المجتمع المدني

وزيرة التضامن تعقد لقاء موسع مع ممثلي رعاية ذوي الإعاقة

عقدت نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي لقاء موسع مع عدد من ممثلي الجمعيات والمؤسسات الأهلية العاملة في مجال رعاية ذوي الإعاقة ومسئولي التأهيل بالوزارة وعدد من الشخصيات العامة والمهتمة بمجال الإعاقة.

 

وخلال اللقاء أوضحت وزيرة التضامن أن الوزارة بصدد إعداد قاعدة بيانات لذوي الإعاقة من الصم وضعاف السمع في مصر على الموقع الإلكتروني للوزارة حيث سيتم البدء بالإعاقات الشديدة الواضحة والملحة مثل الصم وذوي الإعاقة البصرية والبتر والشلل الدماغي ومتلازمة داون وطيف التوحد وصغر أو كبر حجم الرأس وقصار القامة وسيتم الإعلان على الموقع عن إتاحة تسجيل بيانات المعاق بحيث يتم الرد عليه مباشرة بالتوجه لأقرب مكتب تأهيل ومعه جميع الأوراق المطلوبة لتسجيل ذوي الإعاقة الشديدة ثم المتوسطة والبسيطة، كما أشارت الوزيرة للخط الساخن المخصص لتلقي شكاوى ذوي الإعاقة 15044.

 

وأشارت نيفين القباج إلى أنه سيتم خلال المرحلة المقبلة التأكد من قياس سمع المواليد الجديدة خاصة في المناطق الريفية وتوفير خدمات تأمين صحي يشمل ذوي الإعاقة جميعًا كما سيتم إطلاق حملة كبيرة لتوفير السماعات وتركيب القوقعة وصيانتها وتدوين لغة الإشارة في الجامعات واعتماد مترجمي الإشارة رسميا وإنشاء قاعدة بيانات لهم ووجود قاموس معتمد للغة الإشارة بالإضافة إلى الإعفاء الجمركي لجميع الأجهزة الخاصة بذوي الإعاقة وإعفائهم من التجنيد ومساعدة الطلاب غير القادرين من ذوي الإعاقة وتحفيز الطلاب الناجحين.

 

وأضافت أن الوزارة تسعى حاليًا للسماح للمرأة ذات الإعاقة المتزوجة الحصول على المعاش التأميني لوالدها كما أصبح لذوي الإعاقة أحقية الجمع بين معاشين وفقًا لقانون ذوي الإعاقة، مؤكدة أن بطاقات الخدمات المتكاملة الخاصة بهم سيتم تجديدها كل 5 سنوات دون الحاجة إلى إعادة الكشف الطبي مرة أخرى لذوي الإعاقات المستمرة كما سيتم عمل شهادات تأهيل جديدة تحتوي على مهارات المعاق وإمكانياته.

 

هذا وتسعى الوزارة لتعيين عدد من متحدثي لغة الإشارة في بعض الوزارات والهيئات الحكومية أو انتدابهم لسهولة التواصل مع المواطنين وكسر عزلة الأصم وتفعيل مبادرة (شاور وإحنا ننفذ) التي تتضمن إتاحة مكتب خاص لخدمة الصم في جميع المصالح الخدمية مثل التراخيص والبنوك والسجل المدني وغيرها.

 

واعرب الدكتور أشرف مرعى رئيس المجلس القومي لشئون الإعاقة خلال كلمته التي ألقاها بالاجتماع عن سعادته بتلك الخطوة وأشاد بدور وزارة التضامن في جمع قيادات العمل الأهلي والنشطاء والمهتمين بمجال ذوي الإعاقة واقترح تفعيل المبادرة في كافة المجالات وأوصى بضرورة تواجد اتحاد الصناعات في الفترة القادمة لما له من خبرة كبيرة في مجال تشغيل ذوي الإعاقة.

 

وتم خلال اللقاء استعراض العديد من المقترحات والتحديات وكيفية تذليل العقبات للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة ومنها توفير ميزانية خاصة لمدارس الصم لشراء المستلزمات والاحتياجات للتدريب على المهن المختلفة من أجل تعليم وجودة أفضل وتشجيع رجال الأعمال للتبرع لتلك المدارس وتأهيل المدرسين لتعلم لغة الإشارة وإعطائهم بعض الامتيازات لتحفيزهم للاستمرار في التدريس كما تم خلال الاجتماع مناقشة زيادة دمج ذوى الإعاقة من الصم في النظام التعليمي من خلال إقامة مزيد من المدارس الخاصة بهم وتمكينهم من الدخول إلى النظام الثانوي العام لتأهيلهم لكليات البحث العلمي ومحاولة زيادة نسبة قبولهم في الجامعات لتصل إلى 10 أو 15% من عدد طلاب كل كلية.

 

شهد اللقاء الدكتور أشرف مرعى رئيس المجلس القومي لشئون الإعاقة وصفاء جودة رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات الصم وضعاف السمع ود مخلص محمود عميد كلية تربية نوعية جامعة القاهرة وممثلين عن روتاري مصر، وذلك بمقر الوزارة للتعرف على أهم القضايا المتعلقة بحقوقهم ومتطلباتهم من حيث التشغيل والإتاحة.

 

كتبه-أمل السيد

 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات