اقتصاد وموانئ

وزير المالية يؤكد لنظيره القطري التطلع إلى تطوير العلاقات الثنائية

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، اليوم الخميس، في لقائه مع على بن أحمد الكواري، وزير المالية القطري، عن تطلع مصر إلى تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتبادل الخبرات الفنية.

جاء ذلك، خلال لقاء حضره كلا من، أحمد كجوك نائب الوزير للسياسات المالية، والدكتور إيهاب أبو العيش نائب الوزير لشئون الخزانة العامة، وشيرين الشرقاوي مساعد أول الوزير للشئون الاقتصادية، والسفير الدكتور حسام حسين مستشار الوزير للعلاقات الخارجية، ودعاء حمدى رئيس وحدة العلاقات الخارجية بوزارة المالية.

وأكد وزير المالية خلال لقاءه مع نظيره القطري، أن مصر حريصة على تهيئة مناخ جاذب للاستثمارات، وقد تم إنفاق ٤٠٠ مليار دولار لتطوير البنية الأساسية خلال ٧ سنوات، بما يجعلها قادرة على استيعاب أي مشروعات جديدة، على نحو يشجع القطاع الخاص على تعظيم مشاركته في عملية التنمية، وتعزيز مساهماته في النشاط الاقتصادي، باعتباره قاطرة النمو التي تسهم في توفير المزيد من فرص العمل، واستدامة تحسين مؤشرات الأداء المالي والاقتصادي.

وأشار الدكتور محمد معيط إلى أن مصر حريصة على تشجيع تدفق الاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية وسوف تعمل على تشجيع المزيد من الاستثمارات القطرية خلال الفترة المقبلة للاستفادة من الفرص التنموية الواعدة بمختلف القطاعات، وتنمية المشروعات القائمة بالفعل في مصر.

أعرب وزير المالية عن تطلع مصر إلى تطوير العلاقات الثنائية مع قطر وتبادل الخبرات الفنية بين وزارتي المالية المصرية والقطرية، مشيرًا إلى ما حققته مصر من نجاحات بالتنفيذ المتقن لبرنامج الإصلاح الاقتصادي على نحو أسهم في إكساب الاقتصاد المصري المرونة الكافية في مواجهة التحديات العالمية، وما أنجزناه من تطوير غير مسبوق في منظومتي الضرائب والجمارك بالتحول من بيئة العمل الورقية إلى الإلكترونية.

وفي هذا السياق، استعرض الدكتور معيط العديد من مشروعات التطوير منها: «الفاتورة الإلكترونية» و«الإيصال الإلكتروني»، وتطبيق نظام التسجيل المسبق للشحنات «ACI».

ومن جانبه، أكد وزير المالية القطري، المكانة التي تحظي بها مصر في قلوب أبناء الشعب القطري، معربًا عن تطلعه لدعم وتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وفتح آفاق جديدة لتبادل الخبرات والرؤى المتعلقة بالسياسات المالية، بين الوزارتين.

أشار الوزير القطري إلى أن مصر تُعد وجهة جاذبة للاستثمار القطري الذي يتمتع بالفعل بمناخ إيجابي، موضحًا الاهتمام القطرى باستكشاف فرص جديدة لزيادة الاستثمارات في مصر.

واختتم اللقاء، باتفاق الجانبان على البدء في تحديث أطر اتفاقية منع الازدواج الضريبي بين البلدين، تشجيعًا للاستثمار المشترك والعمل علي إبرام بروتوكول تعاون فني وتنسيق السياسات وتبادل الخبرات بين الوزارتين.

كتبه| أحمد حمدي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى