عربي وعالمي

وزير الخارجية الإيطالي يؤكد استعداد بلاده للمشاركة في آليات ردع أوروبية

أعرب وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو عن استعداد بلاده للمشاركة في آليات الردع التي تم تطويرها مع شركاء الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو) إذا استدعت تطورات الأزمة الأوكرانية ذلك، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال دي مايو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأوكراني دميترو كوليبا في ختام لقائهما اليوم الثلاثاء في كييف، “إذا استدعت تطورات الأزمة الأوكرانية ذلك، فسوف تشارك إيطاليا في آليات الردع التي تم تطويرها مع شركاء الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.”

وأضاف دي مايو “السبيل الوحيد للمضي قدمًا هو الطريق الذي يؤدي إلى السلام والاستقرار. أنا مقتنع بأنه لا يزال هناك طريق واحد فقط للدبلوماسية يتجنب التوترات: تركز إيطاليا كل جهودها على هذا الحل”.

وأكد وزير الخارجية أن إيطاليا تقوم بتقييم طلبات الدعم الواردة من الحكومة الأوكرانية فيما يتعلق بأزمة الحدود مع روسيا وستفعل ذلك باهتمام كبير، امتثالا للاتفاقيات الثنائية.

وعن مباحثات اليوم التي أجراها في كييف، قال دي مايو “تحدثنا عن كيفية تعزيز التبادلات الاقتصادية وكيفية تنشيط التبادلات بين جميع الوزراء في الحكومات المعنية. نحن على استعداد لاستضافة الجولة القادمة من المشاورات المعززة في روما. نحن نتطلع إلى رؤيتك في روما، دميترو”.

وشدد دي مايو على ضرورة “استمرار الاتصالات مع موسكو في إطار آلية مجلس الناتو- روسيا، ومن دعوة عاجلة لعقد قمة لصيغة نورماندي (فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا)”.

وقال دي مايو “لقد أطلعت على التقييمات الأوكرانية الأخيرة لعدم وجود مؤشرات على غزو أو عملية روسية واسعة النطاق”، مشيرا إلى أن التقييم نفسه سيغطي أيضًا الهجمات المحتملة “من حيث الأساليب المختلطة”.

كتبه| نهى يحيي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى