مقالات

رمضان شهر الصوم والعبادات

رمضان شهر الصوم والعبادات كعادته كل عام يهل علينا شهر رمضان بخيراته وبركاته الروحانية والإيمانية، فهو الفرصة الأنسب لدى المسلمين جميعا للتقرب إلى الله.

هناك من ينتظر شهر رمضان لفتح عهود وعقد إتفاقات جديدة مع الله، لمن هم أخذتهم دنياهم بعيدًا، وهناك من يجدد نواياه على ما عاهد الله عليه، ليكمل ويزيد ما بدأ من طاعات وإلتزامات لنيل درجة تقرب أعلى من المولى عز وجل.

جرت العادة أن يأتي شهر رمضان كل عام ولا يتفق على بدايته ونهايته جميع المسلمين حول العالم، فمعظم الدول الإسلامية تستكشف هلال شهر رمضان في اليوم الأخير من شهر شعبان بالعين المجردة أو بواسطة المنظار، لأنه في اليوم التاسع والعشرون من شعبان يغيب القمر قبل أو مع الشمس منذراً ببدء شهر الصوم.

ولكن إذا تعذرت رؤية هلال شهر رمضان في ذلك اليوم، فإن شهر شعبان يأتي كاملا ثلاثون يوما، ويبدأ شهر رمضان بعد يوم منه حكما، وذلك إتباعا لقول رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم “صوموا لرؤيته (الهلال) وأفطروا لرؤيته، فإذا غمَّ عليكم فاقدروا له”.

فرض الصوم في السنة الثانية للهجرة ونزلت فيه آيات من القرآن الكريم دليلا على فرضه على المسلمين جميعا ومن قبلهم في الشرائع السابقة، وشرعت مواقيته وأحكامه في آيات الصيام التي نزلت في القران الكريم، وبينت مواقيته وتفاصيل أحكامه بالأحاديث النبوية المفسرة للقرآن الكريم.

ولعل من أهم الأحكام الشرعية التي نص عليها القرآن في آيات الصوم هي فرض الصيام على المسلمين، وبيان مقدار مواقيت الصوم، وإعطاء الرخصة للمريض، وتحديد الفدية وإطاقة الصوم، ونزلت آيات خصيصا لتحديد وقت الصيام من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس، مع توضيح أحكام الإعتكاف.

ظهرت حكمة الله سبحانه وتعالى بفرض صوم شهر رمضان في العديد من الأمور والمقاصد حيث نجد الصيام من الفروض التي توضح تقوى المسلم وتعزز عنده الشعور بالإيمان، فهو يمنعه عن الوقوع في المحرمات أو الإستمرار فيها، والصيام أيضا يعد باب من أبواب تجديد الإيمان وعوامل تثبيت العقيدة.

ويعد فرض الصيام كنوع من أنواع مشاركة الفقراء في شعورهم بالحرمان طوال الوقت، هو أكثر الأسباب دقة كونه زمام للشهوات والأكل دون هدر أو تبذير، فهو وسيلة يتقارب بها الأشخاص من بعضهم، حيث يشعر الغني بالفقير، ويتصدق له تقربا لله وشكرًا له على نعمته وفضله عليه.

رمضان شهر الصوم والعبادات ، ويتمثل المزيد من حكمة الله لصيام شهر رمضان في تحقيق وحدة الأمة الإسلامية وتعويد النفس على البَذْل والعطاء وإستشعار نعمة الهداية إلى دين الإسلام.

صوم شهر رمضان له فضل عظيم وفؤائد متعددة وثواب وأجر كبير عند الله سبحانه وتعالى، فهو أفضل وسيلة لتقرب العبد إلى الله، فهو باب واسع للتكفير والإغتسال من كل ذنب مضى، وفرصة كبرى لمضاعفة الحسنات.

رمضان شهر الصوم والعبادات ، فهيا بنا نستعد لإغتنام تلك الفرصة فهو شهر أولة رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار.

بقلم| جهاد رمزي

كاتبة صحافية

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى