أخبار القاهرة

نقيب الفلاحين: تبطين الترع يقلل تكلفة الصيانة ويمنع إهدار المياه

كتب-سالي عبد الوهاب

 

قال نقيب عام الفلاحين الحاج حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب عام الفلاحين، إن المشروع القومي لتبطين وتغطية الترع يقلل تكلفة صيانة الترع من حفر وتطهير وإزالة الحشائش ويمنع إهدار 20 مليار متر مكعب تقريبا تهدر سنويا نتيجة تسرب المياه لجوف الأرض عن طريق عملية التشرب وعمليات البخر وخاصة في الأرارضي الرملية وتقضي على مشكلة عدم وصول المياه لنهايات الترع.

 

وأشار نقيب الفلاحين إلى أن ترشيد استهلاك المياه بات أمر حتمي حيث وصل نصيب المصري إلى أقل من 600 متر مكعب سنويا وهو أقل من خط الفقر المائي العالمي المحدد بـ 1000متر مكعب سنويا، ومع ازدياد عدد السكان والتوسع الزراعي والمخاطر البشرية والطبيعية التي تواجه المياه العزبه فإن الوضع يزداد خطورة مما يؤكد أن ترشيد استهلاك المياه ليس من قبيل الرفاهية وإنما هي ضرورة ملحه.

 

وأضاف أبوصدام أن طرق ترشيد استهلاك المياه كثيرة منها ما يتعلق بالمواطن ومدي حرصه على عدم تبذير المياه ومعرفة قيمتها العالية ومنها ما يتعلق بالدولة، وأهم ما قامت به الدولة لترشيد المياه كان المشروع القومي لتبطين وتغطية الترع الذي يمنع عند اكتمالة فقد كميات كبيرة من المياه كانت تهدر من عمليات التشرب والبخر والحشائش والنباتات المائيه فالترع الغير مبطنة تتسرب منها كميات مياه كبيرة إلى جوف الأرض وتتبخر كميات كبيرة من الترع الغير مغطاه، وتستهلك النباتات المائية كميات مياه اخرى بالإضافه إلى عرقلة وصول المياه لنهايات الترع.

 

وأوضح عبدالرحمن أن اتجاه الدولة لتبطين الترع يعود على الفلاحين بالنفع الكبير حيث يساهم في وصول المياه إلى نهايات الترع ويزيد كميات المياه مما يقلل من النزاعات بسبب قلة المياه ويزيد إنتاجية المحاصيل الزراعية ويساهم بقدر كبير في توسيع الطرق الملاصقه للترع والقضاء على الثعابين والفئران التي تعيش على ضفاف الترع ويمنع تلوث مياه الترع.

 

 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock