أخبار القاهرة

وزير الدفاع يشهد مناقشة البحث الرئيسي لإدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة

شهد الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، البحث الرئيسي لإدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، بعنوان “التمكين النفسي والاجتماعي كأحد مبادئ التنمية البشرية في المجتمع العسكري”، وذلك في إطار خطة الأنشطة البحثية للقوات المسلحة للعام البحثي 2021 /2022، وذلك بحضور قادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة.

وألقى اللواء أركان حرب أحمد فتحي خليفة، مدير إدارة الشئون المعنوية، كلمة قدم خلالها الشكر للقيادة العامة للقوات المسلحة التي قدمت كافة أوجه الدعم للارتقاء بمنظومة العمل الإعلامي والنفسي للقوات المسلحة، مشيرًا إلى أن أهمية هذا البحث تأتي في ظل التحديات والصعوبات التي تواجه التمكين النفسي والاجتماعي في المجتمع العسكري.

شارك في إعداد البحث نخبة من باحثي العلوم النفسية والاجتماعية بالجامعات والمراكز البحثية، وانتهى البحث الذي تم تناوله من خلال ثلاثة فصول إلى تقديم عدد من التوصيات والآليات المقترحة لتطوير منظومة التمكين النفسي والاجتماعي في المجتمع العسكري.

ونقل الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة لعناصر إدارة الشئون المعنوية والحضور، مؤكدًا على حرص القوات المسلحة لتطبيق المفهوم الشامل لمنظومة التمكين النفسي والاجتماعي في المجتمع العسكري بهدف الوصول إلى أعلى المعايير العلمية في ذلك المجال بما يضاهي الجيوش العالمية، مشيدًا بالجهد المبذول في البحث وأهميته في الحفاظ على جاهزية واستقرار وتماسك المجتمع العسكري.

ثم عقد القائد العام للقوات المسلحة لقاء مع الحضور من القادة والضباط وطلبة الكليات والمعاهد العسكرية، واستمع لآرائهم واستفساراتهم وناقشهم في كل ما يدور بأذهانهم في مختلف الموضوعات المحلية والإقليمية والعالمية، مشيدًا بما لمسه من فهم واعي وإدراك صحيح لكل ما يدور من أحداث ومتغيرات وتأثيرها على الأمن القومي المصري.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

كتبه-أحمد سلامة

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى