تقارير وتحقيقات

النيابة الإدارية تحيل مسئولين بالتعليم للمحاكمة العاجلة لاتهامهم بالتزوير

كتب-عبير إبراهيم

 

أصدرت المستشارة  فريال قطب رئيس هيئة النيابة الإدارية، بإحالة كلاً من مدير إدارة التدريب بمديرية التربية والتعليم في محافظة المنوفية، وأخصائي التدريب بإدارة التدريب بمديرية التربية والتعليم، ومدير الشئون المالية والإدارية، ومسئول نظم المعلومات بفرع الأكاديمية المهنية للمعلمين في محافظة الغربية سابقاً، ومدير الشئون المالية والإدارية بمركز التدريب الرئيسي التابع لوزارة التربية والتعليم بمحافظة الغربية، للمحاكمة العاجلة، لقيامهم بالتلاعب والتزوير بكشوف أسماء (خمسة وثلاثين معلماً)، من المعلمين المتدربين على مهارات القيادة المدرسية وأساسيات التوجية الفني بمحافظة المنوفية.

 

 

بيان النيابة:

 

 

وأشارت النيابة في بيان لها، أن المتهمين، قاموا بالتلاعب والتزوير بكشوف أسماء (خمسة وثلاثين معلماً )، من المعلمين المتدربين على مهارات القيادة المدرسية وأساسيات التوجيه الفني بمحافظة المنوفية التابعة لفرع الأكاديمية المهنية للمعلمين بمحافظة الغربية، رغم عدم حضور أولئك المعلمين لأعمال التدريب على البرنامجين المتعلقين بمهارات القيادة المدرسية وأساسيات التوجية الفني بمحافظة المنوفية التابعة لفرع الأكاديمية بمحافظة الغربية، وكذا عدم توقيعهم بسجلات الحضور والانصراف المعدة لهذا الشأن، وإثبات أسماء (أربعة من المتدربين)، بتلك الكشوف مرتين، وكذا إغفال إثبات أسماء (تسعة وثلاثون معلمًا) بكشوف أسماء المتدربين على مهارات القيادة المدرسية وأساسيات التوجية الفني بمحافظة المنوفية التابعة لفرع الأكاديمية المهنية للمعلمين بمحافظة الغربية عن ذات الفترة، رغم حضور هؤلاء المعلمين وتوقيعهم في كشوف الحضور والانصراف المعدة في هذا الشأن، ما ترتب عليه عدم إصدار شهادات تفيد اجتيازهم للبرنامج التدريبي الذي تدربوا عليه.

 

 

مقدم البلاغ ضد المتهمين:

 

 

يُذكر أن المكتب الفني لرئيس الهيئة برئاسة المستشارة سامية المتيم، قد أجرى تحقيقاته في البلاغ المقدم من الدكتور مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين بشأن التلاعب في عدد تسع و ثلاثين شهادة، تفيد اجتياز البرنامجين التدريبيين مهارات القيادة المدرسية وأساسيات التوجبة الفني، والصادرة عن الأكاديمية بالمخالفة للحقيقة، حيث قيدت الأوراق بالقضية رقم 151/2017 والتي باشرها أحمد الشعراوي رئيس النيابة وعضو المكتب الفني لرئيس الهيئة، بإشراف المستشار عصام المنشاوي، وكيل المكتب.

 

 

نتائج التحقيقات:

 

 

وكشفت التحقيقات، عن أن المتبع في الدورات التدريبية هو أن يُرسل المختصون بإدارة التدريب بالمحافظة بعد انتهاء كل برنامج تدريبي إلى فرع الأكاديمية بالغربية إيصالات سداد الرسوم والحولات البريدية، وكشوف حضور وانصراف المتدربين، وكشوف تتضمن أسماء المتدربين والبرنامج التدريبي ورقم الكود الشخصي الخاص بهم، والإدارة التعليمية التابعين لها ونوع البرنامج التدريبي الذي اجتازوه، وفترة التدريب تحديداً.

 

 

وجاء ذلك فضلاً عن نسخة إلكترونية من هذه البيانات على أسطوانة مدمجة كما ،ان الكشوف الورقية التي تحوي أسماء المتدربين على البرامج التدريبية تُذيل بتوقيع من أعدها – أخصائى- التدريب بإدارة التدريب بمديرية التربية والتعليم بالمنوفية، وكذا مدير الإدارة بصفته من راجع تلك الكشوف، وتُعتمد من مدير المديرية، وتختم بختم شعار الجمهورية الخاص بالمديرية، وفور ورود المستندات السابق بيانها إلى فرع الأكاديمية بمحافظة الغربية يتم مراجعتها من قبل المختصين بإدارة الشئون المالية والإدارية، وذلك للتأكد من تحصيل رسوم البرامج التدريبية من كافة المعلمين المتدربين، وإرسالها إلى مقر الأكاديمية الرئيسي بالقاهرة.

 

 

استماع النيابة للشهود:

 

 

فيما استمعت النيابة لشهادة كل من أخصائي التقويم المهني بالأكاديمية المهنية للمعلمين، ومدير الإدارة العامة للتراخيص بالأكاديمية المهنية للمعلمين، والدكتور مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، ومدير فرع الأكاديمية المهنية للمعلمين بمحافظة الغربية، ومدير مركز التدريب الرئيسي بمحافظة الغربية حالياً وسابقاً مدير فرع الأكاديمية المهنية للمعلمين بمحافظة الغربية عام 2016، ومدير إدارة التدريب بمديرية التربية والتعليم بمحافظة المنوفية – والذين اتفقت شهادتهم جميعاً على وجود تلاعب بطريق التزوير في عدد ( تسع وثلاثين شهادة)، والصادرة عن الأكاديمية المهنية للمعلمين.

 

 

وأفادت شهادة الشهود:

 

 

وأفادت سماع النيابة، اجتياز المتدربين البرنامجين التدريبيين لمهارات القيادة المدرسية وأساسيات التوجية الفنى، وذلك عن طريق الحذف والإضافة فى خانتى الاسم ورقم الكود، وأن المتهم الثانى القائم على إعداد كشوف أسماء المتدربين على البرنامجين التدريبيين هو المسئول عن ذلك سواء بإغفال أسماء بعض المعلمين، رغم حضورهم للبرنامج التدريبى، وعددهم ( تسعة وثلاثون معلماً )، وإثبات أسماء بعض المعلمين بدلاً منهم بتلك الكشوف، رغم عدم حضورهم لأى برنامج تدريبى، وعددهم ( خمس وثلاثون معلماً )، وكذا تكرار إدراج أسماء بعض المتدربين مرتين، مقررين مسؤلية المتهم الثالث وذلك للتوقيع على تلك الكشوف بصفته الموظف المختص، ومدير الشئون المالية بفرع الأكاديمية المنوه عنها بمحافظة الغربية، وذلك باعتباره كان المسئول عن مراجعة تلك الكشوف بعد إعدادها.

 

 

وثبوت إهمال المتهم الأول فى الإشراف على أعمال المتهم الثانى، ما ترتب عليه عدم اكتشاف التعديلات بطريق التزوير، والتى تمت على تلك الشهادات بالحذف والإضافة، وكذا ثبوت مسئوليته عن واقعة تدوين اسم أخصائى التدريب بمديرية التربية والتعليم بمحافظة المنوفية، وذلك على كافة صفحات كشوف أسماء المعلمين المتدربين باعتبارها اشتركت فى إعداد تلك الكشوف، رغم عدم صحة ذلك، وعدم توقيعها على تلك الكشوف.

 

 

وإغفال المتهم الثالث مراجعة كشوف أسماء المعلمين المتدربين على البرنامجين التدريبيين، والصادرة عن إدارة التدريب بمديرية التربية والتعليم بمحافظة المنوفية، ما ترتب عليه عدم اكتشاف التلاعب الذى شاب تلك الكشوف.

 

قرار النيابة:

 

فيما أمرت النيابة في أعقاب مواجهة المتهمين بما نسب إليهم فى هذا الشأن، بإحالتهم جميعاً للمحاكمة العاجلة.

 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock