جاليات

النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية

فيينا| دعاء أبوسعدة

نظم النادي المصري بفيينا حفل وداع الدكتورة علا عادل عبد الجواد المستشارة الثقافية ومدير مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية لدى فيينا ومنطقة شرق أوروبا والرئيس الشرفي للنادي المصري، وذلك بمناسبة انتهاء فترة ايفادها بسفارة مصر بفيينا.

أدار حفل الوداع عبد الباسط مقلد رئيس النادي المصري بفيينا، بمشاركة أعضاء البعثة الدبلوماسية وعلى رأسهم السفير محمد الملأ سفير مصر لدى فيينا ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة، والقنصل باسم طه، وهشام أنيس مدير مكتب مصر للطيران بفيينا، ووائل الخولي المسئول المالي بالمستشارية الثقافية، والمترجم المعتمد بالسفارة المصرية محمد فاروق العشري، وأحمد الامشاطي وكيل النادي، والكاتب الصحفي محمد عزام رئيس البيت العربي النمساوي للثقافة والفنون، والمهندس أحمد عامر رئيس الهيئة العامة للاتحاد OAU.

كما شارك بالحضور الرئيسين السابقين للنادي كابتن مجدي ورجل الأعمال خالد حسين، وكابتن أمير عوض، وكابتن أحمد البقلولي، وكابتن علي كامل، والصحفي إسلام الشربيني، والشيخ هشام الحصري، وكابتن سيد زياد، ورجل الأعمال هلال شاهين، والمستشار حمدي خبير، فيما قام بتصوير الحفل محمود عيادي المسئول الثقافي.

في بداية اللقاء رحب عبد الباسط مقلد، بالحاضرين، موجهًا الشكر للمستشارة الثقافية لدعمها المعنوي الدائم للنادي وللإسهامات الثقافية والفعاليات التي قدمتها خلال فترة عملها، ونقلها للإبداع الثقافي المصري مما ساهم في التبادل الثقافي بين البلدين، متمنيا لها مزيد من تفتح آفاق الإنجازات من جديد في مسيرتها المستقبلية.

كما وجه القنصل باسم طه كلمات الشكر والثناء لما قدمته بفائق التقدير والعرفان على ما قدمته من إنجازات طول مسيرة التكليف وأيضا للدور الحيوي الذي لعبته، بالإضافة إلى اهتمامها بالمواهب الشابة في كافة المجالات وتشجعها لهم، متمنيًا لها التوفيق.

ومن جانبهم، رحبت المستشارة الثقافية الدكتورة علا بالجميع وشكرتهم لتلبية الدعوة بالحضور ولكلماتهم الرقيه في الإشادة بها في كلماتهم، موجهة الشكر لرئيس النادي لتنظيمه لهذا الحفل وإتاحة الفرصة للتجمع وللسلام على بعض.

وأشادت خلال كلمتها، أنهم قدموا في الفترة الماضية الكثير من الأنشطة التي لا يمكن لأحد أن ينكرها في كل الأصعدة والمجالات، متمنية الإستمرار وأن يبقوا على تكاتفهم هذا في العمل لصالح النادي لأنه كيان عظيم لا يمكن فصله عن الجالية.

وأكدت على محاولتها تقديم أقصى ما يمكن تقديمه لإتاحة كافة الفعاليات والمشاركات الثقافية التي احتضنها المكتب الثقافي رغم الظروف الصعبة التي يشهدها العالم.

واختتمت كلمتها، لم يبقى إلا العشرة الطيبة وحب الناس ومن يريد مني النصح والإرشاد في أمر في أي وقت وسائل التواصل الإجتماعي متاحة وأتشرف بذلك يسعدني تواصلكم معي.

فيما توالت الكلمات من الحاضرين والمعبرة عن مدى حزنهم الشديد للفراق والثناء على الجهود والمشاركات المشرفة، مشيدين بدماثه خلقها وتواضعها.

وفي نهاية الحفل قدم رئيس النادي المصري والوكيل وجميع الحاضرين الهدايا التذكارية والدروع والتقاط الصور ثم قدم النادي أكلات مصرية للحاضرين.

النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية النادي المصري بفيينا ينظم حفل وداع للدكتورة علا عبد الجواد المستشارة الثقافية

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى