العيادة الطبية

الدكتورة سمر سراج الدين: مش أي برد تاخدله مضاد حيوي

اقترب فصل الشتاء واقتربت معه سهام البرد الطائشة التي لايفلت أحد منها، ومع تغيرات الجو واختلاف درجات الحرارة بين الأماكن المغلقة والمفتوحة تصيبنا هذه السهام عشوائيا، ويعتقد كثيرًا من الأشخاص أن نزلات البرد المنتشرة والإنفلونزا البكتيرية كلاهما واحد.

تعد نزلات البرد أو مايسمى بـ common cold عدوى فيروسية وليست بكتيرية كمرض الإنفلونزا، وهذه العدوى لا تؤثر فيها المضادات الحيوية بكافة انواعها، واستخدامها بلا داعي يؤثر سلبًا على صحة الإنسان ومستقبل البشرية عمومًا.

تنتقل العدوى الفيروسية من مريض لآخر عن طريق رذاذ الأنف أثناء العطس أو الكحة أو التواجد في مكان مغلق مع المريض.

ومن أعراض نزلات البرد: احتقان في الحلق ورشح في الأنف سواء مائي أو مخاطي بلون أو شفاف، من المحتمل حدوث كحة خفيفة نتيجة نزول هذه الإفرازات في الجهاز التنفسي مصحوبة بصداع وارتفاع خفيف في درجة الحرارة والاحساس بالإرهاق والتعب.

يستخدم لهذه الأعراض، أقراص استحلاب لإلتهاب الحلق ومضادات حساسية للرشح وخافضات الحرارة وفيتامين سي، مع مراعاة  تجنب المضادات الحيوية.

عند ذهابك لشراء الأدوية تأكد من الصيدلي أن الأدوية  لاتحتوي على اي مضاد حيوي، وعليك اتباع ارشادات الطبيب أو الصيدلي في حالة مرضى الضغط واثناء الحمل والرضاعة والأطفال أقل من 4 سنوات.

نظامك الغذائي يساعدك على الوقاية عليك بتناول المشروبات الدافئة وتناول الخضراوات والفواكه الغنية بفيتامين سي، ولتقوية المناعة تناول البروكلي والفلفل الرومي الحلو والسبانخ والبرتقال والجوافة والليمون.

كتبه| الدكتورة سمر سراج الدين

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى