المرأة

وزيرة التضامن تدعو الفنانين المهتمين بعرض القضايا المجتمعية للقاء خاص

 

عقدت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي لقاء مع عدد من الفنانين والإعلاميين عن طريق “الفيديو كونفرانس” عقب عرض فيلم “نساء التضامن” في مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط.

 

وأكدت الدكتورة نيفين القباج على أن قضايا وزارة التضامن تمثل قضايا المجتمع ككل، والدراما سابقًا اهتمت كثيرًا بعرض قضايا مجتمعية تركت أثرًا كبيرًا مثل قضايا الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة والمرأة والطلاق وغيرها من القضايا التي تمس المجتمع، متمنية عودة هذه الدراما مرة أخرى، وعلى سبيل المثال مسلسل “الاختيار” وما تركه من أثر في نفوس المصريين، ولذلك نتمنى عودة هذه النماذج من الأعمال الفنية، فالفن هو صوت الشعب.

 

كما أثرت السينما في العهد السابق في تغيير عدد من القوانين التي تمس المواطن والمرأة خاصًة منها “جعلوني مجرمًا” و”كلمة شرف” و”أريد حلًا” و”اسفة أرفض الطلاق” وحديثًا فيلم (678) الذي كان صرخة ضد قضية التحرش وناقشها بجرأة.

 

وأضافت وزيرة التضامن أن السينما ناقشت قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة بدءًا من فيلم “الشموع السوداء” مرورًا ب “أمير الظلام” و”الكت كات”، فضلًا عن أفلام الفنانة نعيمة عاكف التي أظهرت دور مؤسسات الرعاية والاصلاحيات وغيرها، فالخطاب المجتمعي أثر في الخطاب السياسي وأثر أيضًا في القوانين بالإضافة إلى الأغاني الوطنية التي كان لها أثر كبير في غرس الانتماء والوطنية لدى الكثير من المصريين في العصر السابق ولقد بدأت مؤخرًا الأغاني الوطنية في الظهور مرة آخرى بعد ثورة يناير ولكنها حتى الأن لم تصل لتأثير الأغاني القديمة.

 

وتابعت: تألمنا جميعًا من فيلم “عسل أسود” ووضعنا أمام قضية الانتماء للوطن برغم ما نواجهه فيه من صعوبات، ونتذكر أيضًا فيلم “أفواه وأرانب” ودوره في تنظيم الأسرة.

 

وقدمت الدكتورة نيفين القباج الدعوة للفنانين المهتمين بعرض القضايا المجتمعية للقاء خاص ومناقشة مايمكن تقديمه سويًا سعيًا منها لاصلاح حقيقي وتحريك المشاعر وتغيير بعض الاتجاهات نحو الأفضل.

 

جدير بالذكر أن فيلم “نساء التضامن” تناول حالات لسيدات استفدن من برامج الوزارة مثل “مستورة” و”تكافل” و”فك كرب الغارمين” الذي استفاد منه مايزيد عن 80 ألف غارم وغارمة، وغيرها من البرامج التي صرحت وزير التضامن الاجتماعي أن أكثر المستفيدين منها من السيدات بنسبة تصل إلى 75%.

 

كتبه-أمل السيد

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق