عياده

أهم 5 أعشاب لتنشيط التبويض

بقلم-الدكتورة آية محي

 

تعاني بعض النساء من تأخر الحمل قد يكون ذلك بسبب ضعف في التبويض لذا لأبد من تدخل يساعد على تنشيط التبويض وزيادة فرص الحمل، ولكن لا يوجد حل سحري بين يوم وليلة.

 

أن وجود رؤية شاملة عند محاولة الحمل أمر مهم لأنه يتيح لك فهم تأثير العوامل المختلفة لحياتك اليومية على صحتك الإنجابية: النظام الغذائي ونمط الحياة والضغط النفسي والأدوية والتمارين الرياضية والتعرض للسموم وما إلى ذلك.

 

النباتات والأعشاب هي حلفاء يمكنهم دعم جسمك وتزويدك بالفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية الأساسية الأخرى الضرورية لإعداد جسمك للحمل، وتحقيق التوازن بين الهرمونات والدورة، وفي هذه المقالة سنعرض بعض المنشطات الطبيعية.

 

أهمية أوراق التوت الأحمر في تنشيط التبويض

 

أوراق التوت الأحمر لها تأثير مفيد على الرحم والهرمونات، إنه نبات مغذي للغاية غني بالمعادن (الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد) والفيتامينات (أ ، ب ، ج ، هـ) والفولات (أو حمض الفوليك)، والتي تلعب دورًا أساسيًا في الحمل.

 

شاي أوراق التوت الأحمر، هو منشط للرحم يمكن استخدامه من ما قبل الحمل إلى ما بعد الولادة بسبب تأثيره المفيد على الرحم الذي يتكيف مع المرحلة التي يكون فيها، كما أن أوراق التوت الأحمر تساعد على تهدئة عضلات الحوض والرحم. هذا يعزز زرع الجنين في جدار الرحم ويقلل من خطر الإجهاض.

 

ويساعد نبات التوت الأحمر أيضًا على استعادة التوازن الهرموني وتنظيم الدورة الشهرية والإباضة، كما أن له فائدة كبيرة في حالات الأورام الليفية في الرحم وبطانة الرحم المهاجرة.

 

أهمية أوراق المورينجا في تنشيط التبويض

 

تتمتع أوراق المورينجا بفوائد صحية متعددة، بما في ذلك تعزيز الخصوبة لدى النساء والرجال بسبب محتواها العالي من الفيتامينات والمعادن (الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والمنغنيز) والبروتينات والأحماض الأمينية وعملها لإزالة السموم من الجسم.

 

أوراق المورينجا لها خصائص مضادة للجراثيم، مما يجعلها فعالة لتنقية الجسم، إن المورينجا رائعة في تحسين عملية الهضم بسبب محتواها العالي من الألياف، والتي تلعب دورًا مهمًا في الحمل. عندما يعمل الجهاز الهضمي بشكل صحيح، يكون الجسم قادرًا على التخلص من النفايات.

 

يمكن استهلاك أوراق المورينجا يوميًا خلال مرحلة ما قبل الحمل كمكمل غذائي ومنظم هرموني وعامل لإزالة السموم للحفاظ على صحة جيدة في كل من النساء والرجال.

 

أهمية نبات الأسبراجس (الهليون) في تنشيط التبويض

 

نبات الأسبراجس يساعد على تنظيم مستويات هرمون الاستروجين في الجسم، وهو الهرمون الجنسي الأنثوي الرئيسي، وبالتالي ينظم الدورة الشهرية، ويشجع على إنتاج هرمون اللوتين، وهو المسؤل عن الإباضة لدى النساء ويحفز إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجال، كما انه يعزز صحة الغشاء المخاطي، بما في ذلك الأغشية المخاطية لعنق الرحم والحويصلات المنوية.

 

لذلك يمكن أن يكون مفيدًا في تحسين إنتاج مخاط عنق الرحم لدى النساء، وعدد الحيوانات المنوية لدى الرجال، وقد يكون مفيدا في حالات تكيس المبايض والاجهاض المتكرر.

 

أهمية اوراق البرقوق لتنشيط التبويض

 

أوراق البرقوق من النباتات التي تنظم حركة الهرمونات وافراز البويضات كما تساعد على انتاج البروجيستيرون فقد يكون له دور كبير في حالات العقم والاجهاض الناتج عن اضطرابات الهرمونات.

 

أهمية البردقوش لتنشيط التبويض

 

البردقوش منشطا للدورة الشهرية عند المرأة كما أنه ينظم نسبة البرولاكتين الخاصة بتنظيم الدورة الشهرية وافراز اللبن، ومن فوائد البردقوش ايضا انه مهدىء للأعصاب فيحد من القلق والعصبية والتوتر المصاحب لتاخر الحمل كما أنه منشط للغدة الدرقية.

الاعلام الطبي

 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock