علوم وتكنولوجيا

وزارة الاتصالات والبنك الأهلي يوقعان وثيقة تعاون لإعداد كوادر متميزة

شهد اليوم الإثنين، عقد إجتماع ضم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، لتوقيع بروتوكول تعاون لإنشاء أكاديمية تدريب لإعداد كوادر في مجالات التكنولوجيا المتقدمة وتأهيلها للعمل بالبنك الأهلي.

وجاء نص البروتوكول على التعاون بين معهد تكنولوجيا المعلومات والبنك الأهلي المصري بهدف إنشاء أكاديمية تدريب مشتركة لإعداد كوادر متخصصة بما يعزز من فرص عملها لصالح البنك في التخصصات التكنولوجية المختلفة.

قام بتوقيع البروتوكول الدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات، وداليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، وكان ذلك بحضور شيرين الجندي مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، وعدد من قيادات كلا من وزارة الاتصالات والبنك الأهلي المصري.

وجاء الهدف من البروتوكول هو التعاون بين البنك الأهلي ومعهد تكنولوجيا المعلومات، في بناء كفاءات متخصصة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة عالية الطلب، لاسيما المتعلقة بأمن المعلومات ومراكز البيانات وتجربة المستخدم.

ومن جانبه أوضح وزير الاتصالات أن التعاون يأتي في إطار إستراتيجية الوزارة لبناء القدرات الرقمية، التي يتركز منهجية العمل بها على خلق فرص واعدة في التدريب التقني لصقل المهارات الرقمية للشباب في مجالات التكنولوجيا المتقدمة ومنها الأمن السيبراني وتحليل البيانات.

مؤكدا على أن القطاع المصرفي يعد أحد أهم القطاعات الحيوية بالدولة، حيث تأتي أهمية هذه الشراكة في إعداد الكفاءات اللازمة على النحو الذي يساعد في سد الفجوة بين الدراسات الأكاديمية ومتطلبات سوق العمل داخل القطاع المصرفي، وذلك في ظل التطورات التكنولوجية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن إستثمار البنك يأتي مرتكزاً على فلسفة البنك التي أرساها طوال سنوات عمله في سوق العمل، وهو الذي يختص بأهمية الإستثمار في العامل البشري، وأن هذه الأكاديمية تمثل نموذجاً لهذه الفلسفة التي ينتهجها البنك وخاصة في مجال أمن المعلومات كمرحلة أولى تتبعها مزيد من التخصصات في ضوء نتائج هذه المرحلة.

وأشارت رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات إلى أن الأكاديمية ستقدم هذه المهارات بالتعاون مع الشركات الدولية المتخصصة لتعظيم المحتوى التقني في تخصصات أمن المعلومات، وكذلك المهارات الشخصية المرتبطة بطرح سيرته وخبراته على منصات العمل الإلكترونية، وتتويج ذلك بالشهادات الدولية المتخصصة في هذا المجال.

وأفادت الأستاذة داليا الباز أن هذا التعاون خطوة أولى بين البنك والمعهد، مشيرة إلى وجود عدد من المبادرات التالية المستهدفة للإستثمار في الكادر البشري والحرص على تأهيلهم لفرص التكنولوجيا المتنامية.

مضيفة أن مدة التدريب تصل إلى 570 ساعة فى كل تخصص، وتنتهي فعاليات التدريب بإقامة عدد من الهاكاثونات والمسابقات المتخصصة بآليات تتيح فيها جزء من التحديات التي تهم أعمال البنك لأخذها في الإعتبار ضمن إختيار أفضل العناصر، بالإضافة إلى إنه سوف توفر الأكاديمية فرص توظيف لعدد محدود من المتدربين المميزين.

كتبه| جهاد رمزي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى