جاليات

وزيرة الهجرة توجه رسالة في الأسبوع العالمي الأول لشباب الكنيسة الأرثوذكسية

وجهت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، كلمة لأبناء الجيلين الثاني والثالث في حفل افتتاح الأسبوع العالمي الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية 2018 والذي يعقد تحت شعار “العودة للجذور” خلال الفترة من 25 أغسطس إلى 1 سبتمبر، وذلك بحضور 200 شاب وشابة من كل أنحاء العالم بدعوة من قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بمناسبة مرور خمسين عامًا على إقامة الكنائس المصرية بالخارج.

 

واستهلت “مكرم”، كلمتها بالترحيب بالشباب الحاضرين لفعاليات المؤتمر من مختلف أنحاء العالم، معربة عن سعادتها بانعقاده خاصة بعد أن أعلن القائمون على تنظيمه بأنه مستوحى من فكرة مؤتمر إحياء الجذور الذي نظمته وزارة الهجرة بمدينة الإسكندرية في أبريل الماضي.

 

وأوضحت وزيرة الهجرة، أن هذا الأسبوع يعد خطوة هامة لربط شبابنا من الجيلين الثاني والثالث المقيمين بالخارج بجذورهم في وطنهم، وذلك من خلال المحاضرات والندوات والزيارات واللقاءات مع بعض الرموز المصرية التي تتضمنها فعاليات الأسبوع العالمي الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مؤكدة أن أقوى شريحة لتوصيل الرسالة والأخبار بشكل صحيح عن مصر هم أبناء الجيلين الثاني والثالث، الذين يعيشون في الخارج ويتحدثون نفس اللغة والثقافة.

 

وأكدت أن هذا الأسبوع سيكون له أثره الإيجابي في نفوس هؤلاء الشباب وكل من سيتابعون هذا المؤتمر في كافة أنحاء العالم من خلال وسائل الإعلام المختلفة.

 

يشار إلى أن وزارة الهجرة تحرص دائما على مشاركة أبناء المصريين بالخارج خلال تواجدهم في مصر على زيارتهم للأماكن الثقافية والتاريخية، وحضورهم لدورات الأمن القومي التي تنظمها أكاديمية ناصر العسكرية، حيث تنظر الوزارة إلى هؤلاء الشباب على أنهم سفراء لمصر في مختلف أنحاء العالم.

 

كتبه-سالي محمود

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى