أخبار القاهرة

نقابة الفلاحين: تقرير الزراعة قطع الطريق على انتشار شائعة البطيخ المسرطن

أشاد حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين، بتحرك وزارة الزراعة بأخذ عينات من المنتجات الزراعيه بالأسواق لإظهار حقيقة وجود منتجات زراعية ضارة بالصحة من عدمه، لافتًا إلى أن تقرير الزراعة قطع الطريق على انتشار شائعة البطيخ المسرطن.

وأضاف عبد الرحمن لـ”بوابة القاهرة” أن انتهاج وزارة الزراعة للتأكيد على عدم وجود منتجات زراعية غير صحية بالنزول إلى الأسواق وأخذ عينات نهج علمي حديث يحترم عقل المستهلك ويقوي حقيقة أن المنتجات الزراعية المصرية آمنه.

وأوضح نقيب الفلاحين أن وزارة الزراعة انصفت مزارعي البطيخ المصري وأكدت أن ثمار البطيخ صحية وآمنه وأنه لا صحة لما تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول وجود بطيخ فاسد بالأسواق.

وتابع نقيب الفلاحين أن الوزارة أصدرت بيان أكدت فيه أنها أخذت 57 عينة عشوائية لثمار البطيخ من 17 سوق رئيسية وفرعية في 11 محافظة هي (القاهرة- سوق العبور، الجيزة- سوق 6 أكتوبر- المنوفية- البحيرة – الشرقية – الغربية – كفر الشيخ – الدقهلية – المنيا – بني سويف – الإسكندرية)، بالإضافة إلى سحب عينات من بعض الباعة الجائلين وذلك لتحليل متبقيات المبيدات والملوثات الميكروبية بالبطيخ في المعمل المركزي للمبيدات ومعمل تحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية التابعين لمركز البحوث الزراعية.

مؤكدًا أن نتائج تحليل هذه العينات لم يكتشف بها وجود أي متبقيات للمبيدات أو الملوثات الميكروبية، وأن جميع عينات البطيخ جاءت سليمة وصالحة للاستهلاك الآدمي.

وناشد أبو صدام الحكومة المصرية بتطبيق هذا الأسلوب العلمي للرد على التخوفات والإشاعات التي تخرج من آن لآخر، على أن يعتمد أسلوب الكشف على كل المنتجات الزراعية يوميا قبل دخولها الأسواق، أسوة بما يحدث للصادارت والواردات الزراعية المصدرة للخارج والواردة منه، بالإضافة إلى استمرار أخذ عينات عشوائية من صغار الباعة على أن تقنن أوضاع الأسواق العشوائية.

كتبه-شعبان طه

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى