مطبخ

أشهر الأكلات المغربية في رمضان.. شوربة الحريرة والزميطة

تستعرض “بوابة القاهرة” في السطور التالية أشهر الأكلات المغربية في رمضان حيث يعرف المغرب بتنوعه الثقافي وتعدد نسيجه المجتمعي من عربي وأمزيغي وحساني.

أضفى التنوع المجتمعي في المغرب غنى على عادات وتقاليد وطقوس شهر رمضان فتمتلئ موائد الإفطار بالعديد من الأكلات المعربية الشهيرة.

تبدأ المرأة المغربية في وقت مبكر من النهار في طهي أطباق عديدة لمائدة الافطار، والتي تختلف من منطقة إلى أخرى، لكن تشترك كل المناطق في بعض مكونات موائد الإفطار الرئيسية.

الحريرة من أشهر الأكلات المغربية في رمضان

شوربة الحريرة أو الحساء تعد هذه الشوربة مكون رئيسي في موائد الإفطار، نظرًا لغنى مكوناتها بالعناصر الغذائية الضرورية للجسم، وتمزج بين الخضر والقطاني واللحوم والبهارات، وتقدم هذه الشربة ساخنة مع التمر.

شوربة الحريرة المغربية
شوربة الحريرة

الزميطة المغربية

سليلو أو الزميطة وهو مزيج بين الفواكه الجافة والمكسرات ثم الدقيق المحمص، يضاف إليهم عسل النحل الطبيعي وبعض من قطع الزبدة.

يعد سليلو من المكونات الرئيسية في موائد الإفطار بالمغرب فهو غني بالمواد الطاقية، وتجتمع النساء على تخضيره بكميات كبيرة قبل رمضان ليتم الإحتفاظ به وتقديمه في مائدة الإفطار.

الخبز والحلويات التقليدية، الحلويات ايضا من المكونات التي لا تخلو منها موائد الإفطار بالمغرب، حيث يتم تحضيرها قبل شهر رمضان بأيام قليلة، وتتنوع الحلويات المغربية من تقليدية كالشباكية والبشنيخة، وحلويات عصرية أخرى.

ترفق موائد الإفطار بالمغرب غالبا بأنواع مختلفة من الخبز، كخبز البطبوط وخبز الشعير ثم خبز التانوت وهو الخبز الذي يطهى بطريقة تقليدية بالبوادي المغربية.

المغرب| فاطمة بن موسى

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى