اقتصاد وموانئ

وزير النقل يتابع معدلات تنفيذ مشروع تحديث نظم الإشارات على خط بنها بورسعيد

واصل الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل جولاته التفقدية لمتابعة مشروعات تحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية لزيادة معدلات السلامة والأمان وتحقيق السيطرة الكاملة على حركة مسير القطارات وتقليل الاعتماد على العنصر البشري للحد من الحوادث وكذلك تفقد سير العمل في محطات وورش السكة الحديد لمتابعة مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب والإجراءات الخاصة بأعمال الصيانة والعمرات المختلفة للوحدات المتحركة

بدأت جولة وزير النقل بتفقد مشروع تطوير وتحديث نظم الإشارات على خط بنها / بورسعيد بطول 214 والجاري تنفيذه حاليًا بمعرفة شركة سيمنز العالمية بنظام الكتروني حديث (EIS)، والذي يحقق أعلى معدلات الأمان والحاصل على شهادة SIL4 حيث تفقد الوزير برج شبلنجة للإشارات والذي تم دخوله الخدمة يإجمالي 10كم في فبراير الماضي والذي يتحكم في عدد 26 سيمافور ضوئي وعدد 2 مزلقانات تعمل أوتوماتيكيا وعدد 18 موتور تحويلة.

وشاهد الوزير عمل البرج بالنظام الإلكتروني الحديث وحيث يعتبر هذا البرج هو البرج الثاني الذي تم إدخاله الخدمة بعد برج ابوحماد الذي دخل الخدنة في ديسمبر 2020 وحيث يتكون المشروع من (21 برجا رئيسيا و19 برجا ثانويا و84 مزلقانا).

ثم توجه الوزير إلى مدينة منيا القمح حيث كان في استقباله الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية حيث تم متابعة معدلات تنفيذ برج إشارات منيا القمح.

ووجه وزير النقلر بزيادة اطقم المهندسين والفنيين والعمال في مواقع العمل على مدار الساعة لسرعة إنجاز كافة مشروعات الإشارات وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية للحكومة المصرية ممثلة في وزارة النقل وذلك لزيادة معدلات السلامة والأمان، لافتًا إلى ضرورة اعلام المواطن بشكل مستمر بالتأخيرات الناتجة عن مشروعات الإشارات التي نسابق الزمن للانتهاء منها لزيادة معدلات السلامة والأمان كما تفقد الوزير محطة منيا القمح ووجه بتطويرها وإغلاق الاسوار المحيطة بالمحطة بحدود أملاك السكة الحديد بعد إنتهاء المشروع.

يعدها توجه الوزير لمحطة الزقازيق للسكك الحديدية حيث تفقد الأرصفة واطمئن على نظافتها ووجه بالمحافظة المستمرة على نظافة كافة الأرصفة في كافة المحطات والقطارات واستمرار اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا وكذلك ضرورة تنظيم الوضعية الخاصة بالأكشاك المنتشرة بالمحطة كما تفقدالقطار رقم 23 القادم من طنطا الى الزقازيق، والتقى بقائد القطار وطالبه ببذل كل الجهد لخدمة الركاب.

وخلال تفقده شبابيك التذاكر، أكد على حسن معاملة الراكب وتقديم كافة التسهيلات له، والتقى بعدد من الركاب ودار حوار معهم، حيث أشار الوزير إلى مايتم تنفيذه من مشروعات ضخمة للتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية لتحسن الخدمة المقدمة لجمهور الركاب وزيادة معدلات السلامة والأمان على الخطوط كما أكد الوزير على التزام السكة الحديد بالتخفيضات المخصصة لكبار السن وتقديم كافة التسهيلات لهم ثم توجه لموقع تخزين القطارات(حوش بلوك 4)، ووجه بالتركيب الفوري لكاميرات المراقبة في الموقع وعدم الاكتفاء بما تم تركيبه من كاميرا مراقبة بالمحطة وارصفتها.

كما تفقد وزير النقل ورشة الزقازيق المتخصصة في أعمال الصيانة الدورية بأنواعها المختلفة وتحهيز الجرارات والعربات وعمل العمرات للعربات المطورة، حيث تفقد الوزير أقسام الورشة المختلفة والتقى الفنيين والمهندسين وطالب الوزير بالاهتمام بصيانة ونظافة المعدات والانضباط والالتزام بمواعيد العمل وزيادة إنتاجية الورشة وعدم خروج أي قطار إلا بعد التأكد التام من الحالة الفنية له، مؤكدًا أنه لامكان لأي مقصر أو مهمل في عمله وفي حق الراكب.

ثم عقد وزير النقل لقاءً موسعا مع عدد كبير من السائقين وعمال الابراج والمزلقانات ومشرفي وكمسارية القطارات طوائف التشغيل المختلفة، مؤكدًا على أهمية أن يؤدي كل فرد واجباته خاصة وأن العنصر البشري من أهم عوامل نجاح المنظومة.

وأشار كامل الوزير إلى تنفيذ الوزارة مخطط للارتقاء بالعنصر البشري في السكة الحديد وإعادة تأهيله وتدريبه على أحدث نظم التكنولوجيا وذلك ضمن خطة التطوير الشاملة للسكة الحديد والتي يتم تنفيذها والتي تشمل إلى جانب ذلك تطوير الأسطول الحالي من العربات توريد وتصنيع 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب والتي وصل منها حتى الآن 301عربة وتوريد عدد 6 قطارات جديدة تم التعاقد عليها مع شركة تالجو الإسبانية العالمية، ومن المنتظر وصول أول قطار في يوليو القادم وكذلك التعاقد على 260 جرار جديد وصل منهم حتى الآن 110جرار وكذلك تطوير الورش والمحطات والمزلقانات والبنية التحتية ونظم الإشارات التي تهدف لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكة الحديدية.

وأشار إلى أنه جار ومخطط تنفيذ مشروعات لتحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية بطول 1800 كم بتكلفة 46.8 مليار جنيه، لافتاً إلى انه يتم تنفيذ خطة للتطوير الشامل لمنظومة نقل البضائع عبر السكك الحديدية للحفاظ على شبكة الطرق وزيادة موارد هيئة السكك الحديدية المالية، مشيرًا إلى يدخل ضمن هذه الخطة ما تم أول أمس من توقيع اتفاقية عقد لتصنيع وتوريد ١٠٠٠ عربة سكة حديد بضائع بين وزارة النقل والهيئة العربية للتصنيع.

كما أكد الفريق كامل الوزير على قيادات السكة الحديد على أهمية حملات التوعية الخاصة ببعض السلوكيات السلبية الخاطئة من بعض المواطنين والتي تعرض حياتهم للخطر مثل اقتحام المزلقان وهو مغلق ومزود بأجراس وأشارات ووسائل تنبية سمعية وبصرية.

كما أوضح الفريق مهندس كامل الوزير انه منذ توليه حقيبة النقل فقد تعهدت أمام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والشعب المصري بأن يتم تطوير منظومة السكة الحديد بأبنائها وأن تكون هيئة السكك الحديدية واحدة من انجح الهيئات وهو ما يستوجب أن يتسابق كل فرد لتنفيذ مخطط التطوير وخدمة المواطنين، وقد أكد السائقون والعاملون بالسكة الحديد لوزير النقل بتعهدهم للقيادة السياسة والشعب المصري ببذل كل الجهد لاستكمال مسيرة التطوير التحديث للسكة الحديد والتسابق في خدمه الراكب المصري.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

كتبه-عمرو فتحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى