برلمان وسياسة

صور.. رئيس خارجية النواب يلتقى زعيم التحالف بالبوندستاج الألماني ويبحث معه فرص جذب الاستثمار

كتب-أحمد قابيل

استقبل النائب كريم عبدالكريم درويش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، النائب الألماني فولكر كاودر زعيم التحالف السابق بالبوندستاج الألماني والوفد المرافق له.

 

 

وأكد “درويش” خلال اللقاء على تاريخ وإستراتيجية العلاقات المصرية الألمانية والتي تستند لأسس راسخة أهمها المكانة الدولية والاقليمية والموقع الجيواستراتيجي لمصر وألمانيا ودور قيادتي البلدين ورؤيتهما الثاقبة في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لمستوى العلاقات الاستراتيجية لتحقيق المصالح المشتركة بينهما، والفرص والتحديات والمسئوليات الدولية التي يمر بها النظام الدولي الراهن.

 

 

وأضاف “كريم درويش” أن العلاقات الثانية بين مصر وألمانيا تعززت بشكل غير مسبوق منذ عام 2014 في ظل العلاقات السياسية والسياسة الخارجية التي دشنها الرئيس السيسي، فتعددت مجالات التعاون: الصناعية والفنية، والتعليمية والثقافية، الاقتصادية والفنية، بين مصر والمانيا واتسعت أفاق الشراكة بينهما خاصة في ضوء الإصلاحات الاقتصادية والمالية المصرية ومجالات الإستثمارات الواسعة في مصر والمشروعات القومية المصرية وتطلع مصر لجذب المزيد من الاستثمارات الألمانية والسائحين الألمان.

 

 

واستعرض “درويش” ثوابت ومبادئ توجهات السياسة الخارجية تجاه القضايا والأزمات الإقليمية والدولية وما تبذله مصر من جهود مخلصة ودؤوبة للوصول لتسويات سياسية لتلك الازمات لتحقيق الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الاوسط وهو ما يحقق أهم مقاصد الأمم المتحدة في تحقيق السلم والأمن الدوليين.

 

 

وأكد “رئيس خارجية النواب” على المنظومة المصرية الشاملة لمكافحة الإرهاب والتطرف والتي تُعد نموذجًا عالميًا في مكافحة تلك الظاهرة عسكرياً وامنيًا واجتماعيًا وثقافيًا وبتعاون دولي فاعل مع شركاء دوليين وفي مقدمتهم ألمانيا التي تدعم الجهود المصرية في هذا الشان.

 

 

كما استعرض دور مصر في مكافحة الهجرة غير الشرعية وما حققته مصر من نجاحات وما تعمل عليه من رؤية شاملة لمعالجة تلك الظاهرة بتعاون دولى لتحقيق التنمية فى مصر وفى افريقيا كلها فى ظل اولويات رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.

 

 

وجدد كريم درويش للنائب الألماني التأكيد على موقف مصر الثابت والمبدئى من تعزيز العلاقات التعاونية والتكاملية بين مصر والدول الافريقية خاصة دول حوض النيل الذى يعد شريانا للحياة والتعاون وهبة من الله لشعوب دول الحوض جميعا مصدرا للحياة والنماء يتطلب الحفاظ على موارده واستدامتها بل تعزيز تلك الموارد دون نقصان لجميع شعوب دول الحوض المشتركين فى هذا المصير الواحد.

 

 

ولفت “درويش” إلى أن مصر تأخذ بالرؤية الشاملة لحقوق الانسان فلم تقصرها على الحقوق السياسية فقط بل اتجهت ايضا لتفعيل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بحزمة واسعة من البرامج التى شملت غالبية الشعب المصرى التى يحاول البعض الافتئات عليها عبر الاستغلال المسيس والموجه والممنهج لثورة الاتصالات والمعلومات فى اختلاق دعايات مضللة ومحض اكاذيب لا تنطلي على أحد.

 

 

وأكد أن مصر تعلى من شان المواطنة والتى ترسخت بشكل حقيقى منذ تولى الرئيس السيسى وأنها لا تعرف مفردات الأخر والتعايش وغيرها من المفردات التى يستخدمها البعض ولا يدركون إن الشعب المصرى كان ومازال وسيظل شعبا واحدا وموحدا يتعاملون فى وطن منهجه المواطنة والتسامح والاعتدال والوسطية كقيم راسخة فى ضمير الشعب المصرى العظيم.

 

 

ومن جانبه فقد تناول النائب الألماني تطورات ومجالات التعاون المصرى الألماني، مؤكدا على اهمية الاستمرار فى تعزيز العلاقات بين البلدين فى كافة الاصعدة والمجالات خاصة العلاقات البرلمانية، كما استعرض موقف بلاده من القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين مصر والمانيا، وتلاقى التوجهات الالمانية المصرية فى العمل المشترك لتنمية القارة الافريقية فى ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي لتبنى خطة عمل لتعزيز للتنمية الشاملة فى القارة على غرار خطة مارشال.

 

 

وجدد النائب الألماني الاشادة بالجهود المصرية لترسيخ المواطنة فى مصر وما تمثله مصر من انموذج للإسلام والتسامح والاعتدال والوسطية فى مواجهة الارهاب والتطرف والتشدد. وفى نهاية اللقاء فقد قدم رئيس خارجية النواب درع المجلس لزعيم التحالف الألماني تقديرا لدور سيادته فى تعزيز علاقات الصداقة البرلمانية بين البلدين استنادا للعلاقات المتميزة بينهما وما تمثله هذه اللقاءات من اهمية فى مسار علاقات الشراكة والتعاون الاستراتيجي المصري الألماني.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى