فن وثقافة

اقرأ في الحكايات التراثية لـ ”بوابة القاهرة”.. شجرة التين والطيور

كانت شجرةُ تينٍ مأوى للطيورِ تُظِلُّها بأوراقِها وتُغذيها بأثمارِها، حتى إذا كان بعضُ الأيامِ نزلت عليها صاعِقةُ أتلفتها، فولَّت عنها الطُّيورُ وتركتها وحدها تقاسي شِدّة الحرِ وتراكُم العفَر.

 

فتحققت حينذاك أنَّ الخلقَ لا يقربون من أحدٍ ولا يحتفِلون به، إلا إذا رجَوا منه المنفعه.

 

مغزاه

 

ألمرءُ في زمنِ الإقبالِ كالشجرة …  والناسُ من حولها ما دامتِ الثمره

حتى إذا راحَ عنها حَملُها انصرفوا … وخلَّفوها تقاسي الحر والغَبره

 

بوابة القاهرة-حكاوي التراث

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات