اقتصاد وموانئ

وزير المالية: مصر تمضي بنجاح في رقمنة الضرائب

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن مصر بقيادتها السياسية الحكيمة، تمضي بنجاح في تنفيذ المشروع القومي لتحديث وميكنة منظومة الإدارة الضريبية.

ويستهدف المشروع تبسيط وميكنة وتوحيد الإجراءات الضريبية؛ بما يُسهم في التيسير على الممولين، وحصر المجتمع الضريبى بشكل أكثر دقة، وتحقيق العدالة الضريبية، وضم الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، وتحصيل حق الدولة، على النحو الذي يُساعد فى إرساء دعائم منظومة ضريبية متطورة تُضاهي الدول المتقدمة؛ من أجل تهيئة بيئة الاستثمار، وتوسيع القاعدة التصديرية، وخلق المزيد من فرص العمل.

قال الوزير، إن مشروعات تطوير وميكنة منظومة الإدارة الضريبية تُسهم في رفع كفاءة التحصيل الضريبي لحق الدولة، حيث تُساعد أنظمة الإقرارات الإلكترونية، ومنصة الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة، والفاتورة الإلكترونية في حصر المجتمع الضريبي بشكل أكثر دقة، وإرساء دعائم العدالة الضريبية.

أوضح وزير المالية أن شركة تكنولوجيا وتشغيل الحلول الضريبية «E- TAX»، تُسهم في استدامة جودة أداء المنظومات الضريبية الإلكترونية؛ بما يُؤدي إلى تبسيط الإجراءات وميكنتها، والتيسير على الممولين أو المكلفين، على النحو الذي يضمن خلق منظومة ضريبية تضاهى البلدان المتقدمة وتشجع الاستثمار.

أكد إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة تكنولوجيا تشغيل الحلول الضريبية «E- TAX» أن الحكومة بذلت جهودًا مُثمرة في بناء نظام رقمي متكامل لرفع كفاءة المنظومة الضريبية، حيث وقعت شركة «SAP – مصر» مذكرة تفاهم مع شركة تكنولوجيا تشغيل الحلول الضريبية «E-Tax»، التابعة لوزارة المالية بالتعاون مع شركة «إي. فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية» بهدف تطوير القدرات الأساسية اللازمة للتحول الرقمي بمصلحة الضرائب المصرية، الذي يأتي في إطار دعم التحول الرقمي والشمول المالي وتقديم خدمات إلكترونية مالية مدعومة بالتكنولوجيا الحديثة.

أوضح أنه بموجب المذكرة، ستعمل «SAP» و«E-Tax» على تطوير فرص التعاون في مجال التحول الرقمي بمصر، إضافة إلى تمكين شركة «E-Tax» من تعزيز دورها في تطوير القدرات الأساسية اللازمة للتحول الرقمي لمصلحة الضرائب المصرية بما يشمل مشروعات الفاتورة الإلكترونية، ومقدمى خدمة الفاتورة الإلكترونية، وتقارير الأعمال الذكية في مجال الضرائب والتهرب الضريبي.

أضاف أن «E-Tax» تعمل على تقديم الخدمات التكنولوجية المتخصصة ومشروعات التحول الرقمي، والاستشارات التكنولوجية، وتوفير كل الموارد البشرية ذات الخبرات والخدمات المتخصصة لتطوير المنظومة الضريبية الإلكترونية الحالية، والارتقاء بالإدارة الضريبية، بما يسهم في رفع كفاءة التحصيل الضريبي، والتيسير على المتعاملين مع مصلحة الضرائب المصرية من خلال اتباع أحدث الوسائل الإلكترونية.

أكدت المهندسة هدى منصور العضو المنتدب لشركة «SAP – مصر» أن التحول الرقمي لم يعد خيارًا نحو التنمية الشاملة، بل ضرورة، قطعت فيها معظم دول العالم خطوات كبيرة، وتسعى «SAP» إلى تطويع تقنياتها الحديثة في تقديم أفضل الخدمات في ظل ماتسعى إليه الدولة نحو تطبيق المنظومة الرقمية في كل الأعمال، خاصة أن التعاون بين «SAP» والحكومة في مشروع ميكنة الضرائب يسهم في رفع كفاءة التحصيل الضريبي، وكذلك زيادة عدد المستفيدين من المنظومة الجديدة وتوفير طرق سداد أكثر سهولة وأمانًا.

أشار المهندس خالد عبد الغني، الرئيس التنفيذي لشركـة «E-Tax» إلى أننا نسعى لشراكات مع كيانات عالمية بهدف الاستغلال الأمثل لأحدث تقنيات علوم البيانات والذكاء الاصطناعي الذي أصبح جزءًا لا يتجزأ من جهود التحول الرقمي وأداة ناجحة لامتلاك استراتيجية بيانات حديثة قادرة على تقديم أفضل تنظيم للبيانات وربطها بكفاءة.

أضاف: تمنحنا تقنيات «SAP» مزايا هائلة فيما يتعلق بتطوير القدرات الأساسية لمنظومة العمل الضريبي في مصر، وتحقيق أهدافنا المتمثلة في الحفاظ على موارد الهيئات الضريبية وزيادة متحصلاتها وكشف حالات الاشتباه في عدم الالتزام، خاصة في ظل اتجاه الحكومة لتطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية.

كتبه-عمرو فتحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى