منارة الإسلام

تيك توك.. الإفتاء توضح حكم استخدامه بغرض التسلية

استقبلت دار الإفتاء المصرية سؤالًا يقول: هل استخدام تطبيق “تيك توك” وعمل فيديوهات طريفة للهروب من الملل بهدف التسلية في ظل إجراءات حظر حركة المواطنين حرام؟.

الإفتاء توضح حكم استخدام تيك توك بغرض التسلية:

إن صنع هذه الفديوهات من قبيل التمثيل، فإذا لم تشتمل على ما فيه مخالفة شرعية أو قانونية فلا حرج في عملها، موضحة أن التمثيل: هو تقمص الشخصيات الدرامية، ومحاولة محاكاتها على أرض الواقع، وتجسيد ملامح وصفات تلك الشخصيات وأبعادها المتباينة في الرواية أو المسرحية المكتوبة، وقد يكون ذلك من خلال السينما، أو المسرح، أو التليفزيون، أو حتى الإذاعة، وقد تكون الشخصيات التي يتقمصها الممثل حقيقية أو وهمية، وهذا الفن في حد ذاته جائز ولا حرج فيه خاصة إن ارتبطت الأفكار التي يعرضها بمعان أخلاقية عظيمة، أو بحلول صائبة لمشكلات المجتمع.

وأشارت الإفتاء إلى أن فيديوهات التمثيل على تيك توك العارية ورقص النساء بملابس عارية وإثارة الغرائز هي حرام شرعًا وستظل محرمة سواء أكان ذلك من خلال التمثيل أو لعب الرياضة أو غير ذلك.

ويجب على الجميع الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي في كل المجالات، وعدم نشر الأفكار الهدامة التي تتعارض مع ثوابت الشرع الشريف، وتفرق وحدة الأمة، وتحدث الفساد في المجتمعات، فكل هذه الأفكار لا يجوز للمسلم أن يعرضها ولا أن يساهم في عرضها.

وشددت الإفتاء: يجب اجتناب تشخيص الشخصيات التي لها قدر عند المسلمين كالأنبياء، والعشرة المبشرين بالجنة، وآل البيت الذين عاصروا النبي -صلى الله عليه وسلم، مجيزة التمثيل الخالي من هذه المحرمات، كما يجوز ما يكتنفه من أعمال إخراج وتصوير، والأجر الناتج عنه حلال، كما يجوز دراسة فن التمثيل في الأكاديميات المعدة له، وتحرم المحرمات المذكورة سواء أكانت في التمثيل أو غيره من الفنون والرياضات.

كتبه-إبراهيم موسى

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى