عياده

القلق من التبرز “متلازمة الأمعاء الخجولة”.. كيفية التعامل معه

يصيب بعض الناس شعور القلق من التبرز “الأمعاء”الخجولة”، ويسمي البعض ذلك رهاب التبرز أو فوبيا دخول الحمام، ويحدث ذلك خاصة في الأماكن العامة أو مع أشخاص آخرين في الجوار.

يعتقد الخبراء أن القلق من التبرز هو نوع من القلق الاجتماعي أو فوبيا دخول الحمام، وسيكون الشخص الذي يعاني من القلق بشأن التبرز خائفًا من التبرز في أماكن مثل الحمامات العامة أو في منزل شخص آخر.

يؤثر القلق من التبرز أو رهاب التبرز على الرجال والنساء والأطفال، بنسبة تمثل حوالي 6.5٪ إلى 32٪ من السكان.

ويقيد القلق بشأن التبرز حياة الأشخاص من النزهات الاجتماعية أو الإجازات أو الأحداث العامة، ورغم ذلك قد يختارون عدم البحث عن علاج لقلقهم من التبرز لأنهم يشعرون بالخجل منه.

تشرح “بوابة القاهرة” في السطور التالية، ما هو القلق بشأن التبرز، والعلاجات المتاحة، وبعض النصائح حول الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.

ما هو القلق من التبرز؟

“Parcopresis” هو مصطلح يشير إلى عدم القدرة على التبرز في الأماكن العامة، أو في منزل شخص آخر، ويسمي الناس أيضًا هذه الحالة “متلازمة الأمعاء الخجولة” أو “متلازمة المثانة الخجولة” أو “احتباس البراز النفسي المنشأ.”

يتدخل القلق من التبرز في حياة الشخص بطرق مختلفة، على سبيل المثال، قد لا يتمكن من التبرز إذا علم أن أشخاصًا آخرين قد يكونون في مكان قريب أو إذا اعتقد أن الناس سيكونون قادرين على سماعه، قد يكون أيضًا قلق جدًا من السفر في حالة حاجته إلى استخدام مرحاض عام للتبرز.

قد يجعل رهاب التبرز الشخص يشعر بالقلق من أن يتم الحكم عليه لعدم قدرته على التبرز في الأماكن العامة، لهذا السبب، قد يتغوط الشخص المصاب بالقلق من التبرز في حمامه فقط، مما قد يجعل من الصعب عليه قضاء بعض الوقت بعيدًا عن منزله.

احيانا قد يرغب الشخص من أجل تقليل فرصة الحاجة إلى التبرز أثناء التواجد في الأماكن العامة من تغيير جوانب معينة من نظامه الغذائي.

أسباب القلق من دخول الحمام

أثبت دراسة عام 2016، أن هناك صلة بين القلق حول التعب والقلق الاجتماعي، وذلك لأن الشخص الذي يعاني من القلق من التبرز من الطبيعي أن يستخدم تقنيات التجنب ويعتقد أن هناك عواقب اجتماعية سلبية مرتبطة بالتبرز في الأماكن العامة.

على سبيل المثال، قد يعتقد الشخص المصاب بالقلق من التبرز أن الناس ستحكم عليه إذا كان بإمكانهم سماعه أو رؤيته أو شمه عندما يمرون بحركة الأمعاء.

أحيانا يكون الشخص الذي يشعر بالقلق من التبرز يعاني أيضًا من رهاب المرحاض، يمكن أن يجعل هذا الشخص يشعر بالخوف من استخدام دورة المياه العامة، أو الابتعاد كثيرًا عن المرحاض، أو عدم قدرته على استخدام الحمام عند الحاجة، أو من كون المرحاض غير نظيف.

أحيانا مشاعر القلق هذه تزيد من توتر العضلات، مما يجعل من الصعب التبرز، هذا يمكن أن يخلق حلقة يمكن أن يكون من الصعب كسرها دون علاج فعال.

الخوف من التبرز

مواقف تسبب القلق من التبرز

يمكن أن تتسبب مواقف معينة في شعور الشخص بالقلق من التبرز، رغم أن العديد من المواقف التي تثير القلق بشأن التبرز تشمل بيئات عامة، قد يشعر بعض الناس بالقلق الشديد من التبرز في منازلهم، وستناقش الأقسام التالية بعض الأسباب الشائعة للقلق بشأن التبرز بمزيد من التفصيل.

  • استخدام الحمامات العامة

قد يشعر الشخص بقلق متزايد بشأن استخدام مرحاض عام إذا كان هناك طابور من الناس ينتظرون استخدامه.

يمكن أن يؤدي ظهورك أو سماعك أو الشعور كما لو أن الشخص يستغرق وقتًا طويلاً في دورة المياه العامة إلى القلق بشأن التبرز.

  • استخدام حمام شخص آخر

  • يفضل أحيانا الشخص المصاب بالقلق من التبرز استخدام حمامه فقط لأنه يشعر بالأمان.
  • إذا اضطر إلى استخدام حمام شخص آخر، فقد لا يشعر أن لديه الخصوصية التي يحتاجها.
  • شريك الحياة أو الضيوف

قد يشعر الشخص بالقلق بشأن الحاجة إلى التبرز إذا كان مع شريك حياته أو كان لديه ضيوف، قد يكون هذا بسبب الخوف من تدمير صورته مع شريك حياته أو إحراج نفسه أمام ضيوفه.

وفقًا لكتاب بعنوان “علم النفس في الحمام”، من المرجح أن تشعر النساء بالخجل من عملية الذهاب إلى الحمام، على سبيل المثال، قد يكونون أكثر عرضة للقلق بشأن الأصوات والروائح المرتبطة بالتبرز.

النساء أيضًا أكثر قلقًا بشأن سماع صوتهن أثناء التبرز لأنهن يخشين أن يؤثر ذلك سلبًا على علاقتهن مع الشخص الذي يسمعه.

علاج الخوف من التبرز

إن الشخص الذي يشعر بالقلق من التبرز يجد أن قلقه يعطل روتينه اليومي، مثال على ذلك، قد يكون لقلقه تأثير سلبي على عمله أو حياته الاجتماعية إذا تجنب الذهاب إلى الأماكن العامة أو الأحداث.

توجد مجموعة من علاجات الصحة العقلية التي تساعد في علاج الخوف والقلق من التبرز، ستسردها الأقسام التالية بمزيد من التفصيل.

يساعد العلاج السلوكي المعرفي (CBT) على تحطيم عمليات التفكير لدى الشخص وفهم مصادر قلقه، وهو نوع من العلاج بالكلام يمكن أن يكون فعالاً ضد القلق والرهاب.

أثناء العلاج المعرفي السلوكي، سيتحدث الشخص مع معالج عن قلقه من التبرز ويعمل على إيجاد بعض الطرق التي يمكنه من خلالها إعادة تقييم مستوى التهديد أو الخطر الذي يشعر به حول التبرز في الأماكن العامة.

من المرجح أن بصاحب العلاج المعرفي السلوكي الأدوية المضادة للاكتئاب، جنبًا إلى جنب.

تساعد بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، في علاج القلق والرهاب.

يعتقد الخبراء أن مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية تعمل عن طريق زيادة كمية السيروتونين في الدماغ، مما يساعد على تحسين الحالة المزاجية.

مخاطر الإمساك

الإمساك هو صعوبة إفراغ الأمعاء، والشخص الذي يشعر بالقلق من التبرز يؤدي ذلك إلى الإمساك، وأعراض الإمساك هي كالتالي:

  • براز صلب أو جاف أو متكتل
  • استعمال الحمام أقل من ثلاث مرات في الأسبوع
  • أنبوب مؤلم لتمريره
  • شعور بأنه لم يمر كل البراز

يشعر ايضا الشخص أيضًا بالمرض أو يعاني من آلام في المعدة عند الإصابة بالإمساك، وتعد أحد المخاطر المرتبطة بالإمساك المزمن هو انحشار البراز، وهو تراكم البراز الصلب والجاف في المستقيم.

إن اهمال علاج انحشار البراز، يؤدي إلى حدوث مضاعفات تتسم بالخطورة، وتشمل هذه المضاعفات:

  • القولون المثقوب
  • تجفيف
  • انخفاض وظائف الكلى
  • سلس البراز
  • نزيف مستقيمي

النظام الغذائي لعلاج الإمساك وانتظام التبرز

تساعد الخطوات التالية على تجنب الشخص الإمساك بالإضافة إلى انتظام التبرز:

  • شرب الكثير من الماء
  • زيادة كمية الألياف في النظام الغذائي
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • التبرز في نفس الوقت كل يوم، إن أمكن
أسئلة قراء عياده بوابة القاهرة

حقق قسم عياده بوابة القاهرة نجاحات كثيرة في طرح المقالات الطبية وحملات التوعية والتثقيف الصحي من خلال مبادرة الإعلام الطبي، ويستقبل بريد البوابة العديد من الاسئلة والاستفسارات من القارئ الكريم، والتي نعمل جاهدين على عرضها على الفريق الطبي، ومن أسئلة قراء عياده بوابة القاهرة بشأن القلق من التبرز “متلازمة الأمعاء الخجولة”.. كيفية التعامل معه، ما يلي:

ما هي فوبيا التبرز؟

يتجنب الشخص المصاب من فوبيا التبرز المواقف التي قد يضطر فيها إلى استخدام مرحاض عام، ويساعد الحفاظ على نظام غذائي صحي الشخص على التبرز بانتظام والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ورغم أن الشخص المصاب بالقلق من التبرز قد يشعر بالخجل، إلا أن هناك علاجات متاحة يمكن أن تساعده بنجاح في تقليل هذا القلق.

كتبه| أحمد سلامة

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى