فن وثقافة

وزير الثقافة تفتح عرض “إضحك لما تموت” بالمسرح القومي

صرحت وزير الثقافة إيناس عبد الدايم، أنّ إعادة افتتاح المسرح القومي يعد انتصارًا جديدًا للثقافة والفنون الهادفة، والذى جاء بعد تذليل العقبات التي واجهته ووضع حل نهائى لها.
 
 
وأشارت، إلى أنّ حرص وزارة الثقافة على أن يفتح المسرح أبوابه للجمهور، يأتي ايمانًا بقيمة فن المسرح ودوره كقوة ناعمة تؤثر على حركة التنوير في المجتمع، مؤكدةً، أنّ المسرح القومي تحديدًا أحد العلامات البارزة في الثقافة المصرية، الذى إحتضنت جدرانه الكثير من روائع الأعمال، كما حظى برواج غير مسبوق بفضل كوكبة من كُتاب المسرح والمبدعين الذين دشنوا مرحلة هامة في تاريخ المسرح المصري خلال خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وأيضًا في السنوات الأخيرة التي شهدت عروضه الجادة إقبالاً جماهيريًا عظيمًا، ومشاركات لكبار الفنانين.
 
 
ويعد إعادة تشغيل المسرح القومى بعرض( اضحك لما تموت)، تأليف لينين الرملي، وإخراج عصام السيد، وبطولة نبيل الحلفاوي، ومحمود الجندي ،وسلوى عثمان، وإيمان إمام، وتامر الكاشف، زكريا معروف ،وحمدي حسن.
 
 
صمم الديكور محمود غريب، ملابس نعيمة عجمي، موسيقى هشام جبر، تعبير حركي شرين حجازي، الإضاءة ياسر شعلان، مخرج مساعد محمد صفوت، والمخرج المنفذ صفوت حجازي.
 
 
تعد مسرحية “إضحك لما تموت”، هي النص الـ 51 للكاتب لينن الرملي، ومن إخراج عصام السيد ،حيث تعاونا معا في تقديم العديد من الأعمال الناجحة منها “أهلا يا بكوات”، ثم “وداعا يا بكوات”، التي لاقت نجاحًا فنيًا وجماهيريًا غير مسبوق.
 
 
فيما لقت المسرحيه حضور جماهيري كبير ، رفع لافتة كامل العدد في أول يوم عرض.

كتبه-سلمى حسن

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى