أخبار القاهرة

نقيب الفلاحين: لامعنى لتصدير الفول البلدي في ظل احتياجنا له محليا

أشاد حسين أبو صدام نقيب عام الفلاحين، بقرار نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة بوقف تصدير الفول الحصى والمدشوش، لافتًا إلى أنه لا معنى لتصدير الفول في ظل احتياجنا له محليا، قائلًا: إلا يعوزه البيت يحرم على الجامع.

وأضاف نقيب الفلاحين أننا نزرع نحو 120 ألف فدان فقط من الفول البلدي بمتوسط إنتاجية نحو 10 أردب للفدان فيما نستهلك نحو 500 ألف طن سنويا، وأننا مقبلين على شهر رمضان المبارك والذي تتضاعف فيه نسبة استهلاك الفول عن الشهور الأخرى لأنه وجبه أساسية في سحور أغلب المصريين، ولذا فأن وقف استيراد الفول قرار صائب في وقت مناسب.

وأكد حسين أبو صدام أن وزارة الزراعة تبذل قصارى جهدها لإزالة معوقات زراعة الفول لتشجيع الفلاحين على زيادة مساحة زراعة الفول مستقبلًا إلى 350 ألف فدان لتحقيق الاكتفاء الذاتي وزراعة الأصناف المقاومة لأمراض التبقع ومتحملة لحشيشة الهالوك ومرتفعة الإنتاجية ك سخا 4، ومصر 1، ومصر 3، وجيزة 843، وسخت 1، وسخا 3، وسخا 4، وجيزة 716، متابعًا أن تطبيق الزراعات التعاقدية سوف تساهم في زيادة إقبال المزارعين مستقبلًا لزراعة الفول البلدي.

كتبه-عمرو فتحي

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات