جاليات

سعد سراج قنصل مصر في التشيك في حوار خاص لـ”بوابة القاهرة”: الجالية المصرية لم تسجل إصابات بكورونا

التشيك: حوار دعاء أبو سعدة

 

أجرت “بوابة القاهرة” حوار مع الدبلوماسي سعد سراج قنصل مصر في التشيك، من الشباب الدبلوماسي الواعد التي إجتمعت عليه الأغلبية على الحب والاحترام، حين يذكر اسمه مع أفراد الجالية تنطلق باقة من الكلمات الإيجابية عن تلك الشخصية وتحية لوزارتنا الخارجية بقيادة الوزير سامح شكرى وزير الخارجية في تفعيل وتمكين دور الشباب لقيادة مسيرة المستقبل ليتمكنوا من القيام بمهمتهم في توجيه الدبلوماسية للمستقبل وطموح وأمل.

 

وتتمثل رؤية وزارة الخارجية بالعمل على اعداد جيل واعد من الشباب الدبلوماسيين بما يسهم في تعزيز الدبلوماسية المصرية في دماء جديد وبناء مستقبل الدولة، وتحية إجلال للسفارة المصرية في التشيك، بقيادة السفير سعيد هندام، وإليكم نص الحوار:

 

نبذة تعريفية عن حضرتك؟

 

اسمي سعد سراج، التحقت بالعمل بوزارة الخارجية منذ عدة سنوات وحاليا أنا الدبلوماسي المشرف على القسم القنصلي بالسفارة المصرية في التشيك منذ نهاية عام 2019.

 

ماهو دور القسم القنصلي بالسفارة وأهم الخدمات التي يقدمها للمصريين

 

الدور الأساسي للقسم القنصلي بالسفارة هو رعاية مصالح الجالية المصرية في التشيك وأيضا الجالية المصرية في مونتينيجرو، وما يتضمنه ذلك من تقديم الخدمات القنصلية مثل التصديقات بأنواعها؛ وتلقي طلبات تجديد جوازات السفر؛ وتوثيق التوكيلات وخلاف ذلك من الأوراق والخدمات الرسمية وامتحانات ابنائنا الطلاب بالخارج، بالإضافة إلى مساعدة المصريين المقيمين في التشيك في حل المشكلات التي قد تواجههم أمام السلطات التشيكية وفقا للقواعد القانونية المنظمة لذلك.

 

كما يقدم القسم القنصلي خدمات التصديقات التجارية للشركات التشيكية والمصرية، وكذا يقوم بإصدار تأشيرات الدخول إلى جمهورية مصر العربية.

 

كيف يتم التواصل مع الجالية في التشيك وهل هناك أنشطة تجمع ينهم؟

 

يتم التواصل مع المواطنين المصريين المسجلين لدى القسم القنصلي وغيرهم من المواطنين هاتفيا أو من خلال البريد الإليكتروني الخاص بهم ويشجع في هذا الصدد القسم القنصلي المواطنين المصريين في التشيك على التسجيل في قاعدة بيانات السفارة ليتسنى احاطتهم بكافة الأخبار والتطورات فيما يتعلق بالشئون القنصلية المختلفة.

 

كما أنه يمكن التواصل مع السفارة من خلال صفحتنا على موقع التواصل الإجتماعى “فيسبوك” والتي تقوم بنشر كافة الأخبار والتحديثات التي قد يتطلع المواطن المصري المقيم في التشيك أو مونتينيجرو لمعرفتها. 

 

بعد أن تراجعت اصابات كورونا وتم فتح المتاجر والأعمال، كيف ترى كمشرف على الشئون القنصلية الوضع العام في البلاد وتعامل الحكومة التشيكية مع الجائحة؟

 

الوضع العام في التشيك يتجه حاليا للإستقرار وبدأت الأنشطة الحياتية اليومية في العودة إلى طبيعتها، وقد تعاملت السلطات التشيكية مع الوباء على نحو تم اعتباره نموذجا من قبل عدد كبير من الدول؛ إلا أن عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل كامل والتعافي من الآثار الإقتصادية قد يستغرق بعض الوقت؛ وأود التأكيد في هذا الصدد أنه طوال فترة الاغلاق التي كانت مفروضة في التشيك فإن القسم القنصلي ظل يقدم خدماته كاملة للمواطنين المصريين سواء العالقين أو المقيمين الساعين للحصول على الخدمات القنصلية، علما بأنه تم اتباع اجراءات السلامة الوقائية تماما وتم توفير أدوات التعقيم لجميع العاملين بالقسم القنصلي والمترددين عليه حفاظا على سلامة الجميع.

 

ما هو بروتوكول العلاج المتبع في التشيك والذي أثبت نجاحه، كيف توجه رسالة إلى الصحة في مصر وللمصريين لكي نقدم لهم ارشادات تعاملية في ظل ذروة الجائحة هناك؟

 

بروتوكول العلاج في التشيك يعتمد على قيام الشخص بالعزل الذاتي لمدة أسبوعين في حال ظهور الأعراض عليه أو كونه مخالطا لحالة تأكدت اصابتها، ويتم نقل المصاب للعلاج بالمشافي المخصصة إذا استدعت الحالة ذلك وفقا للبروتوكول الدوائي الذي تحدده وزارة الصحة التشيكية.

 

والنصيحة التي أوجهها للمصريين هي ضرورة الالتزام الكامل بتوجيهات وزارة الصحة المصرية وتقليل الاختلاط بأقصي قدر ممكن للمساعدة في انحسار انتشار فيروس كورونا. 

 

نريد أن نطمئن على الجالية بعد عودة الحياة مرة أخرى؟

 

الجالية المصرية في التشيك وكذا مونتينيجرو بحال جيد، حيث لم يتم تسجيل أي إصابة بالكورونا لدى المواطنين المصريين  سواء بالتشيك او بمونتينيجرو.

 

الاعداد الرسمية للمصابين وللمتوفيين من كورونا في التشيك؟

 

يقدر العدد الاجمالي الحالى للإصابات بالكورونا في التشيك بنحو 9700 إصابة، تعافى حتى الآن حوالي 7000 فرد وتوفي 330 فرد؛ فيما يقدر عدد الإصابات في مونتينيجرو بـ324 إصابه، توفى منهم 9 أفراد. 

 

ألية تعامل القسم القنصلي بالسفارة مع ابن الجالية حين لجأ إليكم ليخبركم بإصابته بكورونا، وماهي الصعاب، وهل تلقيتم شكاوى بخصوص ذلك؟

 

وفرت وزارة الخارجية التشيكية نقطة اتصال طبية للسفارة المصرية تقوم بموجبها بعمل الترتيبات اللازمة للتحاليل الطبية والحجز عند اللزوم، ولكن حمدا لله لم نٌبلغ بأي إصابة بين ابناء الجالية.

 

هل تأثرت اعمال ابناء الجالية فى ظل الأزمة وهل فقد أحدهم العمل وكيف تتعاملون في مثل هذه الأمور؟

 

لا شك أن التداعيات الاقتصادية للوباء اصابت الجميع، حيث لجأت بعض الشركات غلى تقليل اعداد العاملين بها، وكذا تضررت القطاعات المعتمدة على السياحة إلى براج وقطاع المطاعم والخدمات المختلفة، وفي تلك الظروف قد يبحث ابناء الجالية عن اعمال مؤقته حتى تعود الأوضاع إلى طبيعتها.

 

وقد يتم اللجوء للسفارة في هذا الشأن للحصول على بعض الأوراق الرسمية لبدأ عمل جديد كصحيفة الحالة الجنائية؛ حيث يبذل القسم القنصلي قصارى الجهود لتسريع اجراءات استخراجها حتى يتسنى للمواطن بدأ عمله الجديد في أقرب وقت ممكن. 

 

كيف تمت رحلات العالقين لعودة المصريين لمصر، وألية عملها من البداية إلى الآن؟

 

نظمت السفارة رحلة لإعادة العالقين المصريين في التشيك يوم 23 أبريل الماضي؛ حيث تم التواصل مع ابناء الجالية والوقوف على رغبتهم في الرجوع إلى مصر وتم تحديد من تنطبق عليه صفة العالق وبناء على ذلك تم استصدار التصاريح اللازمة لعبور الحدود بالتنسيق مع سفارتينا في برلين ولاهاى وتم استخدام شركة نقل معتمدة لنقل العالقين إلى مطار امستردام الدولى بريا عبر الحدود مع ألمانيا؛ وبقى القسم القنصلي على تواصل مع العائدين حتى تمام عودتهم إلى مصر؛ وقد قام القسم القنصلي كذلك بالتواصل مع السلطات في مونتينيجرو لتسهيل عبور المصريين العالقين في البانيا إلى مطار بلجراد الدولى في صربيا في ظل الحدود المغلقة والاجراءات الاستثنائية وذلك بالتنسيق مع سفارتينا في تيرانا وبلجراد.

 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى