منارة الإسلام

ابتهالات الشيخ نصر الدين طوبار.. دعوتك يا مفرج كل كرب

ابتهالات الشيخ نصر الدين طوبار هو قارئ ومنشد مصري، ولد في 7 يونيو 1920 بقرية المنزلة بمحافظة الدقهلية، حفظ القرآن الكريم ومنشد ابتهال دعوتك يا مفرج كل كرب.

نشأة الشيخ نصر الدين طوبار

تميز نصر الدين طوبار بنقاء صوته وعذوبته حتى ذاع صيته في الدقهلية، نصحه أصدقاؤه أن يتقدم لاختبارات الإذاعة المصرية، وتقدم إليها 6 مرات متتالية ولم يحالفه الحظ، حتى أصيب بالإحباط.

لكن إصرار من حوله لأقتناعهم بحلاوة صوتة وجمالة، دفعه إلى التقدم مرة سابعة ودخول اختبارات أصوات قراءة القرآن الكريم والإنشاد الديني إلى أن تحقق المراد وتم قبوله.

حياة الشيخ نصر الدين طوبار

الشيخ نصر الدين طوبار تتلمذ على يد كبار المشايخ في مصر مثل، الشيخ مصطفى إسماعيل، والشيخ علي محمود، وساعده في ذلك إلمامه باللغة العربية وحفظه للقرآن الكريم.

عمل طوبار قائدًا لفرقة الإنشاد الديني التابعة لأكاديمية الفنون في مصر، وكان ذلك في عام 1980، بعد أن ظل عضوًا في كورال فرق الإنشاد الديني لفترة طويلة بالرغم من شهرته.

الشيخ نصر الدين طوبار شارك في احتفالية مصر في عيد الفن والثقافة، كما أنشد الشيخ طوبار وقدم إبتهالاته بمختلف دول العالم منها قاعة “ألبرت هول” بلندن، وكان ذلك اثناء حفل المؤتمر الإسلامي العالمي.

سافر الشيخ طوبار إلى العديد من الدول العربية والأجنبية، وأشاد به كل من سمع صوته، حيث نال أعجاب الجميع.

كتبت عنه الصحافة الألمانية واصفه جنونة وشغفه بالإنشاد تحت عنوان “صوت الشيخ نصر الدين طوبار يضرب على أوتار القلوب”.

كان أول من أنشد في الأحتفال بحرب السادس من أكتوبر أمام الرئيس الراحل محمد أنور السادات الذي كرمه أكثر من مرة.

حرص الرئيس السادات عام 1977، على اصطحاب الشيخ نصر الدين طوبار إلى القدس وأنشد أروع الإبتهالات في المسجد الأقصى.

كان بصحبته نخبة من شيوخ مصر آنذاك، الشيخ مصطفى إسماعيل، والشيخ عبد الباسط عبد الصمد، والشيخ شعبان الصياد.

عُيين الشيخ نصر الدين طوبار قارئًا ومنشدًا للتواشيح بمسجد “الخازندارة” بشبرا، ظل يمتعنا بابتهالات صوته العذب إلى أن توفى في 16 نوفمبر 1986.

كرمة الرئيس الأسبق حسني مبارك في بداية عهده بالرئاسة، ومنح ورثتة نوط الأمتياز من الطبقة الأولى بعد وفاته عام 1991.

قصة ابتهالات الشيخ نصر الدين طوبار

تمتع بحنجرة ذهبية تفيض بصوت من السماء في مجال الإنشاد الديني، يأحذك بعيدًا ويجعلك تحلق معه في سماء العشق الإلهي ليصل بك إلى نشوة العشق في سلام نفسي.

ليست مجرد ابتهالات الشيخ نصر الدين طوبار كلمات أنشد بها أوتغنى بألفاظها، لكنها كانت ترتقي وترفع من الذوق العام لدى جماهير من مختلف أنحاء العالم.

حرصت معجبين الشيخ التي كانت ولا تزال تحرص على مداعبة آذانها بهذا الصوت العذب احياءا لهذا التراث الديني العظيم.

كتب له كبار الشعراء مثل، أمير الشعراء أحمد شوقي، وصالح جودت، وعبد الفتاح مصطفى، ومرسى جميل عزيز، كما أبتهل من الصوفية، للبوصيري والحصري القيرواني.

تواشيح نصر الدين طوبار

وضع لتواشيح الشيخ نصر الدين طوبار، كبار الموسيقيين منهم، بليغ حمدي، وكمال الطويل في، طه البشير، لولا الحبيب.

ومنها ايضًا، كل القلوب إلى الحبيب تميل، ليلة القدر، رمضان أشرق، يا حنان يا منان، ياودودا، أنا العبد المقر بكل ذنب، مؤنسي في وحدتي، يا نصير المظلومين، يا سالكين الدرب.

كان للقائه بالموسيقار الكبير الراحل محمد عبدالوهاب أثر كبير في حياته، فتعلم على يدية المقامات الموسيقية وكان يرى “عبد الوهاب” فيه بأنه صوت متميز ذو حنجرة ذهبية.

قرر “طوبار” أن يدرس الموسيقى لمدة عام ليدخل عالم الإذاعة كمبتهل، بعد أن نصحه “عبد الوهاب” بأن يتوجه للموشحات الدينية والابتهالات، كما درس اللغة العربية.

رأى محمد حسن الشجاعي رئيس الإذاعة وقتها في الشيخ طوبار أنه مكسب كبير للإذاعة المصرية، حيث قدم ما يقرب إلى 200 ابتهال.

من هذه الابتهالات، يا مالك الملك، مجيب السائلين، جل المنادي، السيدة فاطمة الزهراء، غريب، يا سالكين إليه الدرب.

ومنها ايضًا، يا من له في يثرب، يا من ملكت قلوبنا، يا بارئ الكون، ما بين زمزم، من ذا الذي بجماله حلاك، سبحانك يا غافر الذنوب، إليك خشوعي.

ومن ابتهالات نصر الدين طوبار، يا ديار الحبيب، طه البشير، لولا الحبيب، كل القلوب إلى الحبيب تميل، اكرمنا في المعاش والمعاد.

ومنها، حنيني، أشرق الحق واصطفاه الضياء، بك استجير، يا حنان يا منان، أنا العبد المقر بكل ذنب، من لي سواك.

ابتهال دعوتك يا مفرج كل كرب

ومن ابتهالات الشيخ نصر الدين طوبار ، دعوتك يا مفرج كل كرب، يقول فيها:

دعوتك يا مفرج كل كرب

ولست ترد مكروبا دعاك

وتبت إليك توبة من تراه غريقا في الدموع ولا يراك

يا يا مالك الملك أنت المستجار به

من زاره نائل بالباب بابك مسبحا بك مملوء بحبك 

مشغوف بقربك

مشغول

قاض بما أنت ترضاه

ومتخذ إليك منك طريقا من عطاياك

هو الله رب الوجودِ ولا معبود إلاه

سبحانه قد تجلى في تفرده وفي عُلاه

وفي نُعمىَ عطاياهُ سبحانه

ذو الجلال الحق

رحمته ظل لقدرته

سر لنجحه

مدبر الفلكِ الدوار

حامِلهُ لمُستقرٍ له يسعى ليلقاهُ

أنا العبد أنا العبدُ المُقر بكل ذنبٍ

وأنت السيدُ المَولَى الغفورُ

فإن عذبتَنِي فبسوء فِعلِي

وإن تغفر فأنت بهِ جديرُ

أفر إليك منك

وأين إلا إليك يفر منك المُستجير

كتبه| جهاد رمزي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى