منارة الإسلام

سنن عيد الفطر المبارك يجب عليك إحياؤها.. تعرف عليها

سنن عيد الفطر المبارك وهو ثاني أعياد المسلمين بعد عيد الأضحى، وهو عيد للأحتفال باكمال صيام شهر رمضان المبارك ويتخلل هذا العيد آداب وسنن ينبغي على المسلم الاقتداء بها.

تبرز “بوابة القاهرة” في هذا المقال أهم السنن المرافقة لعيد الفطر ومنها التكبير الذي يبدأ ليلة العيد وطيلة أيامه المباركة السعيدة.

ما هي سنن عيد الفطر المبارك

  • التكبير

يكبر المسلم سبع تكبيرات مع تكبيرة الإحرام وسط تكبيرة للصلاة ثم تكبيرة القيام للركعة، ودلالة ذلك ما روي عن ابن عمر أنه شهد الأضحى والفطر مع أبي هريرة فكبَرَ في الأولى سبع تكبيرات قبل القراءة، وفي الآخرة ستَ تكبيرات قبل القراءة.

صيغة التكبير هي: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، أو يثلث الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله، أكبر الله أكبر ولله الحمد، ومثله الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلًا، كل صيغ التكبير هذه، مشروعة في عيد الفطر بعد غروب الشمس إلى الفراغ من الخطبة.

  • الإغتسال والتطيب

ومن سنن عيد الفطر الاغتسال والتطيب، بالنسبة للرجال من السنن أن يغتسل المسلم ويتطييب ويلبس أحسن الملابس وأجملها.

الإغتسال للرجال في هذا اليوم مستحب، وقد اختلف العلماء في تحديد وقته والأرجح أن يكون بعد طلوع فجر يوم العيد، ويلبس المسلم أفضل الملابس وأطيبها.

عن الحسن السبط قال: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في العيدين أن نلبس أجود ما نجد وأن نتطيب بأجود ما نجد وأن نضحي بأثمن ما نجد”.

أما النساء فلا يستحب لهن إظهار زينتهن والخروج متعطرات، بل تلبس المرأة ثوبها بدون زينة وتذهب لأداء الصلاة.

  • الإفطار يوم العيد بتمر

ومن سنن عيد الفطر المبارك الإفطار يوم العيد بتمر قبل الخروج لصلاة عيد الفطر، ويحرم على المسلم صيام يوم عيد الفطر كما يستحب تناول وجبة الفطور، صباح ذالك اليوم قبل الذهاب إلى صلاة العيدـ ويفضل أن تكون بتمرات وترية اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم.

عَنْ أنس بن مالك رضي الله عنه، قَالَ: “كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لاَ يَغْدُو يَوْمَ الفِطْرِ حَتَّى يَأْكُلَ تَمَرَاتٍ” رواه البخاري.

  • الخروج باكرا لأداء صلاة العيد

صلاة العيد هي سنة مؤكدة يعود تاريخ البدأ فيها إلى العام الثاني الهجري، حيث صلاها المسلمون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، والأصل أن تصلى في مكان واسع كالمصلى، ويجوز ايضا صلاتها في المساجد أن كانت الظروف الطبيعية غير ملائمة لادائها خارج المسجد أو خشية من خطر خارجي على المصلين.

تبدأ صلاة العيد بعد ربع ساعة من الشروق وتنتهي بحلول وقت صلاة الضحى، تؤدى ركعتين بدون آذان ولا إقامة تلقى فيها خطبة صلاة العيد التي يتحدث فيها الخطيب حول موضوع محدد، ويتم رفع الدعاء في نهايتها.

كما يسن التبكير إلى أماكن صلاة العيد، والتكبير حتى دخلول الإمام، ولفضلها وأجرها الكبير دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى النساء الخروج لأداءها، والذهاب من طريق والعودة من طريق آخر.

يستحب لمن أراد أداء صلاة العيد الذهاب إليها من طريق والعود إلى مكان تواجده من طريق آخر اقتداء بسنة الحبيب صلى الله عليه وسلم.

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا كَانَ يَوْمُ عِيدٍ خَالَفَ الطَّرِيقَ”، ومعنى مخالفة الطريق أنه يذهب من طريق ويعود من طريق آخر لاظهار شعائر الإسلام في يوم عيد الفطر.

  • التهنئة بالعيد وصلة الأرحام

ومن سنن عيد الفطر المبارك تبادل الناس التهاني باكمال صيام شهر رمضان وحلول عيد الفطر، وتتعدد صيغ التهاني وأوقاتها باختلاف لهجات البلدان الاسلامية وأوقات العيد فيها.

كان الصحابة رضوان اللهم عليهم يتبادلوا التهاني مباشرة بعد أداء صلاة العيد بصيغ مثل “تقبل الله منا ومنك”، ويوم العيد هو ايضا فرصة لصلة الأرحام وزيارة الأقارب، وتقديم تبركات العيد إليهم.

كتبه| فاطمة بن موسى

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى