المجتمع المدني

“نبض الحياة” تواصل حفر الآبار الإرتوازية في بني سويف

قال الداعية الإسلامي مصطفى العكريشي، المستشار الديني لمؤسسة نبض الحياة، إن المؤسسة تهتم بجميع الأنشطة الخيرية مثل بناء المساجد وغيرها من الأنشطة في المجالات كافة، وتهتم حاليا بمشروع “سقيا الماء” وتوفر من خلال المشروع مياه لأهالي القرى المحرومة من المياه من خلال حفر آبار تجميع مياه الأمطار أوحفر الآبار الإرتوازية.

 

وأضاف العكريشي خلال لقاءه في برنامج “هو ده” مع الإعلامي طارق علام المذاع على قناة المحور، أن هناك فرق بين آبار تجميع مياه الأمطار أو تخزينها والآبار الإرتوازية، فالمؤسسة تحفر الآبار الإرتوازية في الأماكن المرتفعة عن الأرض التي لاتصل إليها المياه بقوة في أماكن وفرت الحكومة فيها مياه للأهالي لكي تعوض هذا النقص من المياه.

 

وتابع أن المؤسسة قامت بحفر الآبار الإرتوازية في كل من محافظة بني سويف واطفيح وتستهدف حفر الآبار الإرتوازية أيضا في الإسكندرية قرييًا، مشيرًا إلى أن المؤسسة حفرت آبار لتجميع مياه الأمطار في قرية النجيلة والمثاني بمطروح.

 

واأوضح العكريشي، أن البئر الإرتوازي يحفر بطريقة يدوية تسمى “القيسون” تحت الأرض بمسافة تصل إلى 70 أو 80 متر واحيانا 90 متر، وذلك للوصول إلى انقى قطرة مياه ويغلف هذا الحفر وتنزل الماسورة وتوضع أعلاه ثلاثة حنفيات أو اربعة، مشيرًا إلى أن البئر الإرتوازي يكفي لسقي أهالي شارع بأكمله بمجمل 30 أو 25 بيت.

 

واستطرد المستشار الديني لمؤسسة نبض الحياة، أن المؤسسة أنجزت حفر 500 بئر تجميع مطر في مطروح، و75 بئر إرتوازي في أطفيح بمنطقة عرب الأرشفية و25 بئر إرتوازي في بني سويف، وأن هدف المؤسسة الوصول لـ 100بئر، مشيرًا إلى أن تكلفة حفر البئر الإرتوازي 35 ألف جنيه.

 

وقال العكريشي إن مؤسسة نبض الحياة، استطاعت توصيل أكتر من 2000 وصلة مياه في أماكن مختلفة، أما في بني سويف البئر الإرتوازي هو الحل الوحيد لسقي الأهالي، مشيرًا إلى أن المؤسسة أضافت حنفيات مياه وموتور مياه لرفع المياه من أسفل الأرض وكذلك وضع فلتر للوصول لأنظف قطرة مياه، كما وضعت المؤسسة خزان يسع 2000 لتر مياه.

 

وأضاف أن المؤسسة تتابع تهيئة الأماكن المستهدفة لحفر الآبار بالتنسيق مع المحافظ وشركة المياه، لمعرفة إذا ما كان المكان حيوي وآمن في المستقبل أم لا.

 

وتابع العكريشي قائلًا: “يا سلام لو نختم السنة بالتبرع لحفر بئر، فالطبيب الذي علم الأطباء وهو سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام قال: “داوو مرضاكم بالصدقة”، وخاصة في ظل كورونا، مشيرًا إلى أن عدد المتبرعين للمؤسسة زاد وخاصة من النساء هذه الفترة.

 

وتوجه المستشار الديني لمؤسسة نبض الحياة، بالشكر للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك لأنه أفسح المجال لمؤسسات المجتمع المدني أن تعمل وتقدم يد العون والمساعدة للجميع وخاصة لأهالي بني سويف.

 

كتبه-زينب أبو زيد

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات