أخبار القاهرة

نقيب الفلاحين: أزمة قلة المياه هي أكبر مشكلة تواجه القطاع الزراعي المصري

قال الحاج حسين عبد الرحمن أبو صدام، نقيب عام الفلاحين، إن قلة المياه هي أكبر مشكلة تواجه القطاع الزراعي في مصر خلال السنوات المقبلة.

وأشار نقيب الفلاحين إلى أن القطاع الزراعي يستخدم ما يقارب 60 مليار متر مكعب سنويا من المياه المتوفرة في مصر بنسبه تزيد عن85 % من كل المياه المتاحة للاستخدام في مصر.

وأضاف “أبو صدام” أن الحكومه المصريه تبذل جهود جبارة لتعظيم الإستفاده من كافة الموارد المائية المتاحه رغم قلتها بالمقارنة بعدد السكان الكبير والطموح في زيادة المساحه المنزرعة لتغطية الاحتياجات المتزايدة من المنتجات الزراعية.

وتابع حسين عبد الرحمن أبو صدام أنه في هذا الاطار فقد قامت الحكومة بالحفاظ على نهر النيل كمورد اساسي للمياه والذي تحصل مصر منه على حصة ثابتة منذ عام 1959 وهي 55.5 مليار متر مكعب سنويا، وسنت مصر القوانين لتغليظ العقوبات على التعدي عليه أو تلويثه، كما عملت على إعادة تدوير مياه الصرف الزراعي واستخدامها مرات عديدة، بالإضافة إلى تعديل التركيبة المحصولية والحد من زراعة المحاصيل شرهة استهلاك المياه وتقليل الفاقد من المياه بضخ مليارات الجنيهات لتبطين الترع وتحويل نظم الري القديمة إلى طرق حديثة لتقليل استهلاك المياه مع رفع كفاءة محطات الرفع وصيانتها بإستمرار.

وأضاف نقيب الفلاحين، كما اتجهت الدولة في الفترة الأخيرة للحد من إهدار المياه الجوفية وتقنين استخدامها باعتبارها المورد الثاني للمياه في مصر والذي يوفر نحو 6 مليار متر مكعب سنويا والعمل على زيادتها بتوفير الآلات والمعدات لحفر الأبار الجوفية، كما سعت الحكومة للإستفاده القصوي من مياه الأمطار وإنشاء مخرات السيول لحصاد الأمطار حيث بلغت المياه التي تحصدها مصر سنويا من الأمطار نحو 1.3 مليار متر مكعب سنويا.

وأوضح “أبو صدام” أن مصر لن تسمح بالمساس بحقوقها المائية التاريخية من نهر النيل المورد الرئيسي لمصر من المياه، وأن اتجاه مصر للحفاظ على المياه وترشيدها وتعظيم الاستفاده منها لا تعني أنها قد تفرط في نقطة مياه واحدة، وأن صمت الشعب المصري على الاستفزازات الإثيوبية إنما ينبع من ثقتة الكبيرة في قيادتة الحكيمة، مؤكدًا على أن كل الشعب المصري جنود رهن إشارة القيادة السياسية إذا احتاجت الأمور لذلك.

وتابع عبد الرحمن أن مياه النيل تجري في عروق المصريين وأن المساس بمياه النيل هو اعتداء واضح وصريح على حياة كافة المصريين.

 

كتبه-دعاء عبد العظيم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى