منارة الإسلام

وزير الأوقاف: صكوك الإطعام مشروع تكافلي ونموذج للعمل الاجتماعي

أطلق الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، اليوم الأربعاء، مشروع صكوك الإطعام، قائلا إنه مشروع تكافلي بامتياز وتموذج للعمل الاجتماعي.

وأوضح وزير الأوقاف أنه تم طباعة 300 ألف صك إطعام بالوثائق المؤمنة، لافتًة إلى أن قيمة الصك 300 جنيه وتم تسليمها للمديريات الإقليمية لبدء عملية تحصيل قيمة الصكوك من المشاركين.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة أن مشروع صكوك الإطعام يستهدف الأسر الأولى بالرعاية، موضحًا أن الوزارة تتعامل مع المشروع بجدية تامة وحوكمة كاملة، بداية من تلقي التبرعات وصولًا إلى توزيع اللحوم على مستحقيها.

وأشار وزير الأوقاف إلى أن “صكوك الإطعام” لا يوظف العطاء لأغراض شخصية نفعية كما فعلت الجماعات المتطرفة، لافتًا إلى أن توزيع اللحوم يتم على الأسر الأولى بالرعاية دون تفرقة بين المصريين، وذلك بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي والمحافظين.

مؤكدًا أن اللحوم تصل إلى المستحقين بعزة وكرامة ، وبأعلى درجات الجودة مع حفظ آدمية المستحقين ، حيث لا نسمح بخدش حياء الآخرين.

كما أكد وزير الأوقاف على أنه يجوز للفرد إخراجها من الزكاة، حيث يقول الحق سبحانه: “إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ” ، فأولى المستحقين لها هم الفقراء والمساكين، مع جواز إخراجها من الصدقات، والكفارات، والفدية، وإفطار الصائم، وتعد بديلًا حضاريا عن موائد الرحمن في شهر رمضان في ظل ظروف وتداعيات أزمة كورونا.

كتبه| إبراهيم موسى

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى