أخبار القاهرة

الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع استراتيجية تعمير سيناء

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، اجتماعا موسعا، لمتابعة الاستراتيجية القومية لتعمير سيناء، والتي تأتي بتكاتف كافة وزارات وهيئات الدولة.

حضر الاجتماع كلٍ من، الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، واللواء هشام آمنه وزير التنمية المحلية، واللواء محمد شوشة محافظ شمال سيناء، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أ.ح أحمد فتحي خليفة رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، واللواء محمد رشوان رئيس مجلس إدارة الجهاز الوطني لتنمية شبه جزيرة سيناء، واللواء حسن عبد الشافي المستشار برئاسة الجمهورية.

وخلال الاجتماع، وجه الرئيس السيسي إلى أن الاستراتيجية تهدف إلى صياغة مسار تنموي متطور ومتكامل الأركان يشمل مدنها وقراها، وليتسق مع أهميتها ومكانتها الفريدة.

كما وجه الرئيس بدعم المجتمع السيناوي وزيادة مساحة التطوير الحضاري على حساب ما كان قائماً من غياب التخطيط، مع تدعيم تلك الجهود بالدراسات الاجتماعية والإنسانية المعمقة واللازمة.

واستعراض الاجتماع المخطط الاستراتيجي العام لتنمية شمال سيناء، والتي تهدف إلى إنهاء أي مظاهر للعشوائية بسيناء وتطوير كافة الخدمات والمرافق بها لإقامة تجمعات تنموية متطورة.

كما تم استعراض نتائج التجارب السابقة للدولة لتطوير سيناء عن طريق إنشاء التجمعات التنموية والقرى البدوية والوحدات السكنية، فضلاً عن الإجراءات والجهود التي تم اتخاذها لتطهير شمال سيناء من الإرهاب والعناصر التكفيرية لإعادة الأمن والاستقرار للمنطقة.

كما اطلع الرئيس السيسي أيضاً على الرؤية الاستثمارية المقترح تنفيذها لصالح التجمعات التنموية بمحافظة شمال سيناء، بما في ذلك تطوير المدن والطرق والمحاور وإنشاء مرافق سياحية وترفيهية، وذلك على ذات النسق الجاري من المشاريع القومية التي تستهدف تطوير البنية التحتية وإنشاء المدن الجديدة في مختلف المحافظات على مستوى الجمهورية، بما في ذلك إنشاء مصانع تحسن استغلال الموارد الطبيعية في سيناء، لاسيما التصنيع الغذائي القائم على الإنتاج الزراعي، إلى جانب تطوير المطارات والموانئ واستكمال الإنشاءات والمرافق بها.

كتبه| أحمد حمدي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى