القمر الذي كان آخر عمل تقدمه سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

فاتن حمامة واولادها

تزوجت فاتن حمامة من المخرج عز الدين ذو الفقار عام 1947، وكان عمرها 16 عام، أنجبت منه ابنتها نادية ذو الفقار، التي شاركتها دور ابنتها في فيلم موعد مع السعادة.

بعد إشتراك فاتن حمامة مع عمر الشريف في فيلم صراع في الوادي عام 1945، بدأت حياتها مع المخرج عز الدين ذو الفقار يسودها عدم الإستقرار.

فاتن حمامة وعمر الشريف

إشتدت علاقة فاتن وعمر الشريف أثناء تصوير “صراع في الوداي”، حتى دق الحب على قلبهما، لتكرر وقتها الإنفصال عن عز الدين ذو الفقار.

تزوجت فاتن من عمر الشريف عام 1955، وقدما معا في هذه الفترة ثنائي فني ناجح، وانجبا ابنهما طارق.

كانت فاتن تحب عمر الشريف جدا، لكن تصرفات عمر السلوكية كما قالت أدت إلى إنفاصالهم عام 1974 بعد 19 سنة زواج.

وفاة سيدة الشاشة

ذهبت فاتن لإجراء أشعة تلفزيونية عند طبيب الأشعة محمد عبدالوهاب الذي كان طبيب ناجح في عمله في هذا الوقت، احبته فاتن وتزوجت منه عام 1975 وعاشا معا حياة هادئة إلى أن توفت فاتن حمامة في 17 يناير 2015.

في حديث خاص للدكتور محمد عبدالوهاب عن فاتن بعد وفاتها قال إفتقدت الزوجة والصديقة والحبيبه وافتقدت جلسة الإفطار معها.

نالت سيدة الشاشة العربية العديد من الجوائز مثل شهادة الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأمريكية عام 1999، كما نالت جائزة نجمة القرن عام 2000، والعديد من الأوسمة والنياشين.

توفت فاتن حمامة تاركة ورائها مسيرة فنية عمرها أكثر من 60 عام، تاركة ورائها رصيد من الأعمال التي أثرت الدراما المصرية بتاريخ لا ينسى.

كتبه| سعاد حسن

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى